فوائد الخميره على الريق

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٠ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٦
فوائد الخميره على الريق

الخميرة

الخميرة "Yeast": هي مجموعة من الميكروبات ذات الخليّة الواحدة، والتي تعتمد في نموّها على الأكسجين، وتنتمي هذه الميكروبات إلى كائنات فطريّة يُطلق عليها علمياً اسم Ascosporidae أي الفطريات الزقية، والتي تتكاثر بطريقة التبرعم، وتنبع أهمية الخميرة في كونها أساساً لصناعة وتحضير العديد من الأطباق الغذائية على رأسها الخبز والفطائر والحلويّات، فضلاً عن قيمتها الغذائيّة العالية الغنية بالفيتامينات والمعادن والأملاح المعدنيّة والأحماض الأمينيّة، حيث تحتل المرتبة الأولى وتتصّدر قائمة السلاسل الغذائيّة الأكثر فائدة لصّحة الإنسان.


فوائد الخميرة على الريق

  • إن تناول الخميرة على الريق من شأنه أن يُساعد على حرق الدهون والشحوم والسيلوليت المتراكم في مناطق مختلفة من الجسم،مما يُساعد على التخلص من مشكلة السُمنة خلال وقت قياسي، وذلك من خلال إضافة ما لا يقلّ عن ملعقة صغيرة من الخميرة وخلطها مع كوب واحد من الماء وتناول هذا المزيج على الريق صباحاً، ولكن لا بدّ الحذر من الإفراط في تناول الخميرة بشكل يومي، لتجنب نتائجها العكسية، والتي تتمثّل بشكل رئيسي في أوجاع وتشنجات المعدة والمغص والحساسية.
  • تحتوي على نسبة عالية من الحديد العضوي، الذي يعتبر أساساً لحل مشاكل الدم المختلفة، على رأسها ضعف وفقر الدم أو كما يسمى علمياً باسم الأنيميا.
  • تحتوي على نسبة عالية من فيتامين B12 والذي يعاني فئة كبيرة من الناس من نقصه، مما يجعلها علاجاً لضعف الوظائف الدماغية والعقلية، على رأسها كلّ من النسيان وانعدام التركيز والانتباه، كما وتعد علاجاً فعالاً لمشاكل والتهابات الأعصاب وكافة الأوجاع المرافقة لها.
  • تُساعد على تدفق الدم لفروة الرأس، كما وتغذي بصيلات وجذور الشعر بالعديد من الفيتامينات والأملاح والعناصر المعدنية الأساسية، التي تحفز من نموه وتقي من مشاكل التساقط ،والتكسّر، والجفاف بما في ذلك القشرة وانعدام الكثافة وغيرها.
  • تحسّن من الحالة النفسيّة والمزاجيّة للأشخاص، وتقي من اضطرابات النوم أو الأرق، وتعتبر علاجاً فعالاً للصداع وتخفّف من حدة الأوجاع المرافقة للشقيقة.
  • تخفض من معدل السكر في الدم، مما يجعلها مفيدة جدأ لعلاج مرض السكّري بأنواعه المختلفة، وذلك بفضل احتوائها على نسبة عالية جداً من الكروم المنظم لمستويات السكر، كما وتساعد على خفض معدّل الكولسترول في الدم، وتسهل من وصول الأكسجين إليه بفضل احتوائها على نسبة جيدة من الألياف.
  • يمكن استخدامها لغرض زيادة الوزن، وذلك عن طريق تناولها بعد تناول الوجبات الرئيسيّة مباشرة، حيث تحفّز من امتصاص الجسم لكافة العناصر الموجودة في الأطعمة.