فوائد الراوند

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٨ ، ١٠ مارس ٢٠١٦
فوائد الراوند

الراوند

يعتبر الراوند نوعاً من أنواع النباتات العشبية المعمرة، ويستخدم في الطهي، وخاصة السيقان، ويتميز بمذاقه الحلو النادر من نوعه، فمن الممكن تحضير بعض أنواع الفطائر أو الحلوى منه، عدا عن القيمة الغذائية المذهلة التي يحتويها ضمن تركيبته، فهو غني بالمعادن، والفيتامينات، والمواد الغذائية، والمركبات العضوية الضرورية لإبقاء الأجسام أكثر صحة.


ومن ضمن هذه العناصر والمواد الغذائية: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والمنغنيز، فهذا ما جعل من الراوند قيمة غذائية صحية لسائر الجسد، وهناك العديد من الفوائد العظيمة التي يمكنها أن تساعد في التخلص من مشاكل عديدة ومحتملة قد تصيب جسم الإنسان.


الفوائد الصحية للراوند

  • فقدان الوزن: نظراً لاحتواء الراوند على نسبة قليلة جداً من السعرات الحرارية، بحيث يحتوي مئة غرام فقط من الراوند على إحدى وعشرين سعرة حرارية، كما يساعد الجسم على حرق الدهون المتراكمة فيه، مما يسبب في خسارة الوزن الزائد للجسم.
  • مكافحة أمراض القلب والأوعية الدموية: نتيجة قلة نسبة الدهون والكوليسترول ضمن الراوند، فهي لا تشكل أي خطر على صحة القلب والأوعية الدموية، بل يمكنها زيادة نسبة الكوليسترول الجيد للجسم نتيجة لاحتوائها على الألياف الغذائية، التي تساعد في التخلص من الكمية الفائضة من الكوليسترول المتراكمة في الأوعية الدموية، بالإضافة إلى المواد المضادة للأكسدة، التي تقي من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تنظيم عملية الهضم: يحتوي الراوند على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، فهو يساعد في علاج الاضطرابات المختلفة التي تصيب الجهاز الهضمي، مثل الإمساك، والانتفاخ، والأمراض المتعلقة بالقولون والمستقيم.
  • الحماية من مرض الزهايمر: إن الراوند يشتمل على أهم الفيتامينات الضرورية لصحة الدماغ والخلايا العصبية، فهو يعمل على منع أكسدة الخلايا المكونة للدماغ، ويقوم بتحفيز النشاط المعرفي، و بالتالي منع أو تأخير ظهور مرض الزهايمر.
  • الحفاظ على صحة العظام: وذلك نتيجة لغنى الراوند بالكالسيوم والمعادن الضرورية، مما يعزز ذلك من نمو العظام بالطريقة الصحية والسليمة.
  • الوقاية من سرطان الفم والرئة: يعتبر الراوند مصدراً جيداً للبيتا كاروتين والعديد من المركبات مثل اللوتين والزياكسانثين المشابهة لفيتامين (أ) في عملها، وخاصة مركب بولنوليك، الذي أثبت فعاليته في الوقاية من سرطان الفم والرئة.
  • تحسين عمل الدورة الدموية: إن الكميات الضئيلة الموجودة في الراوند تعتبر كافية لتعزيز إنتاج العديد من خلايا الدم الحمراء الجديدة، بالإضافة إلى زيادة كمية الأكسجين في الجسم، مما يزيد من كفاءة وظائف كافة أعضاء الجسم، وتعزيز عملية الأيض فيه.