فوائد الرطب للرجيم

فوائد الرطب للرجيم

هل يساعد الرطب على إنقاص الوزن؟

قد يكون الرطب من الخيارات الجيدة الّتي يمكن إضافتها إلى النظام الغذائي للأشخاص الّذين يرغبون بإنقاص الوزن، لكن لا توجد دراسات كافية تُثبت دوره في إنقاص الوزن بالفعل، فقد يكون مفيدًا لأنّه يعدّ من الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض، أي أنّه لا يؤثر على مستويات السكر في الدم بشكلٍ كبير، مما قد يجعله خيارًا جيدًا للاستعاضة عن الأطعمة الغنية بالسكريات.[١]

لكن من المهم التنويه إلى أهمية تناول الرطب بكميات معتدلة، فقد يسبب تناوله بكميات كبيرة زيادةً في الوزن، حيث إنّ كل 100 غرامات من الرطب تحتوي على ما يقارب 145 سعرات حرارية.[٢]

كيف يمكن استخدام الرطب لإنقاص الوزن؟

من السهل إضافة الرطب إلى النظام الغذائي، حيث يمكن تناوله بإحدى الطرق الآتية:[٣]

  • استخدامه في المخبوزات المحضّرة من الحبوب الكاملة.
  • إضافته إلى السلطات الصحية.
  • إضافته إلى العصائر الطبيعية.
  • استخدامه عند تحضير الشوفان.
  • كوجبة خفيفة إلى جانب اللوز أو زبدة المكسرات بكميات معتدلة.

لكن نظرًا لطعمه الحلو، فقد يكون من السهل تناول كميات كبيرة منه دون الانتباه، لذا من المهم الانتباه إلى كمية الرطب الّتي يتم تناولها.[٣]

هل من الآمن تناول الرطب؟

على الرغم من أنّ الرطب يعدّ آمنًا في معظم الحالات، إلّا أنّه قد يسبب آثارًا جانبية، كزيادة الوزن عند تناوله بكميات كبيرة كما تم الذكر سابقًا، ومن الآثار الجانبية الأخرى:[٤]

  • قد يسبب تناوله مشكلات في الكلى تحديدًا لدى الأشخاص الّذين يعانون من ذلك منذ البداية.
  • الحساسية، مما قد يسبب آلامًا في المعدة، والانتفاخ، والإسهال، والطفح الجلدي.
  • قد يزيد تناوله من أعراض الصفير الّتي يعاني منها الأشخاص المصابون بالربو.
  • قد يزيد تناوله بكميات كبيرة من مستويات السكر في الدم بسبب احتوائه على سكريات طبيعية.

هل يوجد أشخاص يُنصح بعدم تناولهم للرطب؟

على الرغم من فوائد الرطب العديدة، وإمكانية إضافته إلى النظام الغذائيّ بكل سهولة، فتوجد بعض الفئات الّتي عليها الحذر واستشارة الطبيب قبل تناوله للحرص على عدم التعرّض للمشكلات الصحية، مثل:[٥]

  • المصابون بمتلازمة القولون العصبي:

وذلك بسبب احتوائه على الفركتوز الّذي قد تواجه هذه الفئة صعوبةً في هضمه، مما قد يسبب لهم الانتفاخ والاضطرابات المعوية.

  • الّذين يعانون من الحساسية تجاه التمر:

على الرغم من أنّ ذلك يعدّ نادرًا، إلّا أنّ بعض الأشخاص قد يعانون من الحساسية أو عدم التحمّل للتمر.

  • الّذين يعانون من الإسهال:

وذلك بسبب احتواء الرطب على مادة السوربيتول الّتي قد تزيد من حركة الأمعاء، وبالتّالي من سوء الحالة، لذا يُنصح بتجنّب الرطب خلال هذه الفترة وحتّى التخلّص من الإسهال.

  • بعد تناول وجبة كبيرة:

وذلك لأنّ الرطب يحتوي على كميات كبيرة من الألياف الّتي يصعب هضمها، مما قد يسبب الشعور بالامتلاء وعدم الارتياح تحديدًا عند تناول الرطب بعد وجبة كبيرة.

المراجع

  1. Mary West (23/3/2021), "Can dates help with weight loss?", medicalnewstoday, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  2. "A simple but complete guide about dates", ratinkhosh, Retrieved 2/7/2022. Edited.
  3. ^ أ ب Brianna Elliott (21/3/2018), "8 Proven Health Benefits of Dates", healthline, Retrieved 3/7/2022. Edited.
  4. Divya Jacob (8/3/2022), "How Many Dates Should You Eat a Day? Benefits & Side Effects", medicinenet, Retrieved 3/7/2022. Edited.
  5. Amy Richter (9/9/2020), "Is There a Best Time to Eat Dates?", healthline, Retrieved 3/7/2022. Edited.
784 مشاهدة
للأعلى للأسفل