فوائد السدر المطحون

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ١ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد السدر المطحون

السدر

يعتبر السدر من النباتات النبقية التابعة لفصيلة الزفزيف والتي تعرّف عليها الإنسان منذ أكثر من ألف سنةٍ، حيث ظهر للمرة الأولى في الجزيرة العربية، وتحديداً في دول بلاد الشام، أمّا الآن فيكثر تواجده في المناطق الاستوائية، والمناطق شبه الاستوائية، ويتمّ تناول هذا النبات إمّا بثماره أو أوراقه أو حتى تناول العسل الناتج عنه، فهو غنيٌ بالعديد من المواد الغذائية المفيدة لجسم الإنسان، وفي هذا المقال سنذكر أهمية السدر المطحون للجسم بشكلٍ عام.


فوائد السدر المطحون للجسم

  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، والتي تُعتبر من المشاكل التي يعاني منها العديد من الأشخاص، حيث تتضمن الإمساك، والإسهال، وعسر الهضم والغازات.
  • زيادة الوزن، حيث يُنصح الأشخاص الراغبون بزيادة وزنهم من تناول السدر؛ لأنّه يفتح الشهية، حيث إنّه يزيد الرغبة في تناول المزيد من الطعام خلال اليوم.
  • علاج أمراض ومشاكل الجهاز التنفسي، والتي تزداد عند الإصابة بالرشح أو الإنفلونزا، مثل: الربو، والتهابات الشعب التنفسية أو تراكم البلغم والصديد في الصدر، أو السعال؛ لاحتوائه على المواد المطهرة والمعالجة للالتهابات المختلفة.
  • تقوية العظام، وتسريع علاجها في حالة الإصابة بالكسور، ويكون ذلك من خلال إذابة مطحون أوراق هذا النبات مع الماء، كما انّه يساهم في علاج الروماتيزم ومرض التهاب المفاصل.
  • علاج الالتهابات التي تصيب اللثة والأسنان، وبالتالي التخلص من الرائحة الكريهة التي قد تصدر عن الفم، هذا بالإضافة إلى التخفيف من ألم الأسنان والأضراس.
  • تنقية الدم من الأوساخ والجراثيم التي قد تتراكم فيه، الأمر الذي يزيد مناعة الجسم، ويقلل فرص الإصابة بالأمراض المختلفة، وخاصّةً العدوى البكتيرية والفايروسية.
  • تنظيم نسبة ضغط الدم، وبالتالي التقليل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.
  • المحافظة على درجة حرارة الجسم الطبيعية، لذلك ينصح بتناول السدر عند المعاناة من الحمى أو الارتفاع في حرارة الجسم.
  • علاج لدغة العقارب، ومنع التسمم، ويكون ذلك من خلال تطبيق السدر المطحون على مكان الإصابة.
  • إمداد الجسم بالطاقة والحيوية، وجعله أكثر قدرةً على القيام بمهامه وواجباته خلال اليوم.
  • ترطيب الجسم، وحمايته من الإصابة بالجفاف أو الاستسقاء.
  • استخدامه في صناعة الحلويات والأطباق الغذائية المختلفة، وذلك لما له من نكهةٍ مميزةٍ.


فوائد السدر المطحون للشعر

  • تقوية الشعر من جذوره ولغاية أطرافه، وعلاج مشكلة تساقط الشعر وضعفه، ويكون ذلك من خلال مزج ملعقتين كبيرتين من السدر المطحون مع نصف كوبٍ من الماء الفاتر، وتطبيق الخليط على الشعر مدّة أربع ساعات قبل غسله.
  • التخلص من قشرة الرأس المزعجة، وما يصاحبها من حكةٍ أو رائحةٍ كريهة.
  • زيادة كثافة الشعر ولمعانه، وذلك بخلط السدر مع القليل من زيت الزيتون، وتطبيق المزيج على الشعر.
  • تنعيم الشعر والتخلّص من التشابك أو التجاعيد فيه، وذلك عن طريق مزج أربع ملاعق كبيرة من السدر المطحون مع ملعقتين كبيرتين من اللبن الرائب، وملعقة كبيرة من زيت الزيتون، والقليل من الماء، ثمّ ترك المزيج ليرتاح مدّة ساعةٍ، وتطبيقه على الشعر مدّة ثلاث ساعات.


فوائد السدر المطحون للبشرة

  • توحيد لون البشرة وتفتيحها، بالإضافة إلى التخلص من البقع الداكنة عليها، والتي تكون نتيجة التعرض المستمر لأشعة الشمس، أو نتيجة استخدام المواد الكيميائية غير المناسبة.
  • تغذية البشرة، وجعلها تبدو أكثر إشراقةً وحيوية؛ لاحتوائه على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتامينات والأملاح المعدنية المفيدة.
  • تنعيم الجسم والتخلص من الخلايا الجلدية الميتة والمتراكمة عليه.
  • التخلص من البثور، والحبوب، أو الرؤوس السوداء.
  • تأخير ظهور علامات التقدم في السن على الجسم والبشرة، مثل: التجاعيد.