فوائد السكر نبات للرحم

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد السكر نبات للرحم

سكر النبات

يعتبر سكر النبات من الحلويات التي يتم استعمالها في الحياة اليومية والذي سُمي بهذا تيمناً باسم المادة التي تم استخراجه منها وهي قصب السكر، والشكل الدارج لسكر النبات هو الحبات المربعة الكبيرة التي تكون بلورية وتشبه قطع الألماس، ويشبه سكر النبات بفوائده واستعمالاته العسل بدرجة كبيرة، لهذا يطلق عليه أحياناً ابن خال العسل، وأكثر ما يتم استعماله في تحلية بعض أنواع المشروبات الساخنة، ولتناول حبات سكر النبات العديد من الفوائد للصحة بشكل عام خصوصاً لصحة المرأة، فهو مفيد خلال فترة الحمل ومفيد أيضاً للرحم.


فوائد سكر النبات للرحم

  • يساعد تناول سكر النبات على تنقية الرحم.
  • يساعد على التخلص من السوائل الضارة التي قد توجد في الرحم.
  • يفك الانسدادات الرحمية، وبالتالي يعالج العقم، ويزيد فرص نجاح الحمل.


فوائد سكر النبات العامة

  • يساعد على تنشيط حركة الأمعاء، ويقي من عسر الهضم.
  • يحسن أداء الجهاز الهضمي، ويقي من الإصابة بالإمساك.
  • يعالج أمراض الصدر المختلفة مثل الربو والحساسية.
  • ينقي الصوت ويقلل خشونته، لهذا يستعمله الكثير من المطربين لمساعدتهم على التحكم بالصوت.
  • يخلص الأطفال حديثي الولادة من غازات الأمعاء، مما يوفر لهم الراحة وساعات نوم طويلة.
  • يطهر المهبل من السوائل والشوائب المضرة ويسهل عملية الحمل.
  • يطرد الغازات المزعجة من الجسم، ويُريح من انتفاخات البطن.
  • يعالج التقرحات التي تظهر في العين، ويحمي العين ويزيد بياضها بشكل واضح.
  • يحافظ على ثبات الوزن لأنّه يحتوي على سعرات حرارية أقل من السكر.


طريقة صناعة سكر النبات

تمر صناعة سكّر النبات بالعديد من المراحل، فيتم أولاً استخراج السكر من قصب السكر، وتذويب ما يقارب الخمسة كيلوغرامات من هذا السكر المستخرج في لترين ونصف من الماء النظيف والمعقم، ثمّ وضعه في قدر عميق على النار، وتركه يغلي لمدّة ربع ساعة، وإضافة بياض بيضتين متوسطتا الحجم، وتحريك المزيج إلى حين تظهر الرغوة على سطح المزيج، ومن الجدير بالذكر أنّه تجب إزالة هذه الرغوة المتشكلة ليبقى السائل الذي يتميز ببريقه الأبيض الساطع.


يُترك المزيج على النار حتّى يتكثّف وتتم إضافة ملعقة صغيرة من الملح وخمسة غرامات من مسحوق بنزوات الصوديوم، وتحريك المزيج جيداً، ثمّ وضع القدر بعيداً عن النار، ثمّ تغطيته بغطاء خشبي مخصص لصنع نبات السكر والذي يسمح بإدخال العيدان من خلاله، وبعد ذلك يتم ترك العيدان في القدر لمدة خمس عشرة يومياً ليتشكل سكر النبات، ثمّ تقطيعه بآلة خاصة.