فوائد الشعير المستنبت

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ١٥ مارس ٢٠١٦
فوائد الشعير المستنبت

الشعير

يُعرف الشعير المستنبت على أنه ذلك الشعير الذي يتم زراعة بذوره باستخدام محلول مغذٍ خاص بهذا الشأن، وبالاستغناء عن التربة، حيث تنضج جذوره بشكل طبيعي داخل هذا المحلول، ويتم اللجوء إلى هذه الطريقة للزراعة لأهداف عدة، منها توفير كميات كبيرة من الشعير تلبي كافة احتياجات المستهلكين، كما يوفر من استخدام المياه الجوفية، فضلاً عن أنه لا يحتاج إلى مساحات واسعة من التربة والأراضي الزراعية، وذلك بفضل استخدام المحلول المغذي لنمو هذا النبات.


فوائد الشعير المستنبت

  • يحتوي الشعير المستنبت في تركيبته الطبيعية على مجموعة من الفيتامينات والأملاح المهمة والضرورية، والعناصر الطبيعية والأحماض الأمينية وكذلك البروتينات العديدة، التي تجعل منه غذاءً جيداً يضاهي في أهمية الأعلاف الجافة، ويحتوي أيضاً على العناصر المعدنية بما فيها؛ البوتاسيوم، والكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم وكذلك الحديد وعنصر الزنك، ومجموعة من الفيتامينات الطبيعية على رأسها كل من فيتامين E، وفيتامين B، وفيتامين C.
  • تسهيل عملية الهضم لدى الحيوانات، ويرفع من معدل الخصوبة لديها، وذلك بفضل احتوائه على كل من أحماض RNA و DNA، حيث يحفز من إنجاب التوائم، ويزيد من المناعة لديهم، مما يقلل من تكاليف العلاجات البيطرية.
  • يعتبر مفيداً جداً لتغذية الأبقار والجواميس الحلابة، وذلك بفضل احتوائه على مدرات للحليب تفوق 30 % من الشعير الجاف، كونه غنياً بالإنزيمات المدرة للبن.
  • التقليل من تكاليف تغذية الحيوانات بأنواعها المختلفة، وبالتالي يزيد من معدل الأرباح.
  • يزيد من القيمة الغذائية للحليب واللبن الناتج عن تلك الحيوانات، مما ينعكس إيجاباً على استفادة الإنسان عند تناوله لمنتجات هذه الحيوانات، كما يزيد من نسبة اللحوم، ويقلل من نسبة الدهون الضارة إلى حد كبير.
  • تسمين العجول، مما يزيد من الأرباح الناتجة عند بيعها وذبحها، كما يزيد من معدلات التحويل التي تصل إلى حوالي 1700 غرام لدى عجول الأبقار الصافية، ويصل إلى 1300 غرام في العجول المختلطة، وما يقارب ال1000 غرام لعجول الأبقار البلدية.
  • يحسن الصحة العامة للحيوان، ويزيد من جودة الجلد وصحته، ويحفز من لمعان لونه، ويحسن قوة حوافره وأسنانه، مما ينعكس إيجاباً على قوته وقدراته.
  • يزيد من كمية وجودة صوف الأغنام، كما يزيد من حليب الأمهات، بصورة تكفي لرضاعة صغار هذه الأغنام، مما يغني عن الحاجة للرضاعات الصناعية.
  • يساعد على وصول صغار الحيوانات لمرحلة البيع بأقل التكاليف، مما يعود بالأرباح الكبيرة على التجار، ويزيد من أوزانهم خلال وقت قياسي وقصير.