فوائد الشعير في تخفيف الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد الشعير في تخفيف الوزن

الشعير

يعتبر الشعير من المواد الغذائية والعلاجية والوقائية؛ حيث يدخل في تحضير العديد من الخلطات الطبيعية؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الفيتامينات، والمعادن الأساسية والضرورية لصحة الشعر والبشرة والجسم بشكل عام، كما يدخل في تحضير الوجبات الغذائية المختلفة وبشكل خاص صناعة البسكويت والخبز.


فوائد الشعير في تخفيف الوزن

  • يخلص الجسم من الدهون الزائدة والمتراكمة في أماكن مختلفة من الجسم بشكل سريع؛ لاحتوائه على نسبة قليلة من السعرات الحرارية وبالتالي يعزز قدرة الجسم على حرق الدهون لإنتاج الطاقة للقيام بالعمليات الحيوية.
  • يسرع عملية الأيض، ويزيد معدل حرق الدهون، وبشكل خاص في منطقة البطن والأرداف.
  • يعزز الشعور بالشبع والامتلاء لفترات طويلة؛ لذلك ينصح بشرب كوب من مشروب الشعير أو بسكويت الشعير بين الوجبات الرئيسية لتجنب الشعور بالجوع، والابتعاد عن تناول الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية.
  • يقلل امتصاص الجسم للكربوهيدرات؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف النباتية.
  • يخفض مستوى الكولسترول في الدم، وبالتالي يخفف نسبة الدهون في الجسم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة.
  • يخلص الجسم من الدهون والسموم المخزنة، ويطردها على شكل بول.


طريقة تحضير شراب الشعير

المكوّنات:

  • نصف كيلوغرام من الشعير.
  • ثلاثة لترات من الماء.


طريقة التحضير:

  • اغسلي الشعير ونظفيه من الشوائب والحصى.
  • صفي الشعير وضعيه في قدر عميق ثم أضيفي إليه الماء.
  • ضعي القدر على نار عالية، واتركيه إلى أن يغلي الماء وتفتح حبات الشعير، ويتبقى حوالي لترين أو لتر ونصف من الماء.
  • صفي المغلي الناتج في علبة زجاجية، واشربيه بمعدل كوب ونصف إلى كوبين قبل الوجبات بربع ساعة، مع مراعاة شرب لتر ونصف أو لترين من المشروب بشكل يومي.


خلطة الشعير والزنجبيل

المكوّنات:

  • ملعقة كبيرة من كل من: الزنجبيل المطحون والشعير المطحون وأوراق النعناع الطازجة.
  • كوب كبير من الماء المغلي.


طريقة التحضير:

  • ضعي المكوّنات في كوب زجاجي وأضيفي إليها الماء المغلي.
  • غطي الكوب واتركيه حتى ينقع لمدة ربع ساعة تقريباً.
  • اشربي المنقوع كاملاً بمعدل ثلاثة أكواب يومياً على ثلاث فترات مناسبة.


فوائد الشعير

  • يحسن صحة الشعر والبشرة والأظافر؛ لاحتوائه على مجموعة من البيتاكاروتين وحمض الفوليك.
  • يعزز أداء الجهاز المناعي في الجسم، وينشط دور الغدد الصماء؛ لاحتوائه على نسبة كبيرة من فيتامين ج، حيث يمده بكمية تفوق نسبة وجوده في الحمضيات بسبع مرات تقريباً.
  • يحسن صحة العظام، ويزيد قوتها ويعزز كثافتها؛ لاحتوائه على الكالسيوم والفسفور والزنك.
  • يمد الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية؛ لاحتوائه على حمض اللينوليك.
  • يحسن صحة المخ، ويخفض معدل الكولسترول الضار في الدم، ويخفف الشعور بالتعب والإرهاق.
  • يقي الجسم من الإصابة بمرض فقر الدم؛ لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد.