فوائد العسل للكبد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١٧ مايو ٢٠١٥
فوائد العسل للكبد

العسل

يعتبر العسل من المواد الطبيعيّة التي ينتجها النحل، ويحتوي على العديد من العناصر الغذائيّة الهامّة التي تساعد مرضى الكبد مثل: سكّر الجلوكوز، وسكرالفركتوز الّذي يزوّد الجسم بطاقة سريعة لأداء وظائفه الحيوية، ويدخل العسل في العديد من الخلطات التي تساعد في علاج أمراض الكبد. للعسل أنواع كثيرة، ويختلف لونه ومكوّناته تبعاً لنوع الأزهار التي تغذّى عليها النحل، فعسل السدر الجبلي لونه أسود؛ لأنّه ينتج من رحيق العديد من الأزهار البرية، وعسل الحمضيّات لونه أصفر؛ لأنّ النحل يتغذّى على رحيق أزهار الحمضيّات.


أهميّة العسل لمرضى الكبد

يُنصح مرضى تليّف الكبد بتناول العسل والنشويات بكميّات بسيطة على مدار اليوم لتؤمّن الطاقة اللازمة للجسم؛ لأنّ الكبد لا يستطيع تزويد الجسم بكميات كافية من الطاقة، ويساعد خلط العسل الطبيعي مع الحبّة السوداء على زيادة المناعة عند المرضى الّذين يعانون من التهاب الكبد الفيروسي؛ لأنّهم يعانون من خللٍ في جهاز المناعة، ويكون الجسم غير قادر في الدّفاع عن نفسه ضدّ العوامل التي تسبّب الأمراض مثل الفيروسات. ويحتوي العسل على العناصر الغذائيّة الهامّة التي تساعد مرضى الكبد في التخلّص من حالة الضعف التي تكون مصاحبةً لأمراض الكبد.


وصفات العسل للكبد

هناك العديد من الوصفات التي يستعمل فيها العسل لعلاج التهاب الكبد أهمّها:

  • يتمّ خلط العسل الطبيعي، وماء زمزم، والحبّة السوداء، والقسط الهندي، والقسط البحري، ثمّ تُوخذ هذه الوصفة مرّتين في اليوم ولمدّة سنة كاملة، ولا توجد محاذير من استعمالها.
  • يُخلط أكثر من نوع من العسل مثل عسل الطلح، وعسل السدر، ويُخلط جيداً، وتتمّ إضافة ملعقة من العسل إلى كأس ماء زمزم، وتؤخذ قبل الإفطار بمدّة ساعة تقريباً، وتؤخذ ملعقة من العسل قبل النوم تقريباً. والهدف من خلط أكثر من نوع من العسل هو الاستفادة من الخصائص العلاجيّة لأنواع العسل المختلفة.
  • يُخلط القسط الهندي، والقسط البحري، والحبّة السوداء المطحونة، والعسل، وتؤخذ ملعقة بعد الإفطار وملعقة بعد العشاء.


أهميّة وصفات العسل للكبد

  • تساعد في التخفيف من اليرقان، والتعب الّذي يصاحب الإصابة بأمراض الكبد.
  • تبطئ نشاط وعمل فيروس التهاب الكبد، وتدخله في حالة خمول لمدّة شهرين تقريباً.
  • تقضي هذه الوصفة على الفيروس إذا كان في حالة خمول، وتكون مدّة العلاج ستّة أشهر تقريباً.
  • تحارب تليّف الكبد وتطيل عمر الخلايا.
  • تُجدّد خلايا الكبد وتساعده على أداء وظائفه.
  • يجب على مريض الكبد الامتناع عن التدخين حتى تكون استجابة الجسم أكبر للعلاج، وإجراء التحاليل المخبريّة الدوريّة لمتابعة حالة الكبد.