فوائد العفص لشد الجسم

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٠ ، ٦ يونيو ٢٠١٦
فوائد العفص لشد الجسم

العفص

يعتبر العفص أو كرات ورق البلوط من الثمار المعروفة منذ القدم لدى العرب والهنود والفرس وشرق آسيا والصين، وأفضل أنواعه الموجود في الجمهورية السوريّة.


من أنواعه : السيشواني، والياباني أو الستانديشي، والكري، والغربي، والمطوي، وتحتوي ثمار العفص على العديد من المواد الفعّالة مثل: التانات، والفيتامينات كفيتامين (أ) و (ج) ،والكربوهيدرات، والحديد، والألياف، والكالسيوم، كما يعتبر من المواد القابضة للأنسجة المترهلة، ومضاد للأكسدة والالتهابات.


فوائد العفص لشد الجسم المترهل

الجسم المشدود هو أهم ما تبحث عنه جميع النساء لإبراز أنوثتهنّ وجمالهنّ، ولكن في بعض الأحيان يحدث ترهل في الجسم نتيجة تخسيس الوزن بشكل مفاجئ أو باتباع رجيم قاسٍ يؤدي لذلك، أو قد يكون الترهل بسبب كثرة الولادة والحمل، لذلك سوف نقدّم لكم بعض فوائد العفص لشد الجسم وطرق استخدامه، وذلك لما له من فوائد في شد الجسم المترهل، حيث إنّ العفص يحتوي على نسبة عالية جداً من مادة التانات والّتي تساعد على انقباض العضلات في كل من البطن والمهبل والرحم، ومن الوصفات الّتي يستخدم فيها العفص لشد الجسم نذكر ما يلي:

  • العفص مع الزيوت: نأخذ كميّات متساوية من العفص المطحون وزيت اللوز المر وزيت السمسم ( ملعقة كبيرة لكل نوع) ونخلطهم جيّداً، بعد ذلك نُدلّك الجسم أو المناطق المترهلة بالخلطة ونتركها على الجسم من الليل إلى الصباح أو العكس، ثم نستحم، ونكرّر العمليّة 3 مرات بالأسبوع.
  • العفص والحنّاء: نحضر كيلوغرام عفص مطحون وربع كيلوغرام حنّاء ومقداراً مناسباً من الخل لعمل الخليط، ونخلط جميع المكوّنات مع بعضها البعض حتى تصبح عجيناً متماسكاً ونضع العجين على البطن أو المناطق المترهلة بالجسم ونلفها بالشاش، ثم نضع عليها حزام البطن لتثبيتها، ونتركها مدة ساعتين، ونستخدم هذه الطريقة 4 مرات بالأسبوع.


استعمالات العفص للنّساء

  • يستخدم العفص لدى النساء في حل مشاكل ترهل المهبل خاصّة بعد الولادات المتكرّرة والتقدم في السن، ففي هذه الحالة تشعر المرأة بألم عند الجماع، بالإضافة إلى أنّ القناة المهبليّة تُصبح أكثر عرضة للميكروبات والفطريات، ولذلك فإنّ استعمال العفص يُعيد نسيج القناة المهبلية لوضعه الطبيعي.
  • يُفيد في الحد من الالتهابات بالمناطق الحسّاسة بالجسم، بالإضافة إلى أنّه يُشفي التورم والرضوض الناتجة عن الولادة.
  • يقتل الفطريّات والخمائر والبكتيريا الّتي تُصيب المهبل، والتي ينتج عنها الروائح الكريهة والحكة لدى أغلب النساء.
  • يعمل كقابض للنسيج المبطن لقناة المهبل، ممّا يقلل من الإفرازات الزائدة.
  • يمنع تصبغ منطقة المهبل لتبقى على لونها الطبيعي، كون هذه المنطقة تتعرّض لتأثير بعض المواد المنظفة كالصابون والتي تؤدي لتلوّن المنطقة واسودادها.


ملاحظة: يمنع استخدام العفص في حال كانت المرأة حاملاً، أمّا المرأة المُرضع فتستطيع استعماله.

495 مشاهدة