فوائد الكرز للحامل

كتابة - آخر تحديث: ١٩:٢١ ، ١٦ يناير ٢٠٢١
فوائد الكرز للحامل

فوائد الكرز للحامل

يعدّ الكرز أحد الفواكه الصحية والمناسبة للحامل وذلك لاحتوائه على فيتامين ج، والألياف الغذائية التي تساهم في تنظيم حركة الأمعاء وبالتالي تخفيف الإمساك، بالإضافة لاحتوائه على الأنثوسيانين (بالإنجليزيّة: Anthocyanin) الذي يعطيه لونه المميّز، ومركب الميلاتونين (بالإنجليزيّة: melatonin) الذي قد يساعد الحامل على النوم بشكل أفضل كما أنّه يُمكن أن يكون مفيداً لنمو دماغ الطفل، كما يتميّز الكرز بأنه من الفواكه منخفضة السعرات الحراريّة.[١][٢]


الفوائد العامّة للكرز

يُعدُّ الكرز من الفواكه الغَنيّة بفيتامين ج المهمّ لتعزيز المناعة، كما يحتوي على البوتاسيوم المهمّ لعملية انقباض العضلات ولتنظيم ضغط الدم ووظائف الأعصاب وغيرها من الوظائف الحيوية في الجسم، كما يحتوي الكرز على فيتامينات ب، وفيتامين ك، والنحاس، والمغنيسيوم، والمنغنيز، بالإضافة لاحتوائه على مُضادات الأكسدةٍ؛ مثل: الأنثوسيانين، والكاروتينات؛ التي قد تُساهم في الوقايةِ من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتختلف كميّات مضادات الأكسدة من نوع إلى آخر من الكرز إلّا أنّ جميع الأنواع تعدّ مصدر جيّد لمضادات الأكسدة والالتهابات، وقد يكون الكرز من الفواكه المفيدة لتعزيز صحة القلب بسبب محتواه من مضادات الأكسدة والبوتاسيوم،[٣][٤] كما يحتوي الكرز على ما يسمّى بالكيميائيات النباتيّة (بالإنجليزية: Phytochemicals) وهي مركبات تساهم في حماية الجسمَ من الإنزيمات المُسبّبة للالتهابات بالتالي يُمكن أن تُساعد على التخفيف من آلام التهاب المفاصل.[٥]


وللاطّلاع على المزيد من المعلومات والدراسات حول فوائد الكرز يمكنك قراءة مقال فوائد فاكهة الكرز.


القيمة الغذائية للكرز

يوضِّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الكرز الحلو:[٦]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 63 سعرةً حراريةً
الماء 82.25 مليليتراً
البروتين 1.06 غرام
الدهون 0.20 غرام
الكربوهيدرات 16.01 غراماً
الألياف 2.1 غرام
السكريات 12.82 غراماً
الكالسيوم 13 ملغرام
الحديد 0.36 ملغرام
المغنيسيوم 11 ملغرام
الفسفور 21 ملغراماً
البوتاسيوم 222 ملغرامٍ
فيتامين أ 64 وحدة دولية
فيتامين ج 7.0 ملغرامات
الفولات 4 ميكروغرامات


لمحة عامة حول الكرز

تُعتبر فاكهة الكَرز من الفواكه الغَنيّة بالعناصر الغذائيّة المُهمّة لصحة الجِسم، وتُعدُّ منخفضةً في نسبة السُّعرات الحرارية، ويوجد الكَرز بأنواعٍ مُتعددةٍ تصلُ إلى مائةِ نوعٍ، ولكن الكَرز الحلو، والحامِض من أكثر هذه الأنواع شيوعاً؛ ويُستهلك طازجاً، أو يستخدم في الطّبخ، أو الخَبز، ويُمكن الحصول على عصير الكَرز المستخلص من أنواعٍ عديدةٍ من الكَرز، ولكن عادةً ما يتم صُنعه من الكَرز الحامِض، أو الكَرز الأسود الحُلو؛ وذلك لاحتوائه على فوائدٍ صحيةٍ، ويُمكن أن تُساعد على علاج العَديد من المشاكل الصحيّة.[٧][٨]


أمثلة على الفواكه المفيدة للحامل

يجب خلال فترة الحمل أن تتناول المرأة كمياتٍ كافيةٍ من الفواكه، والخُضروات؛ وذلك لأنَّها تحتوي على العناصر الغذائيّة الأساسية المُفيدة، والغَنيّة بالألياف التّي يجب أن تكون جزءاً من نظامها الغذائيّ، وتبلغ حصّة المرأة الحامل من الفواكه كوبين، أمّا الخضروات فهي ثلاثة أكواب يومياً، وذلك للحُصول على ما تحتاجه الحامِل من التّغذية خلال فترة الحمل، ويُعدُّ تناولها طازجةً من الخيارات الأفضل لاحتوائها على جميع الفوائِد الغذائيّة،[٩] وفيما يأتي أهم الفواكه المُفيدة التي يجب تناولها أثناء الحمل:[١٠]

  • المشمش: إذ يحتوي المُشمش على العديد من العَناصر الغذائيّة المُهمة لنمو الطّفل؛ حيثُ يُعدُّ غنيّاً بفيتامين أ، وج، والبوتاسيوم، والفسفور، وبيتا كاروتين، والحديد؛ الذي يُساعد على الوقاية من حدوث فقر الدّم، أمّا الكالسيوم فيُساعد على نُمو العظام، والأسنان بشكلٍ صحيّ.
  • البُرتقال: إذ يُعدُّ البرتقال مصدراً غنياً بفيتامين ج، والماء، والفولات، حيث يمكن أن يساعد فيتامين ج على زيادة امتصاص الجسم للحديد، والوقاية من تَلف الخلايا، أمّا بالنسبةِ للفولات فلهُ دورٌ كبيرٌ في تقليل خطر الإصابةِ بعيوب الأنبوب العصبي؛ الذّي يُسبب التشوّهات عند الأطفال.
  • الموز: إذ يحتوي المَوز على كمياتٍ كبيرةٍ من فيتامين ج، وفيتامين ب6، والبوتاسيوم، كما يُعتبر من الفواكه العالية بالألياف؛ التّي قد تُساعد على تقليل الإمساك المصاحب للحمل، ويُمكن أن يُساعد فيتامين ب6 على تخفيف الغثيان، والتقيؤ الصباحيّ الذي يحدُث أثناء الحمل.
  • المانجو: إذ يُعدُّ المانجو من الفواكه الغنيّة بفيتامين ج، وأ، حيث إنّ تناول كوبٍ واحدٍ منه يُعادل 100% من البدائل المُوصى بها للشّخص من فيتامين ج، وفيتامين أ، وقد يُؤدي نَقص فيتامين أ عندَ المرأة الحامل تَقليل المناعة لدى الأطفال، وزيادة خطرُ الإصابة بمُضاعفات ما بعدَ الولادة؛ مثل: التهابات الجهاز التّنفسي.
  • التُّفاح: إذ أجريت إحدى الدّراسات حول تأثير التفاح، وفائدته في الحامل والجنين، ووجدَت أنّه يُمكن أن يُقلل من خطر إصابةِ الطفل بالرّبو، والحساسية، كما تُعدُّ هذه الفواكة غنيةٌ بالفيتامينات؛ التّي تُساعد على نمو الجنين؛ مثل: البوتاسيوم، وفيتامين أ، وج.[١٠][١١]
  • الأفوكادو: إذ إنّه يُعدُّ من الفواكه اللذيذة، التّي تحتوي على الفيتامينات المُهمّة؛ مثل: فيتامين ج، والفولات، والبوتاسيوم، وفيتامين ب6؛ الذي يُساعد على زيادة، وتحسّين نموّ الطفل، والدّماغ، كما تُساعد على تقليل الغثيان الذي يُصيب الحامل، ولكن يجب الانتباه إلى أنَّه من الفواكه الغنيّة بالدهون، والسُّعرات الحرارية؛ لذلك فإنَّ تناوله يجب أن يكون باعتدال، وبكمياتٍ مناسبة.[١٢]
للاطّلاع على المزيد من الفواكه والخضار المهمّة لصحّة الحامل يمكنك قراءة مقال فواكه وخضروات مفيدة للحامل.


المراجع

  1. Rebecca Malachi (8-11-2019), "13 Wonderful Health Benefits Of Cherries During Pregnancy"، www.momjunction.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  2. "10 Best Fruits to Eat During Pregnancy", www.momlovesbest.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  3. Brianna Elliott (3-10-2016), "The 20 Healthiest Fruits on the Planet"، www.healthline.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  4. Jillian Kubala (19-6-2019), "7 Impressive Health Benefits of Cherries"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  5. Jessica Timmons (19-04-2016), "Are Cherries Good for You?"، www.healthline.com, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  6. "Cherries, sweet, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 7-9-2020. Edited.
  7. Darshan Kelley, Yuriko Adkins, Kevi Laugero (3-2018), "A Review of the Health Benefits of Cherries", www.ncbi.nlm.nih.gov, Issue 3, Folder 10, Page 368. Edited.
  8. Claire Sissons (20-11-2018), "What are the benefits of cherry juice?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  9. "Fruits and vegetables in your pregnancy diet", www.babycenter.com,5-2016، Retrieved 21-4-2019. Edited.
  10. ^ أ ب Bethany Cadman (13-8-2018), "Which fruits should you eat during pregnancy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-4-2019. Edited.
  11. S M Willers, G Devereux, L C A Craig, etc (2007), "Maternal food consumption during pregnancy and asthma, respiratory and atopic symptoms in 5‐year‐old children", Thorax, Issue 9, Folder 62, Page 773–779. Edited.
  12. "11 Best Foods to Eat While Pregnant", www.whattoexpect.com,4-8-2018، Retrieved 21-4-2019. Edited.