فوائد المشي مع الرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠١ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد المشي مع الرجيم

المشي

أكد أخصائيو التغذية أنَّ رياضة المشي تعتبر من أهم الطرق التي تحرق السعرات الحرارية بفعالية، وبالتالي التخلص من مشكلة الوزن الزائد في الجسم إلى جانب اتباع نظام غذائي معين، حيث يخلص المشي لمدة ساعة بشكل بطيء الجسم من 100 سعرة حرارية، أما المشي السريع لمدة ساعة أيضاً في اليوم يحرق أكثر من 200 سعرة حرارية.


أكدت بعض الدراسات الطبية أنّ المشي يقلل الإصابة بأمراض القلب، والسكري، ولا يقتصر المشي فقط على تخفيض الوزن، بل يساعد أيضاً على إزالة الدهون الضارة المتراكمة في منطقة الكرش، وتعتبر هذه الدراسات أنَّ رياضة المشي من أسهل التمارين التي يمكن أن تمارس على الإطلاق، ومن أهم الطرق التي تساعد النساء على وجه الخصوص على تخفيض أوزانهم، واستعادة رشاقتهم بسرعة، إلى جانب ممارسة الرياضة البسيطة، وخاصة رياضة السويدي.


فوائد المشي

  • تقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المختلفة، حيث يساعد المشي على تفادي الإصابة بمرض السكري، ويساعد المصابين على التحكم به، ويقي أيضاً من هشاشة العظام، وأمراض المفاصل، وأمراض القلب، وضغط الدم، ويقي من مرض السرطان.
  • الشعور بالحيوية والنشاط، وتحسين اللياقة البدنية لديه، ورفع الطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بالمهام المطلوبة منه.
  • مساعدة المصابين بالأرق على النوم بشكل جيد.
  • تأخير أمراض الشيخوخة، وتحسين مستوى الذاكرة أيضاً.
  • التخلص من الوزن الزائد، حيث يجعل المشي الجسم رشيقاً، لذلك لا بدّ من ممارسة هذه الرياضة بشكل متكرر يومياً للوقاية من تشكل الدهون في الجسم.


العلاقة بين المشي والرجيم

أكدت الكثير من التجارب الشخصية أن المشي هو أفضل رياضة لتخفيض الوزن، فالشخص الذي يمارس رياضة المشي لا يشعر بالجوع، وذلك نتيجة لقلة فقد السكريات، وبهذا لا يتناول كميات كبيرة من الطعام كالعادة، بالإضافة إلى زيادة احتراق كمية معقولة من الدهون، لذلك من الضروري اختيار رياضة تجعل الجسم في حالة حركة مثل المشي، أو الجري، كما ثبت أنّ المشي لمدة 20 دقيقة من الزمن يُفقد 100 سعر حراري، وأن ممارسة رياضة المشي قبل تناول الطعام تزيد من سرعة وفعالية احتراق الدهون في الجسم.


نصائح لحرق الدهون أثناء المشي

التنوع

يساهم التنوع بين المشي بطريقة بطيئة، وأخرى سريعة على حرق كميات كبيرة من الدهون في الجسم، حيث يستدعي الجسم عند التنقل بين السرعة والبطء الدهون الضارة المخزنة به، حتى تمنحه الطاقة التي يحتاجها.


الاستقامة

تساعد الاستقامة مع بقاء الرأس مرتفعاً، وفي مكان متوسط بين الأكتاف بشكل طبيعي، وجعل البطن للداخل أثناء المشي على شدّ عضلات الظهر، مما يؤدي إلى حرق سعرات حرارية عالية، والحصول على الوزن المثالي المطلوب.


حمل وزن أثناء المشي

يساعد حمل حقيبة تزن بعض الكيلوغرامات على اليد خلال المشي على إنعاش عضلات اليدين، مما يؤدي إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.


التنفس

يساهم الأكسجين الذي يدخل للجسم من خلال التنفس بشكل منتظم، ومتساوٍ على حرق الدهون المتراكمة في الجسم، لذلك من الضروري التنفس جيداً، وبشكل منتظم أثناء ممارسة المشي.


الحذر من أشعة الشمس

يعدُّ المشي تحت أشعة الشمس الحارقة في وقت الظهيرة من الأمور الخطيرة التي يجب التوقف عن ممارستها، ويمكن إبدال هذا التوقيت بالمشي في فترة الصباح، أو وقت غروب الشمس، مع الحرص على ارتداء ملابس قطنية، وتفادي الملابس المصنوعة من النايلون، وذلك لاختلاط العرق مع أنسجة هذه الملابس، وبالتالي التسبب بالحساسية الجلدية.