فوائد النوم مبكراً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٦ ، ٢٩ مارس ٢٠١٦
فوائد النوم مبكراً

النوم المبكر

إن للنوم المبكر العديد من الفوائد التي تدفعنا إلى جعل هذه العادة الصحيّة ضمن عاداتنا اليومية، حيث أثبتت الدراسات فوائد كثيرة تعود على الفرد إذا ما نام مبكّراً، إذ يسبب الإشراق في البشرة، كما ويزيد من قدرة الجسم على التشافي من الجروح، والتحكم بالوزن، والتخلص من الهالات السوداء وغيرها الكثير من الفوائد التي سنذكرها تباعاً في هذه المقالة.


فوائد النوم المبكّر

  • يقي من خطر الإصابة بالأمراض السرطانيّة بنسبة كبيرة، لا سيما إذا ترافق ذلك مع النوم في غرفة مظلمة، حيث يزداد إفراز هرمون يدعى باسم "الميلاتونين" في الظلام، والذي يلعب دوراً كبيراً في إعاقة نمو الخلايا المسرطنة، لذلك جاءت الدعوة بضرورة إطفاء جميع الأجهزة الإلكترونيّة من الغرفة.
  • يقوي من مناعة الجسم بشكل كبير، فيصبح الفرد أقل عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض مقارنة بمن ينامون متأخّراً.
  • يقلل من إنهاك الجسم ويريحه، الأمر الذي يزيد من نشاط الفرد في أداء أعماله خلال اليوم التالي.
  • يزيد من قدرة الفرد على التحكم بوزنه، حيث أشارت دراسات أجريت حول هذا الموضوع إلى أنّ من لا يحصلون على فترة كافية من النوم ويسهرون إلى وقت متأخر يكونون أكثر عرضة لازدياد أوزانهم، فقلّة النوم لها تأثير على الهرمونات، ومنها هرمون الليبتين "ghrenlin" الذي ينظم شهيّتنا للأكل.
  • يسرّع من عملية تشافي الجروح، إذ تجدد خلايا البشرة نفسها بشكل تلقائي وتعالج أي تلف بها، فتتشافى الجروح، الأمر الذي يجعلنا نعرف السر وراء أولئك الذين يميل لون بشرتهم للورديّ عند استيقاظهم من نوم ذي فترة كافية.
  • يساعد في الحصول على بشرة نقيّة خالية من الشوائب كحبّ الشباب والبثور والرؤوس السوداء وما شابه، لتنظيمه الهرمونات من ناحية، وتخليص الجسم من التعب والإجهاد والتوتر من ناحية ثانية، الأمر الذي يفسّر سبب ازدياد ظهور مثل تلك الحبوب على بشرة الطلاب خلال فترة الامتحانات، خاصة إذا رافقها التعب والسهر وقلة النوم.
  • يقلل أو يزيل الهالات السوداء التي تحيط بالعينين إذا سهر الفرد ولم ينم لفترة كافية.
  • يحسّن من حالة الفرد النفسيّة، فالنوم لفترة كافية يجعل الفرد يستيقظ بنشاط وراحة وتنجم طاقة إيجابيّة كبيرة بسبب ذلك.
  • يحسن من حالة القلب الصحية، وذلك لمحافظته على مستويات طبيعيّة من الكوليسترول، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على صحة الفرد.
  • يقلل من نسبة الكافيين التي تدخل الجسم عند السهر لوقت متأخر، وشرب مشروبات القهوة والشاي في أغلب الأحيان في هذه الأوقات.