فوائد الورد المجفف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٤ ، ١٣ أبريل ٢٠١٦
فوائد الورد المجفف

الورد المجفف

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن أن نجنيها من استخدام الورد المجفف بشكل خاص، والورد بأنواعه المختلفة بشكل عام في العديد من المجالات، سواء تلك المجالات المتعلّقة بحياة الإنسان بشكل عام أو تلك المتعلّقة بصحته بشكل خاص، حيث يظنّ البعض أن استخدام الورود التي يتم تجفيفها مقتصراً على كونه مصدراً طبيعياً لصناعة الروائح العطرة، والتي تدوم لفترات طويلة في حال استخدام المثبتات القوية، وكونه أحد أهم وسائل وأدوات الزينة التي يتم من خلالها إضافة طابعاً جمالياً على الأشياء، سواء في المنازل أو في المرافق الأخرى.


علماً أن الورد المجفف هو الورد الطبيعي الذي يصل لمرحلة الذبول بعد مرور وقت على قطفه، ويرغب العديد من الأشخاص بعدم التخلص منه حرصاً على استثمار مظهره الجمالي على أكمل وجه، وفيما يلي أبرز الفوائد التي يمكن للشخص أن يحصل عليها من استخدام الورد المجفّف.


فوائد الورد المجفّف

  • يدخل الوردُ المجفّف في العديد من الوصفات الطبيعية الخاصة بالعناية بالبشرة وعلاج كافة المشاكل المتعلقة بها، وذلك بخلط الورد البلدي المجفف مع كمية مناسبة من الحليب، حيث يزيد من النضارة الطبيعية والمظهر المُشرق للبشرة، كما يعدّ مقشراً طبيعياً لكافة أنواع البشرة، حيث يخلصها من كافة الشوائب التي يمكن أن تغلق المسام وتتسبب في نمو الحبوب والبثور على الوجه وغيره، مع الحرص على استخدام الحليب كامل الدسم للبشرة الجافة للمساعدة على ترطيبه، واستخدام الحليب المنزوع الدسم للبشرة الدهنية للحيلولة دون زيادة لمعانها وزيوتها.
  • يمكن خلط بتلات الورد المجفّف المطحون مع المسك أو أحد أنواع العطور، أو مع ماء الورد وزيت جوز الهند لصنع كريم أو ماسك خاص بتنعيم الجسم ومنحه رائحة عطرية مميزة، تدوم لفترات طويلة، وتستخدم بعض النساء هذه الوصفة لتعطير وتطهير المناطق الحساسة بصورة طبيعية، وذلك لتفادي الضرر الذي تلحقه المساحيق الكيميائية الخاصة بهذا الشأن في الجلد.
  • يستخدم على نطاق واسع لأغراض الزينة، ويعتبر مفيداً جداً لتحسين الحالة المزاجية لدى الأشخاص، وذلك نظراً لمظهره الجميل من خلال وضعه في الأوعية المخصصة لذلك، كما يوضع لتزيين الهدايا، وذلك بفضل رائحته الزكية والطيّبة التي تبعث الأمل والتفاؤل في النفس والروح، حيث يُصنف كأحد المضادات للاكتئاب وأحد العلاجات الفعاّلة لهذه الحالة، كما يخلص من مشاعر التوتر والقلق الناتجين عن الضغوطات الحياتيّة، ومن هذا المنطلق ينصح علماء النفس بالاسترخاء في حمام دافىء مليء بالورد المجفف لمدة لا تقل عن ربع ساعة، ولمرة واحدة على الأقل في الأسبوع، حيث إنّ ذلك كفيل بإزالة كافة المشاعر السلبية.
  • يزيد من الرغبة الجنسية لدى الجنسين، كما ويمنح جواً من الرومانسية والمشاعر الدافئة التي تبعث الطمأنينة والحب في قلوب الطرفين.