فوائد تعلم القاعدة النورانية

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٠٤ ، ١٢ يناير ٢٠٢١
فوائد تعلم القاعدة النورانية

فوائد تعلم القاعدة النورانية

لتعلم القاعدة النورانية العديد من الفوائد، وبيانها فيما يأتي:

  • تُعد من القواعد السهلة والنافعة في تعليم القُرآن للمُبتدئين والناشئة، وخاصّةً الذين لا يُحسنون القراءة الصحيحة؛ فُتساعد من يتعلمها على القراءة دون الحاجة إلى التهجّي حتى وإن كان صغيراً، كما تُساعد على حفظ القُرآن وقراءته بشكلٍ سريع، وبأقل جهد، مع القُدرة على ختم القُرآن خلال ستة أشهر نظراً من المُصحف.[١][٢]
  • تعلّم حروف الهجاء من حيث الشكل والنُطق، سواءً أكانت مُفردة أو مركّبة، من خلال التصوّر الذهني لشكل الحرف وربطها ببعض، كما تُعلّم الحركات والضبط من حيث الشكل والنُطق.[٣]
  • تعلّم حروف المدّ الأصليّة من حيث الشكل والنطق، بالإضافة إلى أنّها تُساعد على لين اللسان؛ لسهولتها.[٣]
  • تدرّج القاعدة في التعليم؛ من خلال بدءها بالتهجّي للكلمات العامة، وخاصّةً كلمات القُرآن التي يتمّ تمييزها عن غيرها بالتجويد.[٣]
  • تعلم الطفل أحكام التجويد بسهولة مع إتقانها إذا دُرّست بطريقةٍ صحيحة، كما تُساعد على تنمية الذكاء والفهم عند الطفل بحيث يكون لدية القدرة بشكلٍ أكبر من غيره على الحفظ والفهم.[٤]
  • تنقل الطفل إلى مستوى مُتقدّم.[٤]
  • تُسهّل على الكبار تقويم اللسان، وسُهولة تعلّمهم للقُرآن وأحكامه بشكلٍ عمليّ وبفترةٍ قصيرة، ودون الحاجة إلى المعرفة النظريّة للأحكام.[٤]


التعريف بالقاعدة النورانية

تُعرف القاعدة في اللُغة بأنها الأصل والأساس، سواءً أكانت حسيةً أو معنوية؛ فالقواعد الفقهية مثالاً على الأصل المعنوي، فهي أصل للكثير من المسائل الفقهية، وكذلك القاعدة النورانية فهي أصلٌ لكل ما يُحتاج إلى القراءة في اللُغة العربية؛ وهذا ما يُميّزُها عن غيرها من القواعد،[٥] كما أنّها من العلوم المُتعلّقة بالقُرآن الكريم، والتي تهدف إلى تعلّم وتعليم نُطق الحروف بشكلٍ صحيح، مما يُساعد على تعليم القُرآن للصغار والكبار، ونشر الوعي، وتعلّم أحكام التجويد كذلك،[٦] أمّا معنى كلمة النورانيّة فهي نسبة إلى واضعها الشيخ نور محمد حقّاني، والألف للمُبالغة، والنون للوقاية، والأصل أن يُقال النوريّة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا العالم الجليل أتمّ دراسته الشرعية في إحدى المدارس الدينية المشهورة، ثُمّ أكمل دراسته في تخصص الحديث وعلومه، وقام بتأليف عددٍ من الكُتب شرح فيها طريقته في التعليم، ولاقت قبولاً عند المُسلمين؛ ككتابه القاعدة النورانية، وقد توفي -رحمه الله- عام ألف وثلاثمئة وثلاث وأربعين هجري.[٥]


طريقة تدريس القاعدة النورانية للأطفال

يتم الاستعانة بالقاعدة النورانيّة لتعليم الأطفال خاصّة، كما تُستخدم لغير الناطقين باللغة العربية، ومن لا يجيدون الكتابة والقراءة، وطلّاب الابتدائية من غير العرب، وتبدأ طريقة تدريس القاعدة النورانيّة بالتعرّف على عدد أحرف الهجاء، وصفات ومخارج كلّ حرفٍ منها، ثمّ يتمّ التعرّف فيها على طريقة رسم الحروف ومعانيها، والحروف المتشابهة، والحركات في اللغة العربيّة، كما يتعلّم فيها الطالب طريقة هجاء أحرف اللّغة العربيّة، والتجويد.[٧][٨]


للمزيد من التفاصيل عن كيفيّة تدريس القاعدة النورانيّة للأطفال الاطّلاع على مقالة: ((كيفية تدريس القاعدة النورانية للأطفال)).


أهمية تعليم القراءة في حفظ القرآن الكريم

يعتمد حفظ القرآن الكريم على تعليمه لغير العالمين فيه، ومن ذلك تعليم قراءته، ولذلك عدّة فوائد ومنها ما يأتي:

  • إشغال الوقت بالقرآن بعيداً عن عناء الحياة أو التعليم التقليديّ، وذلك ما ذكره الإمام الغزالي.[٩]
  • إنتاج جيل مُحبّ للقراءة والتعلُّم مُنذُ صغره.[١٠]
  • الاهتمام بتعليم الطفل بطريقةٍ صحيحة، حيث يبدأ بتعلّم القراءة والكتابة، ثُمّ الانتقال معه للحفظ؛ لأنّ اعتماد الطفل على تعلّم القراءة والكتابة قبل البدء بالحفظ أفضل؛ ليكون متقناً للحفظ ولتطبيق أحكام التجويد.[١١]
  • الاهتمام بتعليم الطفل اللُغة العربية؛ لأنها الطريق لفهم القُرآن، والسُنّة، وكلام العُلماء، ولفهم ما هو موجود في الكُتب الإسلاميّة.[١٢]
  • الاهتمام بالوسائل التعليميّة التي تُساعد على إثارة الفكر وتبعث النشاط في النفس، الأمر الذي يُساعد على تثبيت المعلومة، وتوفير الوقت، بعيداً عن التعقيد والطُرق التلقائيّة في الإلقاء.[١٣]
  • الاهتمام بتقويم اللسان؛ ليكون مُمارساً لأفضل الأساليب العربية.[١٤]
  • الاهتمام بالتطبيق العمليّ والشفهي لضبط الأداء وإتقان التلاوة، بعيداً عن القراءة فقط في كُتب التجويد.[١٥]


للمزيد من التفاصيل عن القاعدة النورانيّة الاطّلاع على مقالة: ((ما هي القاعدة النورانية)).


المراجع

  1. نور محمد حقاني (1419هـ)، القاعدة النُّورانيّة (الطبعة الأولى)، جدة: مكتبة الملك فهد الوطنية، صفحة 5. بتصرّف.
  2. سعاد عبد الحميد، القاعدة النورانية بتجويد تيسير الرحمن، القاهرة: دار التقوى للنشر والتوزيع، صفحة 5. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت يوسف عبد الجليل صالح (29-7-2019)، "الزهور البهية في شرح القاعدة النورانية (PDF)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-6-2020. بتصرّف.
  4. ^ أ ب ت نور محمد حقاني، الرياض الندية شرح القاعدة النورانية، صفحة 4-5. بتصرّف.
  5. ^ أ ب يوسف عبد الجليل صالح (29-7-2019)، "الزهور البهية في شرح القاعدة النورانية (PDF)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2020. بتصرّف.
  6. إنجي بنت محمد بن أحمد (31-3-2014)، "الدرس الأول في دورة القاعدة النورانية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-6-2020. بتصرّف.
  7. نور محمد حقاني، الرياض الندية شرح القاعدة النورانية، صفحة 2-5. بتصرّف.
  8. إنجي بنت محمد بن أحمد (31-3-2014)، "الدرس الأول في دورة القاعدة النورانية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-8-2020. بتصرّف.
  9. طارق بن عبد الله حجار، واقع الترويح المعاصر لدى الطفل المسلم من وجهة نظر الآباء والأمهات (الطبعة السادسة والثلاثون)، المدينة المنورة: الجامعة الإسلامية، صفحة 449. بتصرّف.
  10. راغب السرجاني، دروس الدكتور راغب السرجاني، صفحة 43، جزء 5. بتصرّف.
  11. سعيد أحمد حافظ شريدح، تقويم طرق تعليم القرآن وعلومه في مدارس تحفيظ القرآن الكريم، المدينة المنورة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، صفحة 28. بتصرّف.
  12. محمد بن عبد الله بن إبراهيم الدويش، دروس الشيخ محمد الدويش ، صفحة 30، جزء 45. بتصرّف.
  13. حازم سعيد حيدر، المقومات الشخصية لمعلم القرآن الكريم، المدينة المنورة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، صفحة 56. بتصرّف.
  14. سعيد أحمد حافظ شريدح، تقويم طرق تعليم القرآن وعلومه في مدارس تحفيظ القرآن الكريم، المدينة المنورة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، صفحة 33. بتصرّف.
  15. غانم بن قدوري بن حمد بن صالح، آل موسى فَرَج (2003)، محاضرات في علوم القرآن (الطبعة الأولى)، عمان: دار عمار ، صفحة 161. بتصرّف.