فوائد ثمرة الأناناس

كتابة - آخر تحديث: ٢٢:٠١ ، ١٧ فبراير ٢٠١٩
فوائد ثمرة الأناناس

ثمرة الأناناس

يُعتبر الأناناس (بالإنجليزية : Pineapple) من الفواكه الاستوائية، ويمتاز بطعمه الحلو، ويتوفر الأناناس بعدة أشكال فمنها الطازج، والمعلب، والمجفف، وتجدر الإشارة إلى أنه استُخدم منذ القدم في علاج مشاكل الهضم والالتهابات، كما يحتوي الأناناس على أنزيم يدعى بروميلين (بالإنجليزية : Bromelain) المعروف بخصائصه المضادة للالتهابات وقدرته على هضم البروتينات.[١][٢]


فوائد ثمرة الأناناس

يمتلك الأناناس العديد من الفوائد؛ حيث يقوي الشعر، ويحافظ على بشرة صحية سليمة، ويقلل الوزن بشكل عام، وفيما يأتي ذكر بعض فوائده:[٢]
  • التقليل من خطر الإصابة بالربو: حيث يعود ذلك إلى استهلاك كميات كبيرة من البيتا-كاروتين؛ الموجودة في الأناناس، والمشمش، والمانجو، كما تعتقد بعض الدراسات أنه يمكن للبروميلين أن يقلل من أعراض الربو (بالإنجليزية: Asthma).
  • الوقاية من الإمساك: حيث يحتوي الأناناس على نسبة عالية من الألياف والماء التي قد تساعد على الوقاية من الإمساك، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي.
  • المساهمة في تقليل ضغط الدم المرتفع: حيث يحتوي الأناناس وغيره من الخضراوات والفواكه على البوتاسيوم؛ الذي قد يساعد على ذلك.
  • المساعدة على تقليل خطر الإصابة بالسرطان: إذ يحتوي الأناناس على فيتامين ج؛ الذي يعد مضاداً قوياً للأكسدة، كما قد يساهم في مكافحة تكّون الجذور الحرة، إضافةً إلى ما أظهرته الدراسات أنّ مادة البيتا- كاروتين (بالإنجليزية: Beta-carotene) تمتلك تأثيراً واقياً لسرطان البروستاتا، ومع ذلك، فقد أظهرت الدراسات الحديثة أنّ هذه المادة لا تمتلك هذا التأثير.
  • خفض مستويات السكر في الدم: يساهم محتوى الأناناس على الألياف في التقليل من سكر الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع الأول، أما الأشخاص المصابين بالسكري من النوع الثاني فقد تحسن الألياف من الدهون، والإنسولين، ومستويات سكر الدم لديهم.
  • تحسين وزيادة الخصوبة: بسبب احتواء الأناناس على مواد مضادة للأكسدة؛ كفيتامين ج، وبيتا-كاروتين؛ والتي بدورها تتخلص من الجذور الحرة (بالإنجليزية: Free radicals) التي يمكن أن تسبب التلف للجهاز التناسلي، لذلك يُنصح بتناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة من قِبل الأشخاص الذين يخططون للإنجاب، بالإضافة إلى أنّ الفيتامينات والمعادن الموجودة في الأناناس كالنحاس، والزنك، والفولات تمتلك خصائص تؤثر في خصوبة كل من الذكور والأناث.
  • الحفاظ على صحة القلب: يحتوي الأناناس على الألياف، والبوتاسيوم، وفيتامين ج؛ التي بدورها تحافظ على صحة القلب، وقد أظهرت إحدى الدراسات أنّ الأشخاص الذين يتناولون 4,069 ملغرامات من البوتاسيوم في اليوم قلّ لديهم خطر الوفاة بسبب أمراض القلب التاجية بنسبة 49% مقارنةً بالأشخاص الذين استهلكوا كميات أقل من البوتاسيوم، كما ربط الباحثون أنّ تناول البوتاسيوم بكميات كبيرة يُخفض من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، كما يقي من فقدان الكتلة العضلية، ويقلل من تشكل حصى الكلى.
  • الحفاظ على بشرة صحية: إذ إنّ فيتامين ج الموجود في الأناناس قد يساعد على مكافحة تلف الخلايا نتيجة التعرض إلى أشعة الشمس والتلوث، كما يحد من التجاعيد، ويحسن ملمس البشرة بشكلٍ عام، بالإضافة إلى أنّه يساهم في إنتاج الكولاجين، الذي يُعدّ النظام الداعم للجلد.
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض التنكس البقعي المرتبط بالعمر: إذ أظهرت إحدى الدراسات في عام 2004 أنّ تناول الأشخاص لثلاث حصص أو أكثر من الفواكه في اليوم الواحد يقلّل خطر الإصابة بهذا المرض ويبطؤ من تطوره.
  • تسريع المعافاة بعد الخضوع للعمليات الجراحية: يمكن لتناول الأناناس أن يقلل وقت التعافي بعد العمليات الجراحية أو التمارين؛ وذلك لاحتوائه على البروميلين الذي قد يقلل من الانتفاخ، والألم الناتج عن الجراحة.[٣]


القيمة الغذائية لثمرة الأناناس

يوضح الجدول الآتي أهم العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرامٍ من الأناناس الطازج:[٤]

العنصر الغذائي الكمية
السعرات الحرارية 50 سعرةً حراريةً
الماء 86.00 مليلتراً
الكربوهيدرات 13.12 غراماً
البروتين 0.54 غرام
الدهون 0.12 غرام
الألياف 1.4 غرام
السكريات 9.85 غرامات
فيتامين ج 47.8 مليغراماً
فيتامين ب1 0.079 مليغرام
فيتامين ب3 0.500 مليغرام
الفولات 18 ميكروغراماً
فيتامين أ 58 وحدة دولية
البوتاسيوم 109 مليغراماً
الكالسيوم 13 مليغراماً
المغنيسيوم 12 مليغراماً
الفسفور 8 مليغرامات
الصوديوم 1 مليغرام
الحديد 0.29 مليغرام


أضرار، ومحاذير تناول ثمرة الأناناس

هناك العديد من الحالات التي يجب عليها الحذر عند تناول الأناناس، ومنها ما يأتي:[٥][٢]

  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب: حيث يُوصى هؤلاء الأشخاص بالاعتدال في تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم في حال تناول أدوية حاصرات مستقبلات بيتا (بالإنجليزية : Beta blockers)؛ التي قد تسبب ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من خلل وظائف الكلى: حيث يُعدّ استهلاك الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم ضاراً جداً لهذه الفئة، وذلك لأنّ الكلية تصبح غير قادرة على التخلص من البوتاسيوم الزائد في الدم، وقد يصبح الأمر قاتلاً.
  • الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع المريئي: إذ إنّ تناولهم للأطعمة الحامضية، مثل: الاناناس قد يؤدي إلى زيادة أعراض حرقة المعدة والارتجاع.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية الأناناس: حيث تُعدّ هذه الحالة نادرة الحدوث وقليلة الانتشار، وتظهر ردود الفعل التحسسية عند تناول كمية قليلة من الأناناس، أو عند شرب عصيره، أو عند لمسه، كما أنّ هذه الحساسية قد تسبب الألم في المعدة، والحكة شديدة، والإسهال، والتقيؤ، وصعوبة في التنفس.


المراجع

  1. Brianna Elliott (3-10-2016), "The 20 Healthiest Fruits on the Planet"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-16. Edited.
  2. ^ أ ب ت Megan Ware (26-7-2017), "Everything you need to know about pineapple"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-12-16. Edited.
  3. Ryan Raman (26-5-2018), "8 Impressive Health Benefits of Pineapple"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-22. Edited.
  4. "Basic Report: 09266, Pineapple, raw, all varieties a", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  5. Corey Whelan (2-11-2018), "Do You Have a Pineapple Allergy? Learn the Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 2018-12-31. Edited.