فوائد الأناناس لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
فوائد الأناناس لمرضى السكري

الأناناس

يُعدُّ الأناناس من النباتات التي تنتمي للفصيلة البروميليّة (بالإنجليزية: Bromeliaceae)، واسمه العلمي Ananas comosus، وتُعدُّ أمريكا الجنوبيّة الإستوائيّة موطنه الأصلي، ولكن انتشرت زراعته الآن على نطاقٍ واسعٍ ليشمل جميع المناطق الاستوائيّة، وشبه الاستوائية حول العالم،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ الأناناس يوفّر فوائد صحيّة كبيرة، ويُعدُّ مصدراً للعديد من الفيتامينات والمعادن، ويُعدُّ غنياً بفيتامين ج، المهمّ لعمليّة النموّ والشفاء في الجسم، وترميم الجروح، وزيادة امتصاص الحديد في الجسم، كما يُساعد على دعم جهاز المناعة، وتوفير مضادّات الأكسدة المُهمة للجسم.[٢]


للاطّلاع على فوائد الأناناس يمكنك قراءة مقال فوائد الأناناس الصحية.


هل الأناناس مفيد لمرضى السكري

من المُمكن أن تكون الفواكه من الخيارات الصحيّة لمرضى السكري، لذلك إذا كان الشخص مصاباً بمرض السكريّ فيُمكنه تناوُل أيّ نوعٍ من الطعام، بما فيه الأناناس، وأنواع أخرى من الفواكه، ولكن يجب الانتباه إلى ضرورة مُلائمة الطعام وتناسُبه مع بقية النظام الغذائيّ، ونمط الحياة اليوميّ، كما تُشجع الجمعيّة الأمريكية للسكري (بالإنجليزية: American Diab)، على تناول مرضى السكري لمجموعةٍ متنوعةٍ من الأطعمة الطازجة ومنها الفاكهة، مع الانتباه إلى أنَّ الفواكه تحتوي على الكربوهيدرات، بما في ذلك السّكريات الطبيعية، لذلك يجب حسابُها ضمن الوجبة والنظام الغذائي.[٣]


فعلى سبيل المثال، في حال تناول أحد الأغذية التي تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات مثل الأناناس، فإنَّه يمكن الاستغناء عن أحدر مصدار الكربوهيدرات الأخرى مثل البطاطس، أو قطعةٍ من الخبز، وبذلك تكون نسبة الكربوهيدرات متناسبةً مع احتياجاته، وتجدُر الإشارة إلى أنَّ الشريحة الرفيعة من الأناناس بوزن 56.6 غراماً تقريباً، تحتوي على 7.4 غرامات من الكربوهيدرات، والشريحة السمكية بوزن 85 غراماً تحتوي على 11 غراماً، أمّا نصف الكوب من هذه الفاكهة أو ما يُعادل 113 غراماً، فيحتوي على 15 غراماً من الكربوهيدرات.[٣]


ويمكن تناوُل الأناناس كجزءٍ من النظام الغذائيّ الصحي، وبكميّات معتدلة، كما يمكن إضافته للبروتينات، أو الدّهون الصحيّة، مثل: المكسّرات، و البذور، أو زبدة المكسرات، أو الأفوكادو، للتقليل من تأثير الفواكه في مستويات السكر في الدّم، كما قد يُساعد تناول الكربوهيدرات الليفيّة مع البروتينات والدهون الصحيّة على تقليل الإفراط في تناوُل الطعام، وزيادة الشّعور بالشبع لفتراتٍ طويلةٍ، والتّقليل من ارتفاع السكر في الدم، لذلك فإنَّ الأناناس يُعدُّ مفيداً بشكلٍ عام، ويُمكن إدخاله للنظام الغذائيّ الخاص بمرضى السكري، فهو مصدرٌ جيدٌ لفيتامين ج، والمنغنيز، والألياف، وفيتامين أ، ومجموعة فيتامينات ب، بالإضافة إلى مركب البروميلين (بالإنجليزية: Bromelain)، الذي يمتلك فوائد صحيةّ عديدة، ممّا يجعل الأناناس إضافةً صحيةً للنظام الغذائي لمرضى السكري عند تناولها باعتدال، ويُنصح دائماً باستشارة أخصائيّ التغذية أو مقدم الرعاية الصحية لمعرفة كميّات الفواكه التي يجب الحصول عليها من النظام الغذائي، فحاجة كل شخصٍ تختلف عن غيره.[٤]


للاطّلاع على المزيد من الفواكه المناسبة لمرضى السكري يمكنك قراءة مقال أفضل الفواكه لمرضى السكري.


منتجات الأناناس ومرضى السكري

يُعدُّ الأناناس الطازج، أو المُجمّد أكثر الخيارات الصحيّة، ويُفضل اختيارها بدلاً من الأناناس المعلّب المحفوظ في الشراب، أو المجفف، أو المُصنّع، أو عصير الأناناس، والتي غالباً ما تحتوي على السكر المضاف، الذي يؤدي إلى ارتفاعٍ في مستويات السكر في الدم، ولكن إذا كان الأناناس المُعلب هو الخيار الوحيد المتوفّر، فيُفضل استهلاك المحفوظ في الماء بدلاً من شراب الفاكهة.[٤]


محاذير استخدام الأناناس

يُمكن أن يُسبب تناوُل الأناناس حدوث حكّة في اللسان، أو التهاب في الشفاه بعد تناوُله مباشرةً، وذلك لأنّه يحتوي على مركب البروميلين الذي يحطم البروتينات، ولكن عند ابتلاع الأناناس تُدمّر أحماض المعدة الإنزيم الذي يُساعد على ظهور هذه الأعراض، كما تظهر بعض الأعراض الأخرى لدى بعض الأشخاص الذين يُعانون من حساسية الأناناس عند تناوُله، ومنها: حكّة في الجلد، والطفح الجلدي، والإسهال، وآلام المعدة، و صعوبة في التنفس، وفي حالة الحساسيّة الشديدة، يُمكن أن يعاني الشخص من الصدمة، كما يُمكن أن يكون الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه أنواع أخرى من الفواكه، أو حبوب اللقاح، أو اللاتكس، أن يكونوا أكثر عُرضة للإصابة بحساسية الأناناس،[٥] ومن الجدير بالذكر أنَّ العصير الذي يُصنع من الأناناس غير الناضج يؤدي إلى حدوث تقيؤ شديد.[٦]


الكميات الموصى بها من الفواكه لمرضى السكري

توصي الإرشادات الغذائيّة بتناوُل خمس حصصٍ من الفواكه والخضروات يومياً، ولكن تحتوي الفاكهة على سعراتٍ حراريةٍ وسكر مُضاف أكثر من الخضروات، لذلك يُفضل الموازنة فيما بينهما، وتقسيم الحصص الخمسة إلى ثلاث حصصٍ من الخضروات، وحصتين من الفواكه لمرضى السكري،[٧] كما يجب أن تحتوي الحصة الواحدة من الفاكهة على 15 غراماً من الكربوهيدرات، لذلك تعتمد حجم الحصة على محتوى الفاكهة من الكربوهيدرات.[٨]


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول تأثير الفواكه على مستويات السكر يمكنك قراءة مقال الفواكه التي ترفع السكر.


فيديو فوائد وأضرار الأناناس

شاهد الفيديو لتعرف أكثر عن فوائد وأضرار الأناناس:[٩]


المراجع

  1. L G Smith, "PINEAPPLES", www.sciencedirect.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  2. Moira Lawler (6-5-2019), "8 Scientific Health Benefits of Pineapple"، www.everydayhealth.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Natalie Silver (24-6-2020), "Is It Safe to Eat Pineapple If You Have Diabetes?"، www.healthline.com , Retrieved 6-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (16-4-2019), "Is pineapple good for diabetes?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  5. Neha Pathak (28-5-2019), "Health Benefits of Pineapple"، www.webmd.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  6. "Pineapple", www.drugs.com, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  7. "Can You Eat Fruit If You Have Diabetes?", www.health.clevelandclinic.org,4-6-2019، Retrieved 27-6-2020. Edited.
  8. Regina Castro (8-8-2017), "Diabetes diet: Should I avoid sweet fruits?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 27-6-2020. Edited.
  9. فيديو فوائد وأضرار الأناناس.