فوائد حبوب الصويا المحمصة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٠ ، ١١ يناير ٢٠١٩
فوائد حبوب الصويا المحمصة

حبوب الصويا المحمّصة

فول الصويا (بالإنجليزية: Soybeans) هو نوعٌ من البقوليات، يعود موطنه الأصلي إلى شرق آسيا، ويُزرع أيضاً في أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، ويمكن استخدامه لصنع العديد من المنتجات، مثل: دقيق الصويا، وبروتين الصويا، والتوفو، وحليب الصويا، وصلصة الصويا، وزيت فول الصويا، ومن الجدير بالذكر أنّه يحتوي على مضادات الأكسدة والكيميائيات النباتيّة (بالإنجليزية: Phytonutrients)، التي ترتبط بالعديد من الفوائد الصحية، بالإضافة إلى أنّه يُعدّ غنيّاً بالبروتينات؛ فهو أفضل مصدرٍ للبروتين النباتيّ، كما أنّه يحتوي أيضاً على كميّاتٍ جيّدةٍ من الكربوهيدرات والدهون.[١]


فوائد حبوب الصويا المحمصة

يوفر فول الصويا العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • التقليل من خطر الإصابة بهشاشة العظام: حيث يمكن لفول الصويا أن يزيد من الكثافة المعدنية للعظام (بالإنجليزية: Bone Mineral Density)، أو يبطئ من فقدانها خلال فترة انقطاع الطمث وبعدها؛ حيث إنّ النساء اللاتي يتناولن فول الصويا خلال هذه الفترة يكنّ أقلّ عرضة للإصابة بالكسور، ولكنّ فول الصويا لا يمتلك نفس التأثير في زيادة الكثافة المعدنية بالنسبة للنساء الصغيرات في العمر.
  • التقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي: حيث وُجد أنّ اتّباع نظامٍ غذائيٍّ يحتوي على كمياتٍ كبيرةٍ من فول الصويا يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى بعض النساء، ولكنّ هذه الآثار قد تختلف حسب عمر المرأة، وسنّ انقطاع الطمث، كما وُجد أنّ تناول النساء لفول الصويا خلال مرحلة المراهقة قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي، وبالإضافة إلى ذلك فإنّ تناوله قد يقلل من خطر تكرار الإصابة بسرطان الثدي عند النساء اللاتي أُصبن به سابقاً.
  • التقليل من مستويات السكر في الدم: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول فول الصويا الكامل يمكن أن يساعد على التقليل من مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بالسكري.
  • خفض مستويات الكوليسترول في الجسم: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول فول الصويا يمكن أن يقلل من مستويات الكوليسترول الضارّ (بالإنجليزية: LDL Cholesterol)، والكوليسترول الكلّي في الدم بنسبةٍ قليلة، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا التأثير يكون أفضل لدى الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول، كما أنّ فول الصويا لا يمتلك أيّ تأثير في مستويات الدهون الثلاثية.
  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض الكلى: فقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ تناول فول الصويا يساهم في خفض مستويات البروتينات المطروحة في البول لدى الأشخاص المصابين بأمراض الكلى، كما أنّه قد يقلل من الفضلات وبعض العناصر الغذائيّة المطروحة، مثل: الفسفور، والكرياتينين، والتي يمكن أن تتراكم في دماء الأشخاص المصابين بأمراض الكلى منذ وقتٍ طويل.
  • التقليل من الهبات الساخنة: حيث وُجد أنّ تناول النساء لفول الصويا خلال فترة انقطاع الطمث يمكن أن يساعد على التخفيف من الهبّات الساخنة (بالإنجليزية: Hot flashes)، ويقلل من الاكتئاب، ويحسن مستويات السكر في الدم، ويحافظ على الوزن الطبيعيّ لدى النساء بعد انقطاع الطمث، وعلى الرغم من ذلك يجدر التنبيه إلى أنّ فول الصويا لا يساهم في التخفيف من الهبات الساخنة لدى النساء المصابات بسرطان الثدي (بالإنجليزية: Breast Cancer).


القيمة الغذائية لفول الصويا

يوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 172 غراماً من فول الصويا الناضج، والمحمّص، دون إضافة الملح:[٣]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 807 سعرة حرارية
الماء 3.35 غرامات
البروتين 66.31 غراماً
الدهون 43.69 غراماً
الدهون المشبعة 6.319 غرامات
الدهون الأحادية غير المشبعة 9.649 غرامات
الدهون المتعددة غير المشبعة 24.663 غراماً
الكربوهيدرات 51.98 غراماً
الألياف 30.4 غراماً
الكالسيوم 237 مليغراماً
الحديد 6.71 مليغرامات
المغنيسيوم 249 مليغراماً
الفسفور 624 مليغراماً
البوتاسيوم 2528 مليغراماً
الصوديوم 7 مليغرامات
الزنك 5.40 مليغرامات
الفولات 363 ميكروغراماً
فيتامين ب1 0.172 مليغراماً
فيتامين ب2 0.249 مليغراماً
فيتامين ب3 2.425 مليغراماً
فيتامين ب6 0.358 مليغراماً


محاذير استخدام فول الصويا

قد يسبب استخدام فول الصويا بعض الأضرار الجانبية، ونذكر منها:[١]

  • يمكن أن يسبب ضعفاً في وظائف الغدة الدرقية عند بعض الأشخاص؛ حيث تشير الدراسات إلى أنّ مركبات الآيسوفلافون (بالإنجليزية: Isoflavones) الموجودة في فول الصويا يمكن أن تقلل من تكوين هرمونات الغدّة الدرقيّة لدى الحيوانات والبشر، كما أشارت دراسةٌ أُجريت على البشر إلى أنّ تناول 30 غراماً من فول الصويا يومياً مدّة ثلاثة أشهر أدّى إلى خللٍ في وظائف الغدة الدرقية، وسبّب ظهور بعض الأعراض كالنعاس، والإمساك، وتضخم الغدّة الدرقية، ولكنها اختفت بعد الدراسة، وعلى الرغم من ذلك فإنّ معظم الدراسات الأخرى التي أُجريت على البالغين الأصحّاء لم تجد أيّ رابطٍ واضحٍ بين تناول فول الصويا والتغيّر في وظائف الغدة الدرقية، ولكنّ الأشخاص الذين يعانون من ضعفٍ وظائف الغدة الدرقية مسبقاً قد يعانون من هذه المشاكل عند تناولهم لفول الصويا.
  • يسبب الانتفاخ والإسهال؛ حيث إنّ فول الصويا يحتوي على ألياف غير قابلة للذوبان، والتي قد تسبب هذه الأعراض لدى بعض الأشخاص، وقد تؤدي هذه الألياف إلى زيادة أعراض متلازمة القولون العصبي (بالإنجليزية: Irritable bowel syndrome).
  • يسبب فول الصويا الحساسية لدى بعض الأشخاص؛ حيث إنّه يُعدّ من أكثر ثمانية أطعمة تسبب الحساسية، ويُنصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية بتجنّب تناول فول الصويا.


المراجع

  1. ^ أ ب Atli Arnarson (17-1-2015), "Soybeans 101: Nutrition Facts and Health Effects"، www.healthline.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  2. "SOY", www.webmd.com, Retrieved 5-12-2018. Edited.
  3. "Basic Report: 16410, Soybeans, mature seeds, roasted, no salt added", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 5-12-2018. Edited.