فوائد حليب النياق

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٥
فوائد حليب النياق

حليب النياق

يعتبر حليب النياق هو الغذاء الرئيسيّ لسكّان الصحراء منذ قديم الزمان، ويتميّز ذلك الحليب بأنّه لا يمكن تحويله إلى زبدة مثل حليب البقر أو الغنم، وهو غذاء كامل فهو غنيّ بالدهون والبروتينات بالإضافة إلى احتوائه على كميات عالية من البوتاسيوم، والمنغنيز، والنحاس، والصوديوم، والزنك، والحديد، والمغنسيوم، وممّا لا شك فيه أنّه يحتوي على كميّة أقلّ من الكولسترول مقارنة بحليب البقر أو الغنم.


يمكن تمييز حليب النياق بأنّه سائل أبيض مائل إلى الحمرة، طعمه حلو لاذع وفي بعض الأوقات يميل إلى الملوحة قليلاً، لذلك فإن بعض الأشخاص قد لا يحبون طعمه نظراً لنوع العلف الذي تتناوله الإبل والمياه التي تشربها، ولحليب النياق فوائد عظيمة ميزه الله تعالى عن بقية أنواع الحليب الاخرى، وفي هذا المقال سوف نتعرف على أهم تلك الفوائد.


فوائد حليب النياق

  • يحمي اللثة ويقوي الأسنان؛ نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين ج والذي يقوم بدوره في ترميم خلايا الجسم.
  • يعالج مشاكل الطحال كما أنه يعتبر علاجاً فعالاً لمشكلة الربو واليرقان والاستسقاء.
  • مفيد في علاج السل والأنيميا نظراً لغناه بالحديد.
  • يعالج البواسير.
  • يقاوم السموم والبكتيريا كما يساعد في علاج مشكلة السمنة نظراً لانخفاض نسبة الكولسترول فيه.
  • يعالج مرض السكري لأنه يحتوي على بروتينات لها مفعول الأنسولين بالإضافة إلى أنّه يقي من الإصابة بالسكري عند الصغار والكبار.
  • يساعد في علاج مر ض السرطان.
  • يحتوي على نسبة عالية من الماء تصل إلى 90 في المئة وهي أعلى نسبة موجودة في أنواع الحليب الأخرى.
  • يعالج قرحة المعدة والإثني عشر والقولون.
  • يعتبر حليب النياق هو الحليب الأقرب إلى حليب الأم من أي نوع حليب آخر.
  • يستخدمه بعض الأشخاص لعلاج مشكلة الضعف الجنسي.
  • يقوّي عضلة القلب كما أنه مفيد في علاج مرض التهاب الكبد الوبائي.
  • يعالج الإنفلونزا وأعراض نزلاد البرد.
  • يعتبر حليب النياق سهل الهضم ومناسب للأطفال وكبار السنّ والحوامل أيضاً؛ نظراً لاحتوائه على الكثير من المركّبات وبخاصّة الحموض الدهنية.
  • يعمل على تحسين وظائف الكبد.
  • يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة لأداء وظائفه كاملة ويفضّل شربه صباحاً على الريق أو بعد وجبة إفطار خفيفة أو يمكن تناوله قبل النوم مع ملعقة من العسل، لأنّه يساعد على النوم والاسترخاء.
  • يعمل على تنظيف الجهاز الهضمي وبخاصّة إذا كان حارّاً ويُعتبر من أفضل المسهلات.
  • يعالج مرض التوحّد دون أي أعراض جانبية على الأطفال كما أنّه يعالج حساسيّة الطعام ومشاكل القناة الهضمية.