فوائد لحم الجمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
فوائد لحم الجمل

لحم الجمل

يُعدّ لحم الجمل مصدراً مُهمّاً للبروتين الحيواني في العديد من الدول الآسيويّة، والإفريقيّة، كما أنّ سهولة طهيه، ومضغه جعلته من اللحوم التي يُفضّل استهلاكها في هذه الدول، إلى جانب أنّ الدول العربيّة تُفضّل لحم الجمل بسبب توفره، وسعره، ولما يشيع حول امتلاكه فوائد صحيّة، وتختلف مكوّنات لحم الجمل بحسب نوع السلالة، والعمر، والجنس، وحالته الصحيّة، ومكان ذبحه.[١][٢]


فوائد لحم الجمل

هناك العديد من الفوائد الصحية للحم الجمل، والتي نذكر منها ما يأتي:


مكونات لحم الجمل من العناصر الغذائية

يحتوي لحم الجمل على العديد من العناصر الغذائية المفيدة، ونذكر منها ما يأتي:

  • مصدرٌ غنيٌّ بالدهون المتعددة غير المشبعة: يحتوي لحم الجمل على نسبة عالية من الدهون المُتعدّدة غير المُشبعة (بالإنجليزيّة: Polyunsaturated Fatty Acid) مُقارنة بلحم العجل، وبالتالي فإنّه قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة التي قد تحدث عند استهلاك الدهون المُشبعة، وتجدر الإشارة إلى أنّ لحم الجمل هو خيارٌ صحيٌّ بشكل أكثر من لحوم الحيوانات الأُخرى بسبب انخفاض محتواه من الدهون، والكوليسترول.[٢]
  • مصدرٌ جيد للبروتين: حيث يحتوي لحم الجمل على نسبةٍ عاليةٍ من البروتين تتراوح بين 17 إلى 23.7%، كما أنّ لحم الجمل الصغير يحتوي على نسبة البروتين ذاتها المتوفرة في البقرة الصغيرة، والضأن، والماعز، وتجدر الإشارة إلى أنّ بروتين لحم الجمل قليل بالدهون، والكوليسترول ممّا يجعله خياراً جيّداً لمرضى السكري، والذين يُعانون من ارتفاع الكوليسترول، وغيرها من الحالات الصحية.[٣]
  • مصدرٌ جيدٌ للفيتامينات: كفيتامين أ؛ الذي يُساهم في الحفاظ على صحّة الجلد، والغشاء المخاطي، كما يُحسّن الاستجابة المناعيّة، ممّا يُساعد على تقليل خطر الإصابة بالعدوى، وتساهم الفيتامينات في تحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز في الجسم، حيث إنّ فيتامينات ب مُهمّة لتحويل الجلوكوز إلى طاقة في الخليّة، وتعزيز صحّة الجهاز العصبي؛ حيثُ إنّ نقص هذه الفيتامينات في الجسم قد يؤدّي إلى الشعور بالإجهاد، والقلق، والاكتئاب.[٤]
  • مصدرٌ جيدٌ للمعادن: يحتوي لحم الجمل كغيره من اللحوم الحمراء على نسبة عالية من البوتاسيوم، والفسفور، والصوديوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم؛ حيث إنّ محتواه من الكالسيوم أعلى من محتوى لحم العجل، كما يحتوي لجم الجمل على نسبة أقل من المعادن الشحيحة.[٢]


فوائد لحم الجمل للحامل

لا تتوفر معلوماتٌ أو أدلّةٌ علميّةٌ حول فوائد لحم الجمل للحامل خاصة، ولكن من المهم تحضيره، وطهيه جيّداً قبل أكله، إذ إنّه من غير الآمن تناوُل الحامل للحم النيء أو غير المطبوخ جيّداً، لأنّ الدواجن واللحوم قد تكون بيئة مُلائمة لانتقال الطفيليّات، والبكتيريا المُسبّبة للتسمُّم الغذائي، مثل: الليستريا (بالإنجليزيّة: Listeria)، وداء المقوسة (بالإنجليزيّة: Toxoplasma)، والسلمونيلا (بالإنجليزيّة: Salmonella) التي تُعدّ خطيرة بشكلٍ كبير على الحامل.[٥]


أضرار لحم الجمل

درجة أمان لحم الجمل

تُعدّ المُنتجات الحيوانيّة المُصنّعة بالطرق الصحيحة كالطهي أو البسترة آمنة للاستهلاك، ولكن يجب التعامُل معها بحذر لتجنُّب حصول التلوُّث المتبادل (بالإنجليزيّة: Cross Contamination) في حال مُلامستها للأطعمة غير المطبوخة، وينطبق ذلك على لحم الجمل الغنيّ بالعناصر الغذائيّة حيث إنه آمن للاستهلاك بعد البسترة، والطهي، وغيرها من أنواع المعالجة الحراريّة.[٦]


محاذير استخدام لحم الجمل النيء

يُعدّ الجمل العربي (بالإنجليزية: Dromedary camels) من أكثر الحيوانات الحاملة والناقلة لعدوى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (بالإنجليزية: Middle East respiratory syndrome) للإنسان، وقد تحدث عند تناول اللحم النيء، أو شرب الحليب غير المبستر، وقد تكون هذه المتلازمة بلا أعراض، أو قد تحمل أعراضاً تنفُّسيّة بسيطة، أو قد تُسبّب أمراضاً تنفسيّة حادّة، أو الموت،[٦] ومن أعراض الإصابة بالأمراض التنفُّسيّة الحادّة؛ الحُمى وارتفاع الحرارة، والسعال، وضيق في التنفس، وقد يُصاب البعض بالإسهال مع الغثيان، أو التقيّؤ، إلّا أنّ العديد من المصابين بهذه الأمراض تظهر عليهم أعراض أكثر شدّة مصحوبة بمُضاعفات خطيرة كالإصابة بذات الرّئة، والقصور الكلوي.[٧] وبشكل عام يُنصح مرضى السكري، والقصور الكلوي، ومرضى ذات الرئة المُزمنة، وذوي الاستجابة المناعيّة المنخفضة بتجنُّب لمس الجمل، أو شرب حليبه، أو بوله، أو تناوُل لحمه نيئاً حيثُ إنّهم الفئة الأكثر عُرضة لخطر الإصابة بالمُضاعفات الحادّة إلى حين معرفة المزيد من المعلومات عن هذه المُتلازمة.[٦]


فوائد حليب الجمل

شاع استهلاك حليب الجمل قديماً من قِبل البدو كمادّة غذائيّة أساسيّة في بيئتهم الصحراوية الصعبة، أمّا الآن فهو من المُنتجات الغذائيّة التي تُصَنَّع وتُباع في العديد من الدول، كما أنّه مُتوفّر كحليب بودرة، وعلى شكل مُجمّد، ومن الجدير بالذكر أنّ حليب الجمل غنيّ بالعناصر الغذائية الصحيّة المُهمّة، كما أنّ محتواه من السعرات الحراريّة، والبروتين، والدهون يماثل محتوى الحليب البقري، إلّا أنّه أقل بالدهون المُشبعة، ويحتوي على نسبة أعلى من فيتامينات ب، وفيتامين ج، والكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، ويُعدّ مصدراً جيّداً للدهون المُفيدة، بالإضافة إلى أنه مصدرٌ للمواد التي تُساهم في مكافحة العديد من الكائنات الحيّة المُسبّبة للأمراض، ومن أهمها؛ اللاكتوفيرين (بالإنجليزيّة: Lactoferrin)، والغلوبولين المَناعي (بالإنجليزية: Immunoglobulin)‏، وهي بروتينات قد تُساعد على تعزيز المناعة.[٨]


وللاطلاع على المزيد من المعلومات حول فوائد حليب الجمل يمكنك قراءة مقال فوائد حليب الجمل العامة.


المراجع

  1. I.T. Kadim, O. Mahgoub, B. Faye, and others, "Camel Meat and Meat Products"، www.citeseerx.ist.psu.edu, Retrieved 15-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت Askale Abrhaley, Samson Leta (2018), "Medicinal value of camel milk and meat"، Journal of Applied Animal Research, Issue 1, Folder 46, Pages 552-558. Edited.
  3. Isam Kadim, Osman Mahgoub, Msafiri Mbaga (10-2014), "Potential of camel meat as a nontraditional high quality source of protein for human consumption.pdf"، Animal frontiers, Issue 4, Folder 4, Pages 13-17. Edited.
  4. Aleme Dejenie (12-2013), "A Review of Camel Meat as a Precious Source of Nutrition in some part of Ethiopia"، Agricultural Science, Engineering, and Technology Research, Issue 4, Folder 1, Pages 40-43. Edited.
  5. Kate Marple, "Is it safe to eat meat while pregnant?"، www.babycenter.com, Retrieved 15-7-2020. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Middle East respiratory syndrome coronavirus (MERS-CoV)", www.who.int,11-3-2019، Retrieved 15-7-2020. Edited.
  7. "Middle East Respiratory Syndrome (MERS)", www.cdc.gov, 2-8-2019، Retrieved 15-7-2020. Edited.
  8. Lauren Panoff (27-6-2019), "6 Surprising Benefits of Camel Milk (And 3 Downsides)"، www.healthline.com, Retrieved 15-7-2020. Edited.