فوائد خبز الشعير للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٣ ، ٢٢ أبريل ٢٠١٩
فوائد خبز الشعير للتنحيف

الشعير

يعتبر الشّعير من أكثر الحبوب إنتاجاُ حول العالم، وخصوصاً في العالم العربي؛ فهو يعتبر الغذاء الأوّل عند الكثير من البلاد العربيّة، ومن أشهرها دول المغرب العربي. يعتبر الشعير من الحبوب التي لا تتمّ إضافة أيٍّ من المواد الكيماوية له أثناء فترة النمو، وهذه هي القيمة الغذائيّة للشعير.


القيمة الغذائية للشعير

  • بروتينات.
  • كربوهيدرات.
  • سكر الغلوكوز والجلوكوز.
  • نسبة قليلة جداً من الدهون.
  • مجموعة من الفيتامينات.
  • مضادات الأكسدة.


فوائد خبز الشعير للتنحيف

يعتبر خبز الشعير الكامل من المواد الغذائية الكاملة التي تحتوي على كامل العناصر الغذائية، والّتي تساعد على حماية الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض، ويحمي من زيادة نسبة السكر في الدم، وهو عنصر أساسي للحفاظ على جسم وقوام مثالي؛ لأنّه يحتوي على نسبةٍ كبيرة من الألياف التي تساعد في الهضم الصحي والسليم، ومن فوائده أيضاً:

  • يساعد في التقليل من مستوى الكولسترول في الدم.
  • يعمل على إذابة الشحوم الموجودة في منطقة البطن والأرداف، الّتي تسبّب العديد من الأمراض التي تتعلق بالكبد.
  • يقلّل من نسبة التخثر في الدم.
  • يخفف من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • يعمل على التخفيف من إنتاج مادة الكولسترول؛ بسبب احتوائه على التوكوترينول الموجودة في الكبد.
  • يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف، الّتي تعمل على حماية الجسم من الإصابة بأمراض السرطان.
  • يخفّف من الشعور بالجوع لفترات طويلة خلال اليوم، مما يعمل على حرق الدهون المتراكمة بشكل سريع.
  • يحافظ على مستوى السكر في الدم.
  • ينظم العمليات الحيوية في الجسم.
  • لا تنحصر فائدة الشعير فقط في تحضير الخبز الكامل فقط، وإنما يمكن أن نحصل على الفائدة من شراب الشعير الطبيعي غير المحلّى، وكذلك بتحضير حساء الشعير.


إعداد خبز الشعير

المكونات

  • ملعقة كبيرة من العسل مع ملعقة كبيرة من الخميرة مذابتان في نصف كأس من الماء الدافئ.
  • كأسان من دقيق الشعير.
  • كأس من الدقيق العادي.
  • ملعقة صغيرة من الملح.
  • كأس ماء للعجن.


طريقة التحضير

  • نضع جميع المكوّنات مع بعضها البعض، ونخلطهم جيداً بواسطة أطراف الأصابع، ثمّ نسكب الماء تدريجياً مع العجن لمدّة عشر دقائق للحصول على عجينة متماسكة لا تلتصق باليد أو بالوعاء.
  • نترك العجينة بمكانٍ دافئ حتى ترتاح ويتضاعف حجمها.
  • نقسّم العجينة لعدّة قطع متساوية، ثم نتركها لترتاح لمدّة خمس دقائق.
  • نفرد العجينة بواسطة الشوبك، ثم نضعها بالفرن المسخن مسبقاً على الرف المتوسط.
  • نحمّر العجينة من الاتجاهين حتى تنضج بشكل كامل.
  • نحتفظ به في مجمّد الثلّاجة لمدة طويلة، ونسخّن الكميّة المطلوبة عند اللزوم.


فيديو خبز الشعير

يعد الشعير من أوائل المحاصيل التي استخدمها الإنسان لصناعة الخبز، لما له من فوائد كبيرة! فهل جربت إعداد خبز منه من قبل؟ :