فوائد خل التفاح مع زيت الزيتون للكرش

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٠ ، ٢٧ فبراير ٢٠١٧
فوائد خل التفاح مع زيت الزيتون للكرش

الكرش

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة تراكم الدهون في منطقة البطن فيما يعرف بالكرش، مما يتسبب في العديد من المشاكل الصحّية والجمالية على حدٍ سواء. وجديرٌ بالذكر وجود العديد من الطرق للتخلّص من هذه الدهون، مثل: الوصفات الطبيعية المتمثلة في اعتماد نظامٍ غذائيّ صحّيّ أو اللف التنحيفي بإحدى الزيوت الطبيعية وغيرها، وممارسة التمرينات الرياضية بشكلٍ منتظم خصوصاً رياضة المشي، واللجوء للعمليات الجراحية وشفط الدهون.


خل التفاح مع زيت الزيتون للكرش

يمنع تراكم الدهون في الجسم، وخصوصاً في منطقة البطن، وبالإمكان الاستفادة من ذلك عن طريق مزج ست ملاعق من زيت الزيتون مع مثلها من خلّ التفّاح في علبة، ثمّ خضّها جيداً، واستخدامها في اللف التنحيفي؛ وذلك بدهن المزيج على البطن، ثمّ لفّه بالنايلون، وبالإمكان استعمال خل التفاح منفرداًعن طريق مزج ملعقة منه مع كوب من الماء وتناوله صباحاً على الريق قبل كل وجبة، كما ينظّف الشرايين من الشحوم المتراكمة عليها، وذلك عن طريق تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثمّ تناول ثلاثة أرباع الكوب من الماء البارد المذاب فيه ملعقة صغيرة من خلّ التفّاح فوراً، وتكرر الوصفة مرّتين يومياً، الأولى بعد وجبة الغداء، والثانية بعد وجبة العشاء.


وصفات لإزالة الكرش

وصفة الأعشاب

يُغلى لتران من الماء المعدنيّ، وتُضاف ملعقة من كل من: البابونج، والشاي الأخضر، ومطحون النعناع، وإكليل الجبل، ومطحون الزنجبيل، ويُغطى لمدة أربعين دقيقة، ثم يُصفى، ويُشرب منه أربعة إلى ستة أكواب يومياً قبل أو بعد الأكل بثلاثين دقيقة لمدّة شهر كامل، مع الحفاظ على المشي يومياً.


الكراوية

يُغلى كوب من الماء جيداً، ثمّ تُنقع فيه ثلاث ملاعق من الكراوية لمدّة ساعة كاملة، ثمّ يصفّى الخليط ويُشرب على الفور.


الزنجبيل مع الليمون

تُوضع ملعقتان من مسحوق الزنجبيل ومئة وخمسون غراماً من إكليل الجبل في لتر من الماء المغليّ لمدّة ليلة كاملة، ثمّ يُضاف عصير ليمونة صباحاً، ويُشرب ثلاث مرّات يومياً بعد كل وجبة رئيسية بساعة.


الليمون

يُنقع قشر الليمون في نصف لتر من الماء، وتُضاف بضع قطرات من عصير الليمون الطازج، ويُشرب كوب منه يومياً على الريق.


نصائح للتخلص من الكرش

  • ممارسة رياضة المشي بشكلٍ منتظم ودوريّ.
  • الحدّ من تناول المأكولات ذات المحتوى المرتفع من السكر، والأطعمة السريعة، والمشروبات الغازية، وبعض الفواكه؛ كالمانجا، والعنب، والتين والبلح.
  • النوم لساعات كافية، لأنّ قلّة النوم تتسبب في إبطاء عملية حرق الدهون، مما يؤدي إلى تراكم الدهون، وخصوصاً في منطقة البطن، ويفضّل النوم من ست إلى سبع ساعات يومياً.