فوائد ركوب الدراجة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٧ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد ركوب الدراجة

الدراجة الهوائية

الدراجة الهوائية أو بالعامية (البسكليت) هي آلة صممت على عجلتين لتساعد الإنسان على الحركة، وتعمل بتحريك الساقين لتتحرك الداواسات أمام العجلات الخلفية، وتتحرك الدراجة بتأثير العجل الخلفي إلى الأمام، وتتكون من عجلين ودواستين وهيكل خارجي من المعدن ومكابح وعاكسات والبعض يزوّده بالأضوية الخفيفة، وفي بعض الدول كالصين مثلاً هي أهم من وسائل المواصلات المسيرة بمشتقات النفط، وهي من أقدم وسائل التنقل في العالم، فقد وجدت منذ القرن التاسع عشر الميلادي في أوروبا، وفي العالم قرابة البليون دراجة هوائية، وهذا بمعدل دراجتين لكل سيارة، وهي أيضاً وسيلة للاستجمام، ومن أهم الهدايا التي يتلقاها الطفل منذ نعومة أظافره، ويستخدم في تمارين اللياقة البدنية، والتطبيقات العسكرية وللشرطة، ولخدمات البريد، ومن المعروف أن من أهم سباقات السرعة هي سباقات الدراجات الهوائية. في البداية كان شكل الدراجة الهوائية مختلفاً، فكان عام 1885م أول ما ظهرت به وكانت على شكل مختلف حيث كانت من عجل كبير يحمل الوزن عليه، وآخر صغير أمامي يوجه الحركة، ولابد من الاعتراف للدراجة الهوائية أنها كانت الممهد لصنع السيارة فيما بعد.[١]


مكونات الدراجة الهوائية

يتكوّن الهيكل من أنبوبة علوية، وأنبوبة سفلية، وأنبوبة المقعد، ودعامة المقعد، ودعامة السلسال، ومكابح خلفية، ومسننات خلفية، وفينيس خلفي، وفينيس أمامي، وجنزير، ودواسة، وذراع الدواسة، وعجلة خلفية، وصمام، وإطار مطاطي خارجي، ومحور، وأسلاك العجلة، والعجلة الأمامية، والشبكة، وفرامل أمامية ،وماص الصدمات، وأنبوبة أمامية، ومقبض المقود، ومجموعة المقعد، ومقعد، وماسورة المقعد.[٢]


فوائد ركوب الدراجة

لركوب الدراجة الهوائية العديد من الفوائد يذكر منها:[٣]

  • هي قادرة على تحسين كافة وظائف الجسم ونساهم في المحافظة على الصحة إجمالاً، على أن تمارس كالرياضة لعشر دقائق لا غير يومياً.
  • تساعد على الحصول على لياقة بدنية عالية جداً.
  • تقوي العضلات وتنشط سير الدورة الدموية وتحمي المفاصل السفلية من الجسم، كما سبق على أن يحرص الشخص على الركوب لمدة عشر دقائق يومياً فقط.
  • تحسيِّن حالة القلب والشرايين؛ وبالأخص الشريان التاجي، فينصح بركوب الدراجة الهوائية لحوالي نصف ساعة يومياً لمن يعاني من أعراض مشاكل القلب.
  • هي نشاط وتمرين أساسي لمن يحاول التخلص من الوزن الزائد، ولتنشيط الجسم والمحافظة على ليونته، فقيادة الدراجة الهوائية لساعة بسرعة متوسطة يفقد الشخص 300 سعر حراري وكمية كبيرة من الدهون؛ وبالأخص دهون الخصر.
  • تقوي قيادة الدراجة أيضاً عضلات الفخذين والساق وتحسن أداء باقي العضلات وتجعلها أكثر مرونة، وتفيد العظام.
  • تحسن عمل الرئتين، وتنظم التنفس.
  • تحسن عمل الدماغ وبالأخص الجزء المسؤول عن حركة الأطراف، فهو كتمرين عملي للدماغ.
  • يخلصك من التوتر والضغوط الحياتية التي تحيط بك.
  • تحفز جهاز المناعة وتقويه ضد الأمراض.


المراجع

  1. TRACEY ROIZMAN, D.C (2017-9-11), "Advantages & Disadvantages of Cycling"، livestrong.com, Retrieved 2018-9-10. Edited.
  2. Peter Alexandrou, "Components: The Building Blocks of Every Bike"، infolific.com, Retrieved 2018-9-10. Edited.
  3. "Cycling - health benefits", betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2018-9-10. Edited.