فوائد زبدة الشيا الإفريقية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣١ ، ١ أكتوبر ٢٠١٨
فوائد زبدة الشيا الإفريقية

زبدة الشيا الإفريقية

تُستخرج زبدة الشّيا يدويّاً من بذور شجرة تسمى فيتيلاريا بارادوكسسا (بالإنجليزية: Vitellaria Paradoxa)، وموطنها الأصلي غرب إفريقيا، وتشمل عمليّة الاستخراج على كثير من المراحل منها الجمع، والتّنظيف، والفصل، والتّجفيف، ثمّ طحن البذور الجافة إلى معجونٍ يُخلط بعدها بالماء، ويتم تحريكه باليد؛ لفصل الزّبدة التي تظهر على السّطح على شكل اللّبن الرائب، ويتم جمع هذه الطبقة العلويّة من الزّبدة، ثمّ تنقيتها عن طريق تذويبها في زيت الزّبدة، وبعد ذلك يتم ترشيحها، والانتهاء بتبريدها، لينتج عن هذه العمليّة الطويلة والمتعبة واليدويّة زبدة الشّيا التي تتميّز برائحةٍ دخانيّةٍ، وملمسٍ حريريّ. وتُستخدم زبدة الشّيا لأغراضٍ تجميليّةٍ، وغذائيّةٍ، وعلاجيّةٍ منذ آلاف السّنين؛ كونها غنيّةً بالأحماض الدّهنيّة مثل حمض الأوليك والحمض الدّهني، مما يجعل هذه الزبدة النباتيّة مشابهةً كثيراً للزّبدة الحيوانيّة، وهذا ما يفسّر سهولة امتصاص الجسم لها.[١]


فوائد زبدة الشيا للجسم

لزبدة الشيا فوائد متعددة للجسم، ومنها:[٢]

  • التخفيف من آلام العضلات: فتدليك زبدة الشيا على المنطقة المصابة يخفّف من الألم، والتورّم.
  • التخفيف من الآلام المصاحبة للروماتيزم: إذ تحتوي زبدة الشيا على خصائص مضادةٍ للالتهابات مما يخفّف من هذه الآلام.
  • التخفيف من آلام التهاب المفاصل: حيث تحتوي زبدة الشيا على مركبات مضادة للالتهاب، ومضادة للأكسدة، وتُخفّف من الألم النّاتج عن التهاب المفاصل.
  • علاج احتقان الأنف: فوضع القليل من زبدة الشيا داخل الأنف يعالج الالتهاب الدّاخلي في الممرات الأنفيّة، ويطهّر الأنف.
  • تخفيض الكوليسترول في الدم: حيث تحتوي على حمض الإستياريك وهو نوع من الأحماض الدّهنيّة المشبعة التي تقلّل من البروتين الدّهني، ومستويات الكوليسترول عند استخدامها في إعداد الطعام.
  • علاج الإسهال: إذ تحتوي على خصائص مضادةٍ للإسهال.
  • التئام الجروح: حيث تحتوي على خصائص مرطبة، وخصائص علاجية بسبب التنوع في المغذيّات النّباتية، ويتم امتصاص زبدة الشيا من خلال الطبقة العميقة في البشرة بسهولة، وبالتّالي تسريع عمليّة دوران الأوعيّة الدّقيقة، وتعزيز إصلاح الخلايا.
  • شفاء وتطهير لسعات الحشرات: إذ تحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من فيتامين A، وخصائص مضادة للالتهابات، والميكروبات، مما يُسرّع عمليّة الشّفاء، ومنع تطوّر العدوى.
  • التخفيف من التهابات الجلد، والصدفية، والإكزيما: حيث تحتوي على خصائص المطرّيات، والمرطّبات، والخصائص المضادة للالتهاب التي ترطب البشرة بعمق، وتقلل من التّورم، والحكة.
  • الحماية من أضرار الأشعة فوق البنفسجية: إذ تحتوي على حمض السيناميك الذي يوفر حماية من أشعة الشّمس تتراوح ما بين عيار 6-10 وفقاً لجودة الزّبدة، لكن لا يفضّل استخدامها كبديلٍ لواقي الشّمس إنّما بعد التّعرض للشّمس لعكس الإجهاد التّأكسدي النّاجم عن أضرار التعرض للشّمس، وتهدئة البشرة.


فوائد زبدة الشيا للبشرة

تستخدم زبدة الشيا غير المكررة منذ قرون؛ لاحتوائها على الفيتامينات، والمعادن مثل فيتامين A، وفيتامين E، والأحماض الدّهنية الأساسيّة، والخصائص المرطبة المضادة للالتهابات، والمضادة لعلامات الشّيخوخة،[٣] ولها العديد من الفوائد للبشرة منها:[٢]

  • ترطيب البشرة: حيث تحتوي زبدة الشيا على خصائص المطريات، والمغذيات، والدّهون التي تمتصها البشرة بسهولةٍ دون إغلاق مسامها، مما يجعلها مرطّباً فعّالاً في ترطيب الجسم، والوجه، وتعالج مشاكل جفاف البشرة من حيث تشقّقات الكعب، والبقع الخشنة، وجفاف البشرة المحيطة بالأظافر، والجفاف الذي يصيب البشرة في فصل الشّتاء.
  • علاج حب الشباب وعيوب البشرة: فخصائص الشّفاء في زبدة الشيا تمكنها من شفاء البشرة بفعاليّةٍ من الطّفح الجلدي، وتقشّر البشرة بعد اسمرارها النّاجم عن أشعة الشمس، والنّدوب، وعلامات التّمدد، وقضمة الصّقيع، ولسعات الحشرات، وحب الشباب.
  • التخفيف من الالتهابات الجلدية: فالخصائص المضادة للالتهاب في زبدة الشيا تخفف من التهاب الجلد، والورديّة، وحروق الشّمس، والجروح، والخدوش.
  • مكافحة شيخوخة البشرة: فالخصائص المضادة لشيخوخة البشرة، والمضادة للجذور الحرّة في زبدة الشيا تقلّل من التّجاعيد، والخطوط الدّقيقة، وتضيف النّضارة للبشرة، وتغذيها، وتمنع تلف خلايا الجلد بسهولة، وتجدّدها.
  • إراحة البشرة من الحكة والتقشر: فالخصائص المضادة للالتهابات، والمرطّبة في زبدة الشيا تُمدّ البشرة بالزيوت التي تحتاجها، وتخفّف من الاضطرابات التي تصيب الجلد مثل الصّدفية.
  • إعادة المرونة للجلد: حيث تزيد زبدة الشيا إنتاج الكولاجين في البشرة، وترطبها، وتنعمها، مما يقلّل من التّجاعيد، والشّوائب.
  • الحد من التهيج الناتج عن الحلاقة بالشفرة: فالحلاقة بالشّفرة تترك البشرة متهيّجة مع شعور بالحكة، وقد يصل الأمر إلى ظهور نتوءاتٍ عليها، وباستخدام زبدة الشيا قبل الحلاقة بيوم سابق يجعل الحلاقة أسرع، وأسهل؛ لأنّها تنعّم البشرة، والشّعر.
  • التخفيف من علامات التمدد: حيث تمنع زبدة الشيا، وتحدّ من علامات التّمدد النّاجمة عن الحمل، أو زيادة الوزن، أو فقدانه من خلال إعادة المرونة للجلد، وتحسين إنتاج الكولاجين، وترطيب البشرة.
  • تهدئة الطفح الجلدي: فزبدة الشيا غير المكررة مرطبة للبشرة، وآمنة بحيث يمكن استخدامها للعناية ببشرة الأطفال، وعلاج طفح الحفاضات، كما ويمكن استخدامها في علاج الإكزيما.
  • علاج للشفاه الجافة والمتشققة: إذ توفر التّرطيب، والتّغذية، كما أنّها سهلة الامتصاص في البشرة، وتحجز الرّطوبة في الشّفاه، وتعزلها عن الهواء الخارجي.


فوائد زبدة الشيا للشعر

تُستخدم زبدة الشيا في الحصول على شعرٍ صحيّ وجميل،[١] ولها العديد من الفوائد للشّعر، ومنها:[٢]

  • إصلاح الشعر التالف: فقدان الشّعر للرطوبة بسبب الكثير من العوامل مثل الطقس، والشمس، والعلاجات الكيميائية، وغيرها التي تؤدي إلى تلفه، ولكن استخدام زبدة الشيا على الشّعر يعيد الرّطوبة إليه، ويحميه من العوامل الخارجيّة.
  • تهدئة فروة الرأس الجافة: فزبدة الشيا تعالج جفاف فروة الرّأس، والشّعور بالحكة، والقشرة، والصّدفية من خلال خصائصها العلاجيّة الفعّالة، والمضادة للالتهابات.
  • علاج للأطراف المتقصفة والتكسر: فخصائص التّرطيب، والتجدد في زبدة الشيا بالإضافة إلى الفيتامينات المغذيّة فيها تعالج الشّعر الجاف، والتّقصّف.
  • بلسم للشعر: يمكن استخدام زبدة الشيا كمرطّبٍ طبيعيّ للشّعر، فهي تحتوي على فيتامين A، وفيتامين E، وتتميّز بأنّها لا تترك المظهر الدّهني الثّقيل عليه.
  • السيطرة على تموجات الشعر: فالخصائص المرطّبة في زبدة الشيا تحسّن من نسيج الشّعر، وتنعّمه، وترطبه بحيث يصبح ناعماً، وحريريّاً.


أنواع زبدة الشيا

يوجد نوعان في العادة من زبدة الشّيا، وهما:[٢]

  • الزّبدة الخام غير المكررة، أو النّقيّة: وعادةً ما تكون أنقى أشكال زبدة الشيا، والأكثر طبيعةً، والأقل معالجةً، وتحتوي على القليل من الشّوائب كونها استُخرجت يدويّاً، ولم يتم تصنيعها، أو إخضاعها لعمليّات المعالجة لذلك تُعتبر طبيعيّةً أكثر، ومحتفظةً بالفيتامينات، والمعادن، وغيرها من الخصائص الطّبيعيّة، ويندرج هذا النّوع ضمن درجاتٍ تتراوح بين F-A ويعتبر A هو الدّرجة الأفضل.
  • زبدة الشّيا المكررة: وتخضع لعمليّة إزالة الرّوائح، وإضافة مواد حافظة عن طريق استخدام المواد الكيميائيّة مما ينتج عن هذه العمليّات زبدة بيضاء وسلسة تحتوي على قيمة غذائيّة أقلّ من الزّبدة غير المكررة أو النّقية؛ بسبب تدمير القليل من الفوائد الغذائيّة بعد عمليّة التّكرير.


المراجع

  1. ^ أ ب Susan Patterson (2015-9-10), "13 Reasons To Start Using Shea Butter On Your Skin & Hair"، www.naturallivingideas.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Kushneet Kukreja (2017-11-3), "28 Best Shea Butter Benefits For Skin, Hair And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.
  3. KIMBERLY RIGGINS (2017-8-17), "What Are the Benefits of Raw Shea Butter?"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-8-12. Edited.