فوائد زيت الخروع للإمساك عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت الخروع للإمساك عند الاطفال

زيت الخروع

يستخرج زيت الخروع من بذور نبات الخروع، وهو يعدّ من أنواع الزيوت الثقيلة، ولا لون له، له العديد من الفوائد العلاجيّة والجماليّة؛ لاحتوائه على مجموعة مفيدة من الأحماض الدهنيّة، مثل: حمض اللينوليك، وحمض إنديسيلينيك، وحمض الريزولينك.


فوائد زيت الخروع للإمساك عند الطفال

يعتبر تناول زيت الخروع غير آمن للأطفال، وخصوصاً الرضع وحديثي الولادة، حيث من الممكن أن يؤدّي تناوله إلى الإصابة بالعلوص الشللي الذي يسبب انسداد الأمعاء، مسبباً الآماً مبرحة، ولهذا فعلى الرغم من كون زيت الخروع مليّناً قوياً، يعزّز حركة الأمعاء، إلا أنّه يجب تجنّب إعطائه للأطفال من خلال الفم، ويمكن استعماله بشكل موضعيّ فقط، من خلال دهن القليل من الزيت على منطقة الأمعاء، وتدليكها بلطف.


الاستعمال الآمن لزيت الخروع للأطفال

من الممكن استعمال زيت الخروع للأطفال بشكل موضعيّ بكميات معقولة، ليكون آمناً لهم، حيث يستخدم في العلاجات الموضعيّة الآتية:

  • يرطب الجلد الجافّ والمتشقّق للأطفال، والتخفيف من حدّة الندوب، فمن الممكن تدليكه بحركات دائرية على الجلد المصاب.
  • يساعد على ترطيب فروة الرأس لدى الأطفال، وتعزيز نموّ الشعر لديهم.
  • يخفّف حدّة المغص لدى الأطفال، من خلال تدفئة القلي من الزيت بوضعه في زجاجة، ووضع الزجاجة داخل إناء من الماء المغلي، ومن ثم فرك بطن الطفل بالزيت.


تحذيرات عامة عند استعمال زيت الخروع للأطفال

  • ينبغي أن تتجنّب النساء الحوامل والمرضعات تناول زيت الخروع، أو استعماله موضعياً لأنه قد يؤثر عليها وعلى الجنين سلباً.
  • عند استعمال زيت الخروع بشكل موضعيّ للأطفال، يجب التأكّد من نظافة بشرة الطفل، وبأنّها جافّة تماماً، وغير مصابة بتقرّحات أو التهابات أو أي حبوب، لأن زيت الخروع من الممكن أن يؤدي إلى زيادة المشكلة.
  • يجب تجنّب ملامسة زيت الخروع منطقة العينين، وحول الفم، عند وضعه على بشرة الأطفال الجافة.
  • من الأفضل أن تتم مراجعة أطباء الأطفال واستشارتهم فيما يتعلق بتقديم أي علاجات شعبية لهم.


فوائد زيت الخروع

لزيت الخروع العديد من الفوائد، منها:

  • ينظف المعدة، ويساعد على تثبيت الوزن.
  • يخلص الجسم من الانتفاخات والغازات المعوية.
  • يسهل عملية الهضم.
  • يقلل من احتباس الماء داخل الجسم.
  • يستخدم بشكل موضوعي لحرق الدهون.
  • يزيد من نموّ الشعر، ويزيد من طوله وقوته.
  • يقلل احتمالية الإصابة بالبواسير، ويمكن استخدامه بشكل موضعيّ لتقليل من الآم البواسير.
  • يليّن الجهاز الهضمي، ويعالج الإصابة بالإمساك، إلا أنّ الإفراط في تناوله لأكثر من ثلاثة أيام يؤدّي للإصابة بإسهال شديد.