فوائد زيت السعد وكيفية استخدامه

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ٨ مايو ٢٠١٨
فوائد زيت السعد وكيفية استخدامه

معالجة الأمراض الجلدية

أظهرت التجارب السريرية أنّ نبات السعد يساعد على منع إنتاج مادة الميلانين في الجلد بنسبة 41%، كما يقوم معالجو الآيورفيدا باستخدام نبات السعد في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل: الفطريات، والحكة، والطفح الجلدي، والأمراض التي يسببها فيروس الهربس البسيط، وعلى الرغم من ذلك، لا يوجد أي بحث علمي يدعم فائدة نبات السعد في علاج المشاكل الجلدية.[١]


معالجة الإسهال

يمكن أن يساعد نبات السعد على علاج الإسهال لدى بعض الأشخاص، ووفقاً لمراجعة تم نشرها عام 2010م في مجلة "Journal of Ayurveda and Integrative Medicine"، حيث قام الباحثون بإعطاء زيت الخروع للفئران ليتم إصابتهم بالإسهال، ثم قاموا بعلاج مجموعة منهم من خلال نبات السعد والأدوية التقليدية، أما المجموعة الأخرى فقد عولجت من خلال مضادات الإسهال الأخرى، ووجدوا أن نبات السعد قد ساهم في علاج الإسهال بنسبة 65%، أما مضادات الإسهال فقد ساهمت في تبثبيط الإسهال بنسبة 46%.[١]

فوائد أخرى لنبات السعد

لنبات السعد العديد من الفوائد الأخرى المختلفة، ولكن أغلبها لم يتم اخبتارها على البشر، كما أنّها لم تُثبت فعاليتها ومدى سلامتها، ومن أهم فوائده هي[٢]

  • معلاجة آلام الظهر، والدمامل.
  • معالجة اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • إدرار البول، وعلاج عسر الطمث.
  • تعزيز وظيفة الجهاز المناعي.
  • تعزيز الذاكرة.
  • معالجة العجز الجنسي.
  • معالجة تشنجات الساق الليلية، كما يعالج اضطراب المفاصل.
  • معالجة الديدان، والطفيليات، والأمراض الروماتيزمية مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، وآلام العضلات، وآلام المفاصل.
  • معالجة الاكتئاب، والحمى، وعسر الهضم، والملاريا، وتشنج العضلات.[٣]
  • معالجة حب الشباب، وجروح الجلد، وقشرة الرأس، والقروح الجلدية الأخرى.[٣]

الجرعات

لا توجد جرعات آمنة أو فعالة للأشخاص البالغين فوق سن 18 سنة أو للأطفال، ولكن تم استعمال شاي نبات السعد تقليدياً عن طريق الفم، ويمكن تحضيره من خلال غلي جذور نبات السعد المجففة في الماء، وتجدر الإشارة إلى أنّ الجرعات الخاصة بنبات السعد تعتمد على البحث العلمي، والمنشورات، ورأي الخبراء، والاستخدام التقليدي، كما أنّ الكثير من الأعشاب والمكملات الغذائية لم يتم اختيارها بدقة، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الجرعات التالية قد لا تنطبق على كافة منتجات نبات السعد، لذلك يجب الحرص على قراءة الملصقات الموجودة على المنتجات، ومناقشة الجرعات مع الأخصائيين قبل استعمالها.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب IRELAND WOLFE (2017-7-18), "IRELAND WOLFE "، www.livestrong.com, Retrieved 2018-4-16. Edited.
  2. ^ أ ب "Purple nutsedge (Cyperus rotundus)", www.yourcareeverywhere.com,2017-3-22، Retrieved 2017-4-16. Edited.
  3. ^ أ ب "purple-nut-sedge", www.webmd.com, Retrieved 2018-5-6. Edited.