فوائد زيت الشعير للشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٢٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت الشعير للشعر

الشعير

الشعير هو نبتة عشبيّة حوليّة، أي أنه يحتاج إلى موسمين زراعيين لإتمام دورة حياته كاملة، وهو من أقدم المحاصيل الزراعيّة التي عرفها الإنسان، ويشبه القمح إلى حد كبير، حتّى إنّه يُستخدم في صناعة الخبز، وعلفاً للمواشي خاصة الأبقار والأغنام، وفيما يتعلّق بمكوناته الغذائيّة فالكوب الواحد منه بمقدار 185 غراماً يحتوي على ما لا يقل عن 600 سعر حراريّ، وفيه الكربوهيدرات، والبروتينات، والدهون، والألياف، والنشا، بالإضافة إلى العديد من الأملاح المعدنيّة المفيدة لجسم الإنسان، ولذلك يجب إدخال الشعير في النظام الغذائي اليومي أو الأسبوعي على الأقل، أو الحرص على شرب ماء الشعير صباحاً للحصول على الفوائد الكامنة فيه.


زيت الشعير

يحتوي زيت الشعير على العديد من الفيتامينات المهمّة لجسم الإنسان مثل: B1، B2، B6، B12، E ،C، هذا بالإضافة إلى العديد من المعادن مثل: الحديد، والكالسيوم، والزنك، والمغنيسيوم، والنحاس.


يمكن تحضير زيت الشعير منزليّاً من خلال نقع حفنة من الشعير الجاف في زيت الزيتون الصافي، ثمّ وضع المزيج داخل علبة زجاجيّة محكمة الإغلاق لتعريضها لأشعة الشمس الساطعة لمدة لا تقل عن عشرة أيام، ثمّ يُصفى المحلول ويكون الزيت الناتج محتوياً على كل الخواص المطلوبة، بحيث يمكن استخدامه مرهماً موضعيّاً للتدليك، أو شربه. أما الطريقة الأخرى لاستخراج زيت الشعير فهي من عمليّة طحن بذور الشعير، مع العلم أن كميّة كبيرة من الحبوب لا تنتج إلا كميّة قليلة من الزيت، مما يجعل ثمنه غالياً جداً في محلات العطارة.


فوائد زيت الشعير للشعر

  • ينشّط الخلايا المسؤولة عن إفراز مادة الميلانين، وبالتالي يعيد للشعر لونه بفضل احتوائه على النحاس.
  • يساعد على نمو الشعر وكثافته، وذلك بفضل احتوائه على الثيامين والنياسين، بالإضافة إلى بروسيانيدين B-3.
  • يعالج فقر الدم الذي يعتبر السبب الأول وراء تساقط الشعر، فهو يعزّز إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويزيد نسبة الهيموجلوبين بما يقوي بصيلات الشعر، ويزيد من متانتها.
  • يزيد طول الشعر.
  • يضفي اللمعان والبريق على خصلات الشعر بما يجعلها نضرة صحيّة وحيويّة.
  • ينعّم الشعر ويمنع تشابكه، ممّا يسهّل تسريحه.


فوائد أخرى لزيت الشعير

  • يخفّض نسبة الكولسترول الضار في الدم، ويحمي القلب من الجلطات وضيق الأوعية الدمويّة.
  • يزيد من لزوجة السوائل في المعدة.
  • ينظّم مستوى السكر والإنسولين في الدم.
  • يعالج اضطرابات المعدة، ويسهّل عمليّة هضم الطعام، ممّا يقلل من حالات الإمساك.
  • يخفف من التهاب الشعب الهوائيّة.
  • يساعد على الاسترخاء والشعور بالراحة.
  • يكافح التهابات الأنسجة والأربطة والأوتار والمفاصل.
  • يتخلّص من الدمامل في الجلد.
  • يخفّف من شد العضل.
  • يخفّض ضغط الدم المرتفع إلى الحد الطبيعي.