فوائد زيت جوز الهند للذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٤ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد زيت جوز الهند للذاكرة

زيت جوز الهند

زيت جوز الهند، هو أحد الزيوت النباتية الطبيعية المستخرجة من ثمار جوز الهند، وتحديداً من اللب الأبيض الموجود في نواة القشرة الصلبة، وهو من الزيوت المفيدة جداً، والذي يُستخدم لأغراضٍ عدة، نظراً لتركيبته الغذائية الغنية، حيث يحتوي على العديد من الدهون والأحماض الدهنية، مثل: حمض اللوريك، ومضادات الأكسدة والفيتامينات، بالإضافة إلى الأملاح المعدنية والألياف الغذائية.


فوائد جوز الهند للذاكرة

يحتوي زيت جوز الهند على الكثير من الأحماض الدهنية المشبعة، والتي يمجرد دخولها إلى قناة الهضم، يمتصها الجسم بشكلٍ سريع، وتذهب إلى الكبد، فيتمّ استهلاكها من قبل الجسم بشكلٍ سريعٍ ومباشر، ممّا يزيد توقد الذهن، ويحفز عمل الذاكرة والدماغ، أو يتمّ تحويل الأحماض الدهنية الموجودة فيه إلى كيتونات، وهذه الكيتونات تُحسن وظائف الذاكرة والدماغ بشكلٍ كبير، ممّا يؤثر بشكلٍ إيجابي على مراكز الذاكرة، كما أنّه يعالج العديد من الاضطرابات التي تُصيب الدماغ، مثل: الصرع، بالإضافة إلى منع الإصابة بالزهايمر وفقدان الذاكرة، لذلك يُنصح بتناول زيت جوز الهند ملعقة صغيرة مرتين يومياً لتحسين أداء الذاكرة، وتعزيز وظائف الدماغ، وإضافته إلى النظام الغذائي اليومي لكبار السن كتحضير الخبز والفطائر والحلويات والسلطات؛ لمنع إصابتهم بالزهايمر، كما أنّ الاحماض الدهنية الموجودة فيه تعتبر بديلاً للجلوكوز.


فوائد زيت جوز الهند العامة

  • يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية ليتمكن من أداء وظائفه.
  • يُحفّز عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، مما يحرق الدهون ويخفف الوزن، خصوصاً الدهون المتجمعة حول الأعضاء الداخلية ومنطقة البطن.
  • يقلل الشهية لتناول الطعام، ممّا يُقلل عدد السعرات الحرارية المستهلكة.
  • يزيد مناعة الجسم، ويقضي على البكتيريا والطفيليات ومسببات الأمراض.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، كما يقلل نسبة الكولسترول الضار في الدم، ويرفع نسبة الكولسترول النافع، ممّا يمنع الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يقلل نسبة الدهون الثلاثية في الدم.
  • يحافظ على صحة الكلى.
  • يحافظ على صحة الشعر، ويمنع تساقطه وتقصفه، كما يمنع تأثير أشعة الشمس الضارة عليه.
  • يحافظ على صحة الجلد والبشرة، ويمنح الترطيب العميق للجلد، ويؤخر ظهور علامات الشيخوخة.
  • يمنع حدوث تشققات الحمل.
  • يمنح الفم نفساً منعشاً، ويقضي على رائحته الكريهة عند استخدامه على شكل مضمضة.
  • يُستخدم كمقشرٍ طبيعي للجلد، خصوصاً عند مزجه مع السكر.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية، مثل: الإكزيما، والصدفية، والسيلوليت.
  • يعالج التهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • يعالج دوالي الساقين ويمنع ظهورها.
  • يقلل حجم الإفرازات المهبلية.
  • يقوي الأظافر ويمنع تقصفها وتكسرها.
  • يُستخدم كزيت فعال للتدليك وعمل المساج.