فوائد زيت سم النحل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ١٩ أبريل ٢٠١٧
فوائد زيت سم النحل

سم النحل

سم النحل هو مادة حمضية شفافة تفرزها غدد السم الموجودة في عاملات نحل العسل، وتخزنها في كيس السم، وتتميز هذه المادة بأنها عديمة اللون، وطعمها حاد المرارة، ورائحتها تشبه إلى حد كبير رائحة الموز، كما تذوب في الماء والأحماض القلوية بسهولة، واستخدمت هذه المادة في علاج العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان وثبتت فاعليتها في ذلك، ويمكن استخلاصها من النحل مباشرة أو تعريض المريض للسعة النحل عن طريق طبيب أو شخص متخصص في ذلك.


فوائد زيت سم النحل

  • يعالج آلام المفاصل المزمن وتصلبها، وخاصة مرض الروماتيزم والنقرس.
  • يخفف آلام الظهر التي تكون نتيجة إصابة العمود الفقري، كما يعالج آلام العنق، وخاصة التي يكون سببها الوضعية الخاطئة في النوم.
  • يفك تصلب العضلات الذي يسببه المجهود الزائد أو الجري والمشي لمسافات طويلة.
  • يقلل الرعشة والتنميل الذي يصيب الأطراف.
  • يعالج دوالي القدمين أو يقلل الألم الناتج عنها.
  • يعالج التهاب الحلق واللوزتين.
  • يعالج الصداع المزمن.


كيفية استخدام سم النحل

تمزج كمية من خلاصة زيت سم النحل مع زيت الزيتون وزيت الخردل وزيت حبة البركة وزيت البروبليس، ثم تؤخذ كمية من الزيت، وتدهن بها المنطقة المصابة مع تدليك خفيف مساءً، وتترك حتى الصباح.


الفوائد العامة لسم النحل

  • يعالج كافة أنواع الحمى الروماتيزمية المختلفة، وآلام الظهر والمفاصل والرقبة.
  • يقوي الأعصاب، ويعالج التهابها، وخاصة عرق النسا.
  • يزيل بعض الأمراض الجلدية التي تصيب الجسم؛ مثل الطفح الجلدي، والصدفية، والإكزيما، والقوباء.
  • يعالج مرض الملاريا ومرض التيفيل.
  • يوقف تطور الفيروسات وتضاعفها داخل الجسم، وخاصة الفيروسات التي تسبب الإنفلونزا والسرطانات والتهابات الكبد المتعدد، كما يوقف تطور فيروس الإيدز.
  • يزيل البلغم من الخصيتين، ويمنع تخثر السائل المنوي، ويعالج دوالي الخصيتين، وسرعة القذف وضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • يفيد في حالة الإجهاضات المتكررة. ويعالج تسمم الحمل.
  • يبني العضلات ويمنع تحللها، كما يحمي الجهاز العصبي والعضلي من الإصابة بالانهيار، لذلك يستخدم في حالات الحثل العضلي.
  • يقوي الجهاز السمعي، ويعالج ضعف السمع الناتج عن التهابات مزمنة أو ضعف في الأعصاب، ويعالج تأخر الكلام لدى الأطفال.
  • يعالج الشقيقة؛ وهي الألم الذي يصيب الرأس بشكل متكرر.
  • يخفف تضخم الغدة الدرقية، ويعالج التهاب الجيوب الأنفية، ويزيل التقيح والالتهاب الذي يصيب اللوزتين.
  • يقوي جهاز المناعة في الجسم.
  • يعالج أمراض الجهاز التنفسي، ويزيل البلغم، ويعالج التهاب الشعب الهوائية.
  • يعالج الإمساك المزمن، وعسر الهضم، وينظم عملية الإخراج، كما يعالج القولون العصبي والتهاب غشاء القولون المخاطي.
  • يفيد في علاج أسباب السمنة المفرطة والنحافة الشديدة.