فوائد شراب القيقب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٥
فوائد شراب القيقب

شراب القيقب

القيقب أو مايسمّى بالإسفندان هو نبات على شكل شجيرات ينتمي إلى فصيلة الصابونيّات، وتعيش هذه الشجيرات في أوروبا والمناطق الشمالية من روسيا، وكندا، وأشجار القيقب لها نوعان نوع ينفض أوراقه في بداية كلّ موسم، ونوع دائم الخضرة ينبت في آسيا، وهو قليل نسبيّاً، ويتراوح ارتفاع أشجار القيقب بين اثني عشر متراً وثلاثين متراً كحدّ أعلى، ولها أوراق متعاكسة على شكل أزواج ويتغير لونها في فصل الربيع، فتعطي ألواناً جميلة وجذّابة، ولها ثمار مجنحة وهي من النباتات ذوات الفلقتين، وتستخدم في فصل الخريف للزينة نظراً لجمال ألوان أوراقها وثمارها.


يستخرج من نبات القيقب شراب يسمى بشراب القيقب ويُستخرج هذا الشراب من أنواع معينة من هذه الأشجار كالقيقب الأسود، والأحمر، والقيقب السكريّ، وفي بعض الأحيان يستخرج من القيقب ضخم الأوراق، ويتمّ استخراج هذا الشراب في فصل الربيع، حيث تقوم أشجار القيقب بتخزين النشا في فصل الشتاء في جذوعها، ثمّ يتحوّل إلى سكر يسمّى بالنسغ في فصل الربيع، ويتمّ استخراجه من خلال عمل ثقوب في جذوعها واستخراج هذه المادة، والعمل على تبخير الماء منها للحصول على شراب القيقب المركز.


فوائد شراب القيقب

لهذ الشراب فوائد عديدة من أبرزها:

  • يحتوي شراب القيقب على موادّ مضادّة للأكسدة أبرزها مركب البوليفينول؛ ممّا يجعله مفيداً في حماية الشرايين من التصلّب.
  • يحافظ على صحة القلب وسلامته لاحتواءه على معادن مهمّة كالزنك والمنغنيز.
  • يساعد على رفع مناعة الجسم وتقويتها.
  • يحمي الجسم من خطر الإصابة بأمراض السكري والسرطان.
  • يستخدم في الأكل كبديل للسكر وخاصّةً في المخبوزات.
  • يساعد في خفض السعرات الحراريّ؛ لأنّه يعمل كمحلّي طبيعيّ بديل للسكر الصناعي، لذا فهو مفيد في تخفيف الوزن ويمكن إدخاله في الأنظمة الغذائية الخاصة بالرجيم حيث أثبتت الدراسات أنّه أفضل أنواع المحليات كالسكر الأبيض، والأسمر، والعسل، وأقلّها سعرات.
  • تناول كوب واحد من شراب القيقب في يوميّاً يوفّر 18% من حاجة الجسم لعنصر الزنك.
  • يزيد طاقة الجسم وينشّط عمل الدماغ والأعصاب.
  • يوفّر للجسم ما نسبته 37% من فيتامين ب وهو الفيتامين المسؤول عن عملية التمثيل الغذائيّ.
  • يحمي الجسم من الإصابة بالسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم، حيث إنّه يحتوي على مجموعة من المعادن المهمّة كالبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والكالسيوم.
  • يقاوم علامات تقدّم السن كالشيخوخة والتجاعيد، ويحافظ على صحّة وسلامة الجلد ويغذّيه وخاصّةً إذا تمّ خلطه مع الحليب والشوفان وتمّ استخدامه كماسك للمناطق المتشقّقة والتالفة من البشرة.
  • يعالج بعض مشاكل الجهاز الهضمي كمشاكل الانتفاخ والغازات.
  • يعتبر شراب القيقب مضادّاً للالتهاب لذا فهو يساعد في علاج بعض الأمراض الخطيرة كهشاشة العظام والزهايمر.