فوائد شرب البابونج للبشرة

كتابة - آخر تحديث: ٢١:٢٠ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨
فوائد شرب البابونج للبشرة

شاي البابونج

يُعتبَر شاي البابونج من المشروبات التقليديّة الآمنة؛ حيث تحتوي هذه العُشبة على فوائد صحِّية عديدة عرفها الإنسان منذ آلاف السنين، ومنها: تهدئة القلق، والأرق، وأمراض المعدة، ومغص الرضَّع، والإسهال لدى الأطفال، والغثيان، وحرقة المعدة، خاصَّة عند خلطه بأعشاب أُخرى، كما أنّه يُعالج تقرُّحات الفم عند استخدامه كغسول، ويمكن وضعه بشكل مباشر على الجلد؛ لعلاج التهيُّج، والإكزيما، وشفاء الجروح، علماً بأنّه يُنصَح بشُرب كوب إلى أربعة أكواب من شاي البابونج يوميّاً، أمَّا شُربه بجرعات زائدة قد يكون له آثارٌ جانبيّة، مثل: النُعاس، والتقيُّؤ، ومن الجدير بالذكر أنَّ بإمكانه أن يُحفِّز ردود فعلٍ تحسُّسيّة لدى الأشخاص الذين لديهم حساسيَّة تجاه بعض النباتات، مثل: البابونج، وعُشبة الرجيد (عُشبة الخنازير)، والأذريون (القطيفة)، والأقحوان، عِلماً بأنّها نادرة الحدوث، ولا بُدّ من التوقُّف عن شُرْبه قبل الخضوع للعمليَّات الجراحيَّة بأسبوعَين؛ بسبب المَخاوف من تفاعلاته مع أدوية التخدير، وعلى الحوامل، والمُرضِعات، حيث لا بُدّ من استشارة الطبيب حول شُربه.[١]


فوائد شاي البابونج للبشرة

يُحسِّن شُرب شاي البابونج من صحَّة البشرة؛ لما يحتويه من مُضادَّات للالتهابات، والأكسدة، والميكروبات، كما أنّه يُحسِّن من نظام الجسم بأكمله، ويمنع ردَّ الفعل التحسُّسيّ، ويُساعد شاي البابونج على مُكافحة الشيخوخة، الأمر الذي يجعل البشرة تبدو أكثر شباباً، ويُقلِّل تطبيقه الخارجيّ على البشرة من تهيُّجها، كما يُساعد على شفاء الجروح الطفيفة، وحروق الشمس، وحبِّ الشباب، وآثاره، والطفح الجلديّ، ويَحدّ من الحكّة، ويُقوّي البشرة، ويُغذِّيها، ويضيف إليها النضارة، علماً بأنّه يمكن استخدامه كتونر مُنعش للوجه،[٢] وتكمن فوائده للبشرة بشُربه، أو بتطبيقه على البشرة، ومن هذه الفوائد:[٣]

  • تنظيف البشرة: يحتوي شاي البابونج على خصائص شفائيّة، وعلى مُضادَّات للأكسدة، ممَّا يجعل منه مُنظِّفاً، ومُرطِّباً فعَّالاً للبشرة؛ ولذلك فإنّه يُعتبَر من العلاجات المُميَّزة للبشرة، وللعناية بها.
  • تسريع عمليّة شفاء الجروح الطفيفة: تُسرِّع خصائص الشفاء في شاي البابونج من شفاء الجروح، وتحميها من العدوى، وقد تمّ استخدامه من قِبل المصريّين القُدماء، والرومانيّين، واليونانيّين كعلاج للجروح، حيث يكون استخدامه عن طريق تطبيقه على الجروح.
  • تبييض البشرة: يساعد شاي البابونج على تفتيح، وشدّ مَسامّ البشرة، كما أنّه يُضيف إليها النضارة، ويساعد على تهدئتها، ممَّا يُساعد بدوره على تلاشي البُقَع، وآثار الالتهابات.
  • تهدئة تهيُّج البشرة: يحتوي شاي البابونج على خصائص مُسكِّنة للألم، ومُضادَّة للأكسدة، ممَّا يُساعد على تهدئة الجلد الُمتهيِّج، والإكزيما.
  • مُكافحة حبِّ الشباب: يحتوي شاي البابونج على مُضادَّات الأكسدة التي تُكافح حبَّ الشباب، وتمنع ظهوره.
  • حماية البشرة من أضرار الجذور الحرّة: يساعد شاي البابونج على حماية البشرة من أضرار الجذور الحرَّة التي تُسبِّب الشيخوخة المُبكِّرة، وبالتالي يُحافظ على شباب البشرة لأطول فترة مُمكِنة.
  • تخفيف الانتفاخ تحت العينين: يساعد شاي البابونج على التخفيف من الانتفاخ، ويُهدّئ العين المُتعَبة، وذلك من خلال وضع أكياس البابونج الباردة تحت العينين.
  • تقشير البشرة: يزيل شاي البابونج خلايا الجلد الجافَّة، والميّتة، ممَّا يسمح للخلايا الجديدة بالظهور، وذلك عن طريق خلط شاي البابونج بالحليب البودرة، واستخدام الخليط في تقشير البشرة.
  • ترطيب البشرة: يُساعد شُرب شاي البابونج بانتظام على تغذيَة البشرة، وترطيبها من الأعماق.
  • تخفيف الهالات السوداء: تُساعد كمّادات شاي البابونج على مُعالَجة الهالات السوداء، والعيون الغائرة، كما أنّه يمكن تجميد شاي البابونج؛ للحصول على مُكعَّبات ثلجٍ منه، ووضعها على العينين مدَّة خمس دقائق قَبل شطفها بالماء البارد.

أقنعة للوجه من البابونج

قناع الشوفان والبابونج وصودا الخبز والعسل والسكّر

يحتوي البابونج على مُضادَّات للالتهابات، الأمر الذي يساعد على استرخاء البشرة (بالإنجليزيّة: Relaxant)، وتهدئتها، بينما يحتوي الشوفان على حمض الساليسيليك الذي يُقشّر البشرة، ويُساعد العسل في هذا القناع على إزالة خلايا الجلد الميّتة، إضافة إلى أنّ السُّكر يُستعمَل كمُقشِّر قويّ، وطريقته هي:[٤]

  • المكوّنات:
    • نصف كوب من الشوفان (المُعالَج).
    • ملعقة صغيرة من صودا الخبز.
    • ملعقة كبيرة من العسل.
    • ملعقتان كبيرتان من السكّر الأبيض (اختياريّ).
    • ربع كوب من شاي البابونج (إعداد الشاي ثقيلاً).
  • طريقة التحضير:
    • إعداد كوب من شاي البابونج، وتركه ليتخمّر.
    • خلط الشوفان، وصودا الخبز، والعسل في وعاء، ثمّ وضع ملعقتين كبيرتين من شاي البابونج.
    • إضافة المزيد من شاي البابونج إلى الخليط إذا كان جافّاً جدّاً.
    • إضافة السكّر الأبيض إلى المزيج، وخلطه جيّداً (اختياريّ).
    • غسل الوجه، ثمّ وضع القناع عليه.
    • ترك القناع على الوجه مُدَّة 5 دقائق قبل شطفه.
    • وضع مُرطِّب مُناسب للبشرة.
  • ملاحظة: يُنصَح بوضع القناع في الحمّام؛ وذلك لأنّ هذه العمليّة قد تُسبِّب الكثير من الفوضى.


قناع البابونج وزيت الزيتون والسكّر

يُساعد البابونج في هذا القناع على تهدئة البشرة، بينما يساعد زيت الزيتون على ترطيبها، إضافة إلى أنّ السكَّر يساعد على إزالة خلايا الجلد الميت منها، وتنظيفها، وطريقة إعداده هي:[٤]

  • المكوّنات:
    • ربع كوب من زيت الزيتون.
    • نصف كوب من السكّر الأبيض.
    • كيس من شاي البابونج.
  • طريقة التحضير:
    • وضع مُحتويات كيس البابونج في وعاء، وإضافة السكّر، والزيت إلى الوعاء، وخلطهم جيداً.
    • وضع الخليط في مرطبان مُحكم الإغلاق (بالإنجليزيّة: Airtight Container).
    • شطف الوجه بالماء الدافئ، ووضع القناع عليه، وتوزيعه بالتساوي بحركاتٍ دائريَّة.
    • ترك القناع على الوجه مُدَّة 10-20 دقيقة، ثمّ غسله بالماء البارد.
    • تجفيف الوجه عن طريق الطبطبة.
  • ملاحظة: يُنصَح بتجنُّب وضع القناع على منطقة تحت العينين؛ وذلك لأنَّها تُعتبَر منطقة حسَّاسة.


قناع البابونج واللوز والعسل والشوفان

يُعتبَر قناع البابونج، واللوز من الوصفات التي تُبيّض البشرة، وتُفتِّحها، وطريقة إعداده هي:[٤]

  • المكوّنات:
    • كيس من شاي البابونج.
    • ملعقة كبيرة من مسحوق الشوفان.
    • ملعقتان كبيرتان من العسل.
    • قطرة إلى ثلاث قطرات من زيت اللوز.
  • طريقة التحضير:
    • وضع مُحتويات كيس شاي البابونج في وعاء، ثمّ إضافة بقيّة المكوّنات إلى الوعاء، وخلطهم جيّداً.
    • وضع القناع على الوجه، وتوزيعه بالتساوي بحركاتٍ دائريَّة، (يُوصَى بتجنُّب وضع القناع على منطقة حول العينين).
    • ترك القناع على الوجه مُدَّة 10-20 دقيقة.
    • شطف الوجه بالماء البارد، وتجفيفه عن طريق الطبطبة.


قناع شاي البابونج

يُعَدُّ الوجه الأحمر مرَضاً جلديّاً، حيث يتمّ تسميَته بالطفَح الجلديّ، أو الورديَّة، وله عدَّة أسباب، منها: حروق الشمس، وحبّ الشباب، والإكزيما، والحساسيَّة، ويمكن استخدام البابونج كعلاج منزليّ لهذه الحالة؛ لما يحتويه من خصائص مُضادَّة للالتهابات، وخصائص مُهدِّئة؛ خاصَّة لأنَّه يحتوي على الفلافونويد، والتيربينويدس، وطريقة إعداده هي:[٥]

  • المكوّنات:
    • 6-3 أكياس من شاي البابونج.
    • ثلاثة أكواب من الماء المَغليّ.
  • طريقة التحضير:
    • نقع أكياس شاي البابونج في الماء المَغليّ مُدَّة 10 دقائق.
    • إزالة أكياس شاي البابونج، ووضعها في الثلاجة حتَّى تبرد.
    • وضع الشاي على المناطق المُصابة، وتركه مُدَّة 15 دقيقة.
    • تكرار هذا العلاج أربع مرَّات يوميّاً؛ للحصول على النتائج المرغوبة بسرعة.
  • ملاحظة: يُنصَح بإجراء اختبار الحساسيَّة على الجلد قبل وضع البابونج على البشرة؛ وذلك لأنَّه قد يُسبِّب الحساسيَّة في حالات نادرة.


المراجع

  1. David Kiefer, MD (2016-11-16), "What Is Chamomile?"، www.webmd.com, Retrieved 2018-8-30. Edited.
  2. "12 Health Benefits Of Chamomile Tea For Hair, Skin & Whole Health", vkool.com, Retrieved 2018-8-30. Edited.
  3. Jyotsana Rao (2018-7-11), "22 Amazing Benefits Of Chamomile Tea For Skin, Hair, And Health"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-8-30. Edited.
  4. ^ أ ب ت Ameya C (2017-10-9), "3 Simple Ways To Prepare Chamomile Face Mask At Home"، www.stylecraze.com, Retrieved 2018-8-31. Edited.
  5. "Top 8 natural home remedies for red face", vkool.com, Retrieved 2018-8-31. Edited.