فوائد شرب الحلبة في الشهر التاسع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ١٢ فبراير ٢٠١٧
فوائد شرب الحلبة في الشهر التاسع

الحلبة

الحلبة أو ما تسمى ب(Trigonella foenum-graecum) هي عبارة عن نبتة صغيرة الحجم يتراوح ارتفاعها بين 20 إلى 60سم، ويوجد نوعان من الحلبة النوع الأصفر المائل إلى الأخضر ويُطلق عليها اسم الحلبة البلدية الأكثر استخداماً، والثاني هو الحلبة الحمراء التي يُطلق عليها اسم حلبة الخيل، وهما يختلفان عن بعضهما كثيراً، والجزء المستعمل طبياً من نبات الحلبة هو البذور والبذور المنبتة.


استخدامات الحلبة

استُخدمت الحلبة منذ القدم في علاج العديد من الأمراض، حيث يمكن غليها وشربها، أو طحنها واستخدام مطحونها في العديد من الوصفات العلاجية، كما أنّها تساعد على تسهيل عملية الولادة، حيث نجد حدوث تغييرات بالنسبة لوضعية الجنين في الشهر التاسع فيصبح رأسه للأسفل بسبب اقتراب عملية الولادة، وشرب المرأة الحامل لمشروب الحلبة يساعد على تحفيز تقلصات الرحم، لكن يجب على المرأة الحامل شرب مشروب الحلبة تحت إشراف طبي وليس بشكل عشوائي.


فوائد الحلبة في الشهر التاسع من الحمل

  • تحفز تقلصات الرحم؛ لذلك يُمنع الطبيب المرأة الحامل من تناولها قبل الشهر التاسع من الحمل، فقد تسبب لها الإجهاض، أو تسبب الولادة المبكرة، لذلك يجب على المرأة الحامل استشارة الطبيب قبل شرب مشروب الحلبة؛ لأنّ فترة الحمل ليست فترة تجربة لها حتى تجرب أي نوع من الأدوية أو الأعشاب حرصاً على سلامة الأم والجنين.
  • تزيد إنتاج كمية الحليب في الثديين، فأكدت الدراسات أنّ تناول النساء الحوامل لبذور الحلبة يومياً في الشهر التاسع تزيد 50% من إنتاج الحليب.
  • تقلل نسبة السكر في الدم لدى المرأة أثناء فترة الحمل، فهي تساعد على تحفيز الرحم إذ تحتوي على الأوكسيتوسين.
  • توازِن الهرمونات في الجسم.
  • تسهل عملية الولادة من خلال توسيع عنق الرحم عند نزول الجنين وزيادة تقلصات الرحم.


فوائد الحلبة العامة للجسم

  • تحمي الجهاز الهضمي من التعرض لبعض الأمراض التي تصيب المعدة.
  • تعالج وتخفف ألم البواسير خاصة لدى النساء بعد الإنجاب؛ لأنّها تحتوي على ألياف غذائية تساعد على تسهيل الإخراج.
  • تستعمل في علاج حروق الجلد والالتهابات الموضعية وتساعد على جبر الكسور.
  • تستخدم في علاج حالات المغص الشديد التي تسبب ألماً حاداً في منطقة البطن.
  • تساعد على التخلص من الديدان الموجودة في الأمعاء وطردها.
  • تفيد في علاج الإمساك من خلال مزج مطحون بذورها مع العسل.
  • تساعد على زيادة الوزن والسمنة والتغدية الصحية من خلال شرب مغليها وتناول بذورها.
  • تليّن الحلق والمعدة بحيث تسهل عملية هضم الطعام فيها.
  • تزيد شهية تناول الطعام، حيث تتناولها الفتيات النحيفات في سن البلوغ؛ كونها تحفز الهرمونات في أجسامهن.
  • تطرد البلغم، وتقلل الاحتقان.
  • تعالج أمراض المعدة، كما أنّها تفيد في علاج بعض الاضطرابات الهضمية.
  • تستخدم كمضاد للتشنجات.
  • تعالج الكثير من أمراض الصدر كالسعال، والربو، وذلك بشرب كوبين من منقوع الحلبة.
  • تفيد في علاج حالة الضعف الجنسي لدى الذكور من خلال شرب شاي الحلبة ثلاث مرات باليوم.
  • تنقي الدم من السموم المترامة فيه حيث تقوّي عمل الكبد.