فوائد صوم يوم عرفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٧ سبتمبر ٢٠١٥
فوائد صوم يوم عرفة

الحج

الحجّ هو الركن الخامس والأخير من أركان الدين الإسلاميّ، وهو التوجّه إلى مكة المكرمة في شهر ذي الحجة -الشهر الأخير من السنة الهجريّة - بغرض آداء مناسك الحج لمن استطاع لذلك سبيلاً.


فُرض الحج على الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة التاسعة من الهجرة النبوية، وقد حجَّ الرسول الكريم حجةً واحدةً هي حجة الوداع وكانت في السنة العاشرة للهجرة.


حُكم الحج

  • الحج فرضٌ على كلّ مسلمٍ مرةً واحدةً في العمر وهي ما تُعرف باسم حجة الإسلام إذا امتلك القدرة الماديّة والجسديّة، ويجوز أن يؤدّي شخصٌ الحج عن آخر سواءً كان حيّاً أو ميّتاً.
  • الحج بعد المرة الأولى هو تطوعٌ، وعلى المسلمين في كلّ عامٍ هو فرض كفايةٍ.


أركان الحج

  • الإحرام.
  • السعي بين الصفا والمروة.
  • الوقوف بجبل عرفة.
  • طواف الإفاضة.


عرفة

عرفة اسم جبلٍ يقع شرقيّ مكة المكرمة على بعد حوالي عشرين كيلو متراً منها، وتُقام عليه أحد أركان الحج وهو الوقوف على صعيد عرفة أو عرفات وبدونه لا يصحّ الحج.


عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الذي يلي يوم التروية حيث يسير الحجاج للوقوف على صعيد عرفة من مِنى عند طلوع الشمس ويبقون هناك حتى غروب الشمس، ثم يبدأ الحجاج بالنَّفرة إلى المزدلفة.


جبل عرفة كله موقفٌ للحجاج ماعدا بطن عرنة فهو خارج حدود عرفات، وفي الوقت الحاضر هناك علاماتٌ وإشاراتٌ توضح حدود الجبل حتى لا يقف أحدٌ خارجه فيبطل حجه قال صلى الله عليه وسلم:"الحج عرفة".


أعمال يوم عرفة

يوم عرفة هو أفضل يوم طلعت عليه الشمس، وهو اليوم الذي يباهي الله فيه ملائكته بعباده الحجاج الذين جاءوا إليه شُعثاً غُبراً من جميع أصقاع العالم فيستحب:

  • الإكثار من الدعاء والتضرّع والتوبة للحاج في موقفه العظيم سواءً كان واقفاً أو جالساً أو مضطجعاً، كذلك لغير الحاجّ في منزله عليه الإكثار من الذِكر والدعاء قال صلى الله عليه وسلم:"أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة".
  • التقرب إلى الله بالأعمال الصالحة كالصدقة، والإحسان، ومساعدة الآخرين.
  • إلتزام الصمت وتجنب الأحاديث الجانبية والغضب، والأذى بالقول والفعل للحاج، خاصّة وللحجاج عامةً.
  • التقرّب من الله في هذا اليوم بقراءة القرآن الكريم وصلاة النوافل.


فوائد صيام يوم عرفة

صوم يوم عرفة مستحبٌ لغير الحاج، أمّا الحاج لا يجوز له الصيام، وفائدته فيما يلي:

  • تكفير ذنوب السنة الماضية والسنة القادمة من صغائر الذنوب بشرط ترك الكبائر.
  • جبر الخلل الذي قد يحصل في العبادات من خلال صيام التطوّع؛ فالتطوّع يعوّض النقص في الفرض.
  • التقرب إلى الله بأحبّ العبادات إليه وهو الصيام في أفضل الأيام وهو يوم عرفة.
  • المباعدة عن النار كما أخبر الرسول الكريم أن من يصوم يوماً تطوعاً يباعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً.