فوائد عسل النحل للكبد

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ٢٠ فبراير ٢٠١٧
فوائد عسل النحل للكبد

العسل

يُعتبر العسل من المُنتجات الحيوانية التي تمتلك قيمةً غذائيةً عالية، وهو عبارةٌ عن سائلٍ هلاميٍ، ويوجد بعدّة ألوان كاللون الأسود، واللون البني الداكن، كما يوجد في الطبيعة العديد من أنواع العسل حسب المادة التي تغذى عليها النحل، منها: عسل السدر، والشفلح، وعسل الملكات وعسل الحمضيات، ويمكن الاستفادة من الفوائد الغذائية للعسل بتناوله بشكلٍ يومي، ويُعزز تناول العسل صحة بعض أعضاء الجسم، وفي هذا المقال سنذكر فوائده للكبد.


فوائد عسل النحل للكبد

  • يُنشط وظائف الكبد، وينقيه من السموم.
  • يُحفز عملية التمثيل الغذائي فيه، لذا تمّ استخدامه في معالجة الأشخاص الذين يُعانون من قصورٍ في وظائف الكبد (فشل الكبد)، وذلك عبر حقن عسل النحل في الجلوكوز المُقدم لهم.
  • يُنقي الكبد من الآثار الضارة به، نتيجة الأدوية المخزنة فيه، ولا يتوقف دور العسل عند هذا الحد، بل يزيد مقاومة الكبد للعدوى الموجودة به، ويزود الجسم بالطاقة التي يعجز الكبد عن مده بها.


طريقة استخدام عسل النحل للكبد

  • عسل السدر وغذاء الملكات: وذلك عبر خلط ثلاثة كيلوغرامات من عسل السدر، مع ثمانين غراماً من غذاء الملكات، ومئة وعشرين غراماً من حبوب اللقاح، وأربعين غراماً من مسحوق العكبر، وتناول ثلاث ملاعق كبيرة من الخليط قبل الذهاب للنوم مباشرةً.
  • عسل سلام (عسل يمني): تناول ثلاث إلى خمس ملاعق كبيرة من عسل سلام، بعد خلطها مع كوب من الماء الفاتر، وذلك في الصباح على الريق.


وصفات أُخرى لعلاج أمراض الكبد

  • الكركم: تناول نصف ملعقة صغيرة من الكركم بعد كلّ وجبة، أو بأي طريقة تُناسب المريض، أمّا عند استخدام كبسولات الكركم، يتم تناول كبسولة واحدة بعد كلّ وجبة.
  • أوراق شجر الدلب: يمكن إضافة ملعقة كبيرة من أوراق شجر الدلب، إلى كوب من الماء المغلي، وتغطيته وتركه جانباً مدّة لا تقل عن خمس دقائق، ثمّ شربه مرتين، مرةً ظهراً، ومرةً أُخرى في وقت العصر.
  • خل التفاح: يمكن إضافة ملعقتين من خل التفاح البلدي إلى كوب من الماء، وتناول الخليط قبل تناول الوجبات الرئيسية مباشرة أو أثنائها، ويمكن إضافة الخل إلى الأطعمة أيضاً مثل السلطات.


فوائد العسل العامة

  • علاج مشاكل حساسية الجهاز التنفسي، والسعال لا سيما السعال الديكي، ومشاكل الحبال الصوتية، وعلاج خشونة الصوت، والتهاب الشعب الهوائية.
  • معالجة التهاب الأعصاب وأمراض الروماتيزم، والتهاب المفاصل.
  • علاج الحروق والجروح والتسلخات الجلدية، بالإضافة إلى علاج الدمامل والخراجات.
  • علاج فقر الدم لدى الأطفال.
  • علاج أمراض ومشاكل المعدة والأمعاء، المرتبطة بزيادة معدل الحموضة، من حيثُ ضبط نسبة الحموضة، ومعالجة قروح المعدة والأمعاء.
  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ومد الجسم بالطاقة والحيوية، ما يعني عدم الشعور بالكسل أو الخمول.
  • علاج اضطرابات البول، حيثُ يحتوي العسل على نسبةٍ عاليةٍ من الفركتوز، الذي يُسهل إدرار البول، بالإضافة إلى دوره في القضاء على التعكر البولي، ووجود الجراثيم العضوية فيه.
  • تقوية مناعة الجسم، ومحاربة مرض السرطان.
  • تقليل الشعور بآلام الدورة الشهرية، إلى جانب دور العسل في تعزيز صحة الرحم، والمحافظة على نشاط وظائف المبايض.
  • تحسين نضارة البشرة، لذا يمكن تناول ملعقتين من العسل يومياً على الريق لهذه الغاية.
  • تخليص الجسم من السموم المتراكمة.
  • الحد من نسبة الكولسترول الضار في الجسم، ما يعني تمتع القلب والشرايين بصحةٍ أفضل.
  • تزويد الجسم بنسبة السكر التي يحتاجها.