فوائد عشبة العشرق للتنحيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٨ ديسمبر ٢٠٢٠
فوائد عشبة العشرق للتنحيف

فوائد عشبة العشرق للتنحيف

على الرغم من أنّ العديد من الأشخاص يلجأون إلى استخدام الشاي والمكملات بهدف خسارة الوزن وتعزيز التمثيل الغذائي، إلّا أنّه لا يوجد دليلٌ علميٌّ يدعم فائدة شاي العشرق لإزالة السموم، أو تنظيف الجسم، أو فقدان الوزن، كما أنّ استخدامه بهذه الطريقة قد يكون خطيراً جداً، فبشكلٍ عام؛ يجب تجنّب استخدام عشبة العشرق بشكلٍ متكرر لفترات طويلة، لأنّه قد يؤثر سلباً في وظائف الأمعاء، ويؤدي إلى اعتمادها على الملينات كي تقوم بوظائفها،[١] كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدام مكملات الأعشاب،[٢] ويجدر الذكر أن الطريقة الأنسب لخسارة الوزن هي عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يتحكم بالسعرات الحرارية، بالإضافة إلى زيادة ممارسة النشاط البدني.[٣]


فوائد عشبة العشرق العامة للصحة

يعتبر العشرق من أشهر الأعشاب المليّنة (بالإنجليزية: Laxative)؛ لأنّها تساعد على تحفيز تقلصات عضلات الأمعاء، والقولون؛ وذلك لاحتوائها على أحد المركبات النشطة المعروفة باسم سينوسيد (بالإنجليزيَّة: Sennosides)، التي تزيد من إفراز القولون للسوائل، ممّا يزيد ليونة البراز وحجمه، ويخفف من الإمساك[٤]


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول الفوائد العامة للعشرق يمكنك قراءة مقال ما هي فوائد عشبة العشرق.


كيف تستخدم عشبة العشرق

تتوفر عشبة العشرق على شكل شاي، أو سائل، أو مسحوق، أو أقراص،[٥] ولتحضير شاي العشرق يتم نقع 1-2 غرام من أوراق العشرق المجففة في الماء الساخن مدة 10 دقائق، له مذاق حلو ومر قليلاً، على عكس أنواع شاي الأعشاب العطرية الأخرى، ويجب التنبيه هنا إلى أنّه يجب عدم استهلاك أكثر من حصتين من عشبة العشرق في اليوم، وعدم شربه مدةً تزيد عن 7 أيام متتالية؛ للتقليل من خطر المعاناة من الآثار الجانبيّة الناجمة عن هذه العشبة.[١]


للمزيد من المعلومات حول عشبة العشرق واستخدامها لتقليل الوزن يمكنك قراءة مقال كيفية استخدام عشبة العشرق للتنحيف.


أضرار استخدام عشبة العشرق للتنحيف

درجة أمان عشبة العشرق

كما ذُكر سابقاً؛ يعد استخدام شاي العشرق للتنحيف خطيراً جداً، ولا يُنصح باستخدامه بشكلٍ متكرر أو لفترات طويلة؛ بسبب تأثيره في وظائف أنسجة الأمعاء الطبيعية، مؤدياً إلى اعتمادها على الملينات لأداء وظائفها،[١] أمّا عن الاستخدام العام فيعد تناول شاي العشرق لفترة قصيرة آمناً في الغالب لمعظم البالغين، في حين إنّ من المحتمل عدم أمان استخدامها بكميّاتٍ كبيرةٍ أو لفتراتٍ طويلةٍ.[٦]


ويُعدّ تناول العشرق عن طريق الفم خلال فترة الحمل والرضاعة لفترةٍ قصيرةٍ آمناً في الغالب، إلّا أنّ من المحتمل عدم أمان استخدامها لفترة طويلة أو بجرعات عالية خلال هذه الفترات، إذ ارتبط تناولها لفترات طويلة، وبجرعاتٍ كبيرةٍ متكررة بظهور آثار جانبية خطيرة كتلف الكبد، واعتماد الأمعاء على الملينات، أما في حالة الرضاعة الطبيعية فعلى الرغم تنتقل كميات صغيرة من العشرق إلى حليب الثدي، إلا انها لا تؤدي إلى ظهور مشاكل للرضع من تغير في تماسك براز الطفل وتكراره، وذلك في حال استخدامها بالكميات الموصى بها.[٦]


محاذير استخدام عشبة العشرق

نذكر فيما يأتي بعض الحالات التي يجب فيها الحذر عند استخدام عشبة العشرق:[٧][٨]

  • المصابون باضطرابات الكهارل ونقص البوتاسيوم: فقد يؤدي الإفراط في تناول العشرق إلى زيادة سوء حالات المصابين بنقص في مستويات البوتاسيوم أو اضطرابٍ في الكهارل.
  • الأشخاص الذين يعانون من الجفاف والإسهال: يجب عدم استخدام عشبة العشرق في هذه الحالات، لأنها قد تسبب تفاقمها.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي: يجب تجنب استخدام العشرق في حال الإصابة بآلام البطن، أو انسداد الأمعاء، أو مرض كرون، أو التهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، أو التهاب الزائدة الدودية (بالإنجليزية: Appendicitis)، أو التهاب المعدة، أو تدلّي المستقيم الشرجي، أو البواسير.
  • الأشخص المصابون بأمراض القلب: قد يسبب العشرق اضطرابات في الكهارل، مما قد يزيد سوء حالة المصابين بأمراض القلب.


التداخلات الدوائية مع عشبة العشرق

قد تتداخل عشبة العشرق مع بعض أنواع الأدوية، منها:[٩]

  • حبوب منع الحمل.
  • الديجوكسين (بالإنجليزية: Digoxin).
  • الإستروجين.
  • الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin).
  • مدرّات البول.


للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول أضرار العشبة يمكنك قراءة مقال أضرار عشبة العشرق.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Ansley Hill (9-6-2020), "What Is Senna Tea, and Is It Safe?"، www.healthline.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  2. "Herbal supplements: What to know before you buy", www.mayoclinic.org,8-11-2017، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  3. "The Truth About Chia", www.webmd.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  4. "Senna", www.peacehealth.org,12-5-2015، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  5. Nicole Galan (20-1-2018), "Is senna tea safe to drink?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "SENNA", www.webmd.com, Retrieved 24-11-2020. Edited.
  7. "Senna", www.medlineplus.gov,18-4-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  8. "Senna", www.medicinenet.com,17-9-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.
  9. "SENNA", www.rxlist.com,17-9-2019، Retrieved 24-11-2020. Edited.