فوائد فاكهة الكاكا لمرضى السكري

كتابة - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ٣ يناير ٢٠١٩
فوائد فاكهة الكاكا لمرضى السكري

فوائد فاكهة الكاكا لمرضى السكري

تعتبر فاكهة الكاكا خياراً جيداً لمرضى السكري، حيث تحتوي على جزيئات نشطة بيولوجيًا مثل البروتانثوسيانيدين، الكاروتينات، التانينات، الأفونويد، الأنثوسياندين، الكاتكين، وجميعها تحارب مرض السكري، والإجهاد التأكسدي وأمراض القلب والأوعية الدموية. ونظرًا لأنها غنية بالألياف فقد يساعد ذلك في الحد من مستوى الجوع، والتي تُعرف بأنّها مشكلة كبيرة لمرضى السكر. ويمكن أن تساعد الكاكا أيضًا في تنظيم مستويات سكر الدم.[١]


فوائد أخرى لفاكهة الكاكا

يمكن أن تؤكل الكاكا طازجة أو مجففة أو مطبوخة، وتستخدم عادةً في جميع أنحاء العالم في تحضير الهلام والمشروبات والفطائر والكاري والحلويات. الكاكا ليست فقط لذيذة، بل إنّها كذلك غنية بالعناصر الغذائية التي يمكن أن تفيد الصحة بعدة طرق، وما يلي أهمها:[٢]

  • تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن الهامة، بما في ذلك الفيتامينات "أ" و "ج" و "ب" والبوتاسيوم والمنجنيز. كما أنها تحتوي على مركبات أخرى مفيدة مثل التانينات والفلافونويد.
  • تعدّ مصدراً ممتازاً لمضادات الأكسدة القوية مثل الكاروتينات والفلافونويد. وكذلك فإنّ الحميات الغذائية الغنية بهذه المركبات تساعد في خفض مخاطر الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري.
  • تحتوي على مضادات أكسدة الفلافونويد والتانينات، التي تفيد صحة القلب عن طريق خفض ضغط الدم، والتقليل من الالتهاب وخفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • غني بفيتامين ج المضاد للأكسدة القوي، والذي يساعد على تقليل الالتهاب، وهو سبب شائع لكثير من الأمراض المزمنة.
  • تعمل على تخفيض مستويات السكر في الدم والحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.
  • تحتوي على نسبة عالية من فيتامين "أ" وجميع المواد المغذية التي تدعم صحة الرؤية.


عدد السعرات الحرارية في فاكهة الكاكا

يحتوي 168 غرام من ثمرة الكاكا على 120 سعر حراري تقريباً، و 31 غرام من الكربوهيدرات، و 6 جرام من الألياف.[٣]


المراجع

  1. "5 Reasons Persimmons Are Also Called The Fruit of the Gods", www.phlabs.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  2. "Top 7 Health and Nutrition Benefits of Persimmon", www.healthline.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  3. "5 A Day: Fruit of the Month: Persimmons", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2018.