فوائد وأضرار فاكهة الكاكا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ٣٠ يونيو ٢٠٢٠
فوائد وأضرار فاكهة الكاكا

فاكهة الكاكا

تعود أصول فاكهة الكاكا (بالإنجليزية: Persimmons) إلى الصين، وتَتعدّد أصناف هذه الفاكهة إلا أنّ الهاشيا (بالنجليزية: Hachiya) والفيويو (بالإنجليزية: Fuyu) يعتبران الأكثر شيوعاً، ومن المعروف أنّها ذات لون أحمر زاهٍ مائل إلى البرتقالي اللامع، كما وتُعدّ مصدراً غنياً بالألياف، وفيتامين أ، وفيتامين ج (بالإنجليزية: Vitamin C)، وتتوفر بشكلٍ واسع من بداية شهر أيلول وحتى نهاية شهر كانون الأول، وتكون ذروتها في شهر تشرين الثاني، وتجدر الإشارة إلى أنّه يُنصح عند شراء فاكهة الكاكا باختيار الثمار ذات الشكل المستدير والخالي من العيوب، أو الكدمات، أو التشقّقات.[١]


فوائد تناول فاكهة الكاكا

تُوفّر فاكهة الكاكا العديد من الفوائد الصحيّة الضرورية لجسم الإنسان، وفيما يأتي نذكر منها:[٢]

  • تعد غنيّة بمضادات الأكسدة: إذ تحتوي الكاكا على مركبات نباتيّة مفيدة لجسم الإنسان لها خصائص مضادة للأكسدة، حيث تمنع تلف الخلايا من خلال مقاومة الإجهاد التأكسدي؛ وهي عملية ناتجة عن وجود جزيئات غير مستقرة تُسمى الجذور الحرّة تُشكّل خطر الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل: أمراض القلب، والسكّري، والسرطان، ومرض ألزهايمر، حيث تحتوي على الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid)؛ وهو مضاد للأكسدة قوي يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب ومشاكل التراجع العقليّ، وبالإضافة إلى ذلك تُعدّ الكاكا مصدراً غنيّاً بمضادات الأكسدة الكاروتينية، مثل: بيتا كاروتين؛ وهي صبغة توجد في العديد من الفاكهة والخضراوات ذات الألوان الزاهية، وبالتالي تُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وداء السكري من النوع الثاني، وسرطان الرئة، وسرطان القولون والمستقيم.
  • تحتوي على الفلافونويد: والذي يدعم صحة القلب عن طريق خفض ضغط الدم، والحدّ من الكوليسترول الضار (بالإنجليزية: LDL)، والتقليل من التعرض للالتهاب، كما أنّ حمض التانيك (بالإنجليزية: Tannic acid) وحمض الغاليك (بالإنجليزية: Galic acid) الموجودان في الكاكا يُخفضان ضغط الدم المرتفع.
  • تُعدّ مصدراً جيداً لفيتامين ج: حيث توفر الحبة الواحدة من الكاكا 20% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج، ويحمي هذا الفيتامين الخلايا من التعرض للتلف الذي تُسببه الجذور الحرة، كما أنّه يُكافح الالتهابات، وبالتالي يُقلّل من خطر الإصابة بالحالات الالتهابيّة، مثل: أمراض القلب، وسرطان البروستاتا، وداء السكري، وبالإضافة إلى ذلك تحتوي الكاكا على الكاروتينات، والفلافونويد، وفيتامين هـ (بالإنجليزية: Vitamin E) لمقاومة الالتهاب.
  • تعد غنيّة بالألياف: والتي تعدّ مفيدة لصحة الهضم، ويمكن لتناول الكاكا وغيره من الأطعمة التي تحتوي على الألياف أن يساعد لتغطية الكميات الموصى بها يوميّاً والتي تعادل 25 غرام تقريباً.[٣]
  • تحتوي على الكاروتينات: إذ تحتوي قشرة فاكهة الكاكا على مادة تسمى لوتين (بالإنجليزية: Lutein)، وتُعدّ من الكاروتينات الموجودة في العين، وبالأخص فإنها توجد في بقعة الشبكية (بالإنجليزية: Macula)، وهي بقعة صفراء موجودة على الشبكية، تؤدي إلى زيادة دقة النظر، ويمكن لهذا المركب أن يساعد على منع دخول الضوء الضار لبقعة الشبكية، مما يساعد على حمايتها من الضرر.[٤]


للقراءة حول فوائد تناول فاكهة الكاكا للأطفال يمكنك الرجوع لمقال فوائد الكاكا للأطفال.


أضرار فاكهة الكاكا

درجة أمان فاكهة الكاكا

يُنصح بتناول الكاكا ضمن الكميات الموجودة في الطعام، لكن لا توجد هناك أي دراساتٍ تؤكد سلامة استخدام الكاكا كدواء، ويمكن أن يؤدي استهلاكها إلى حدوث رد فعل تحسسي لدى البعض، ولا تتوفر معلومات كافية وموثوقة حول درجة أمان استهلاكها أو الكميات المناسبة منها للحامل والمرضع.[٥]


محاذير استخدام فاكهة الكاكا

قد تُسبّب فاكهة الكاكا الحساسية لبعض الأفراد، وذلك ما قد يمنعهم من تناولها، ويجدر التنبيه أيضاً إلى بعض الحالات الصحيّة التي قد تتأثر في حال تناولها لفاكهة الكاكا، وفيما يأتي نذكر منها:[٦]

  • الأشخاص المعرضون لانخفاض ضغط الدم: فقد يؤثر تناول الكاكا على الأشخاص الذين يُعانون من انخفاض ضغط الدم، وبالتالي قد يؤدي ذلك إلى خفض ضغط الدم لديهم بصورة غير طبيعية.
  • الأشخاص المُقبلون على العمليات الجراحيّة: إذ يُوصي بعض الجراحين مرضاهم المُقبلين على العمليات الجراحيّة بعدم تناول فاكهة الكاكا قبل العملية بأسبوعين على الأقل، وذلك لشعورهم بالقلق حول الحالة الصحيّة لمرضاهم، حيث إنّ البعض منهم يَعتقد أنّها قد تؤثر في ضغط الدم أثناء العملية وبعدها.


القيمة الغذائية لفاكهة الكاكا

يُوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية المتوفرة في ثمرة كاكا واحدة تزن 168 غراماً:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 134.94 غراماً
السعرات الحرارية 118 سعرة حرارية
البروتين 0.97 غرام
الدهون 0.32 غرام
الكربوهيدرات 31.2 غراماً
الألياف 6 غرامات
السكريات 21 غراماً
الكالسيوم 13 مليغراماً
المغنيسيوم 15 مليغراماً
الفسفور 29 مليغراماً
البوتاسيوم 270 مليغراماً
فيتامين ج 12.6 مليغراماً
الثيامين أو فيتامين ب1 0.05 مليغرام
الرايبوفلافين أو فيتامين ب2 0.034 مليغرام
فيتامين ب6 0.168 مليغرام
حمض الفوليك 13 ميكروغراماً
فيتامين أ 2733 وحدة دولية
فيتامين ك 4.4 ميكروغرامات


المراجع

  1. "5 A Day: Fruit of the Month: Persimmons", www.webmd.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  2. Jillian Kubala (5-5-2018), "Top 7 Health and Nutrition Benefits of Persimmon"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  3. Malia Frey (29-4-2020), "Persimmon Nutrition Facts and Health Benefits"، www.verywellfit.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  4. A.P. George and S. Redpath (2008), " JOURNAL ARTICLE Health and medicinal benefits of persimmon fruit: a review", Advances in Horticultural Science, Issue 4, Folder 22, Page 244-249. Edited.
  5. "JAPANESE PERSIMMON", www.webmd.com, Retrieved 21-12-2018. Edited.
  6. "JAPANESE PERSIMMON", www.rxlist.com, Retrieved 29-6-2020. Edited.
  7. "Persimmons, japanese, raw", www.fdc.nal.usda.gov, Retrieved 30-6-2020. Edited.