فوائد قشور القهوة للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٦
فوائد قشور القهوة للتنحيف

قشور القهوة

القهوة من أكثر المشروبات المُحبّبة عند عدد كبير من الأشخاص، وهي الأكثر انتشاراً من بين المشروبات السّاخنة الأخرى كلّها؛ إذ يحرص الكثيرون على تناولها يوميّاً وفي أوقات مختلفة. تحتوي القهوة على مادّة الكافيين المنبّهة التي تساعد على إبقاء جسم الإنسان مستيقظاً ونشِطاً لفترة طويلة، وقد أثبتت الدّراسات أنّ لها العديد من الفوائد لجسم الإنسان إذا تناولها باعتدالٍ، وتُعتبر قشور القهوة اليمنية من أجود أنواع القشور في العالم، نظراً لطعها المميز.


بالنّسبة إلى قشور القهوة فهي لا تقلّ أهميّة عن القهوة؛ حيث إنّ لها العديد من الفوائد الصحيّة العظيمة لجسم الإنسان، ويمكن الحصول عليها من القهوة غير المحمّصة، ويحضّر منها مشروب رائع؛ إذ تُطحنُ جيّداً حتّى تصبح بودرة ناعمة، وبعدها تُنقع في ماءٍ ساخن لمدّة لا تقلّ عن ساعة، وتُغلى وتُقدّم، ويمكن مزجُ بعض الأعشاب معها؛ لتعزيز الطّعم، مثل: الزّنجبيل، والقرفة، والقرنفل. في هذا المقال سنتحدّث عن أهمّ فوائد قشر القهوة وخاصّةً للتّنحيف.


فوائد قشور القهوة للتّنحيف

تُعدّ قشور القهوة من المشروبات الفعّالة في التخلّص من الوزن الزّائد؛ فقد اشتُهرت مؤخّراً ولاقت رواجاً كبيراً؛ نظراً للنتائج الإيجابيّة التي أظهرتها الاختبارات على الأشخاص الذين تناولوها، حيث تحرق الدّهون المتراكمة في أنحاء مختلفة من الجسم؛ لاحتوائها على مركّبات تزيد إنتاج العصارة الهضميّة، ممّا يؤدّي إلى تنحيف الجسم بسرعة وفعاليّة، ويُنصح بتناولها مرّتين يوميّاً.


فوائد قشور القهوة

  • تنظف الرّحم بفعالية من الدّم الفاسد الموجود داخله؛ لذا يُنصح بتناولها في فترة الحيض والنّفاس عند المرأة، كما أنّها تُنظّم الدّورة الشهريّة.
  • تعالج آلام الرّأس والصّداع النصفيّ، فهي مادّة منبّهة للأعصاب والذّاكرة، وتزيد التّركيز بشكل فعّال؛ لاحتوائها على مادّة الكافيين.
  • تقوّي جهاز المناعة في جسم الإنسان، وتقي من الإصابة بالأمراض المختلفة.
  • تصفّي الدم وتنقيه من السّموم التي قد تتواجد داخله، بالإضافة إلى أنّها تمنع تخثّر الدّم داخل الأوعية الدمويّة.
  • تقي من الإصابة بالبرد والإنفلونزا والزّكام، ومن الأمراض المعدية الأخرى جميعها.
  • تحافظ على صحّة القلب، وتقي من الإصابة بالأمراض الصّدرية، مثل: تصلّب الشّرايين، والجلطات، وارتفاع ضغط الدّم.
  • تقي من الإصابة بحصر البول بوصفه مشروباً مدرّاً للبول بفعاليّة.
  • تُمدّ الجسم بالطّاقة اللازمة لأداء وظائفه اليوميّة بنشاط.
  • تنظّم حركة الأمعاء والمعدة، كما أنّها تقي من الإصابة بقرحة المعدة والانتفاخ، ممّا يزيد من فعالية الجهاز الهضميّ بشكل عام.
  • تدر البول وتقي من الإصابة بحصر البول، وبالتالي التخلّص من السموم والفضلات المتراكمة في الجسم والأمعاء.