فوائد قوانص الدجاج

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٤ ، ٢٦ مارس ٢٠٢٠
فوائد قوانص الدجاج

قوانص الدجاج

القوانص هي عضوٌ عضليٌّ صغير الحجم يوجد في الجهاز الهضمي لدى بعض الطيور والأسماك، ويتميز بأنَّه يحتوي على كميّةٍ عالية من البروتين،[١] كما يحتوي على كميّةِ دهونٍ قليلة عند مُقارنته بالأعضاء الداخلية الأُخرى مثل القلب، والكبد.[٢]


القيمة الغذائية لقوانص الدجاج

يوضّح الجدول الآتي القيمة الغذائية التي يحتويها كلُّ 100 غرامٍ من قوانص الدجاج المطبوخة:[٣]

المادة الغذائية الكمية
الماء 67.93 مليلتراً
السعرات الحرارية 154 سعرة حرارية
البروتين 30.39 غراماً
الدهون 2.68 غرام
الدهون المشبعة 0.67 غرام
الدهون الأحادية غير المشبعة 0.528 غرام
الدهون المتعددة غير المشبعة 0.353 غرام
الكربوهيدرات 0
الكالسيوم 17 مليغراماً
الحديد 3.19 مليغرامات
المغنيسيوم 3 مليغرامات
الفسفور 189 مليغراماً
البوتاسيوم 179 مليغراماً
الصوديوم 56 مليغراماً
الزنك 4.42 مليغرامات
النحاس 0.161 مليغرام
المنغنيز 0.074 مليغرام
السيلينيوم 41.1 ميكروغراماً
فيتامين ج 0
فيتامين ب1 0.026 مليغرام
فيتامين ب2 0.21 مليغرام
فيتامين ب3 3.12 مليغرام
فيتامين ب5 0.468 مليغرام
فيتامين ب6 0.071 مليغرام
الفولات 5 ميكروغرامات
فيتامين ب12 1.04 ميكروغرام
فيتامين هـ 0.2 مليغرام
الكوليسترول 370 مليغراماً


فوائد قوانص الدجاج

تَتميزُ قوانص الدجاج كما ذكرنا سابقاً باحتوائها على كميةٍ عاليةٍ من البروتين، وانخفاض مُحتواها من الدهون ما يجعلها خياراً جيداً يُنصح به للرغبين في فقدان الوزن،[١] بالإضافة لكونها مصدراً جيدا لفيتامينات ب التي لها تأثيرٌ مباشرٌ في مستويات الطاقة، ووظائف الدماغ، وأيض الخلايا في الجسم؛ حيثُ إنّ الحصة الواحدة منها والتي تزن حوالي 100 غرام تُغطي 20% من الكميّة المُوصى بتناولها يوميّاً من فيتامين ب12 المهم لصحة الأنسجة العصبية، وتكوين خلايا الدم الحمراء، كما تحتوي على النياسين (بالإنجليزية: Niacin)، أو ما يُعرف بفيتامين ب3 الذي يُحافظ على صحة الجهاز الهضمي، والعصبي، والجلد، كما تجدر الإشارة إلى أنَّ القوانص، والقلوب تُعدُّ من الأجزاء الغنية بالرايبوفلافين (بالإنجليزية: Riboflavin) المُهمّ في تحليل الأطعمة وامتصاص العناصر الغذائيّة منها، والحفاظ على صحة أنسجة الجسم.[٤][٥]


أضرار قوانص الدجاج

تحتوي لحوم الأعضاء ومنها القوانص على ما يُقارب 142.9 مليغراماً من مادة البيورين (بالإنجليزية: Purine) لكل 100 غرامٍ منها،[٦] وهي مادةٌ تُساهم في رفع مستويات حمض اليوريك (بالإنجليزية: Uric acid) في الدم وبالتالي زيادة الألم لدى مرضى النقرس، لذلك فإنّه من الأفضل لمرضى النقرس تجنب تناول لحوم الأعضاء.[٧]


فيديو القوانص بالخضار

شاهد الفيديو لتتعرف على طريقة عمل قوانص الدجاج بالخضار:[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Andra Picincu (2-4-2019), "The Health Benefits of Gizzards"، www.livestrong.com, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  2. Pil Seong, Soo Cho, Kuyng Park And Others (30-4-2015), "Characterization of Chicken By-products by Mean of Proximate and Nutritional Compositions", Korean Society for Food Science of Animal Resources, Issue 2, Folder 35, Page 2636-0772. Edited.
  3. "Chicken, gizzard, all classes, cooked, simmered", www.fdc.nal.usda.go,4-1-2019، Retrieved 4-3-2020. Edited.
  4. Gord Kerr (23-1-2019), "Are Chicken Gizzards Nutritious?"، www.livestrong.com, Retrieved 4-3-2020. Edited.
  5. Frank Robinson (1951),The vitamin B complex, New york: John wiley and sons inc, Page 166. Edited.
  6. "Gout and Meat: Purine Content in Beef, Chicken.", www.dietaryfiberfood.com, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  7. "Gout Diet: Dos and Don’ts", www.arthritis.org, Retrieved 5-3-2020. Edited.
  8. فيديو القوانص بالخضار.