فوائد لبن الإبل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٩ سبتمبر ٢٠١٩
فوائد لبن الإبل

معالجة الحساسية الغذائية الشديدة

يمكن أن يساهم لبن الإبل في علاج الحساسيّة الغذائية الشديدة، والتي تتعلّق بالحليب في أغلب الأحيان، فقد أثبتت إحدى الدراسات الصغيرة التي أُجريت على ثمانيةِ أطفالٍ يعانون من الحساسيّة الغذائيّة أنّ لبن الإبل يعالج الحساسيّة الغذائيّة بشكلٍ جيّد.[١]


التحكّم بنسبة السكر في الدم

أظهرت الدراسات أنّ تناول لبن الإبل يومياً يساعد بفعالية على التحكّم في مستويات السكر في الدم، كما أنّه يقلّل الحاجة للإنسولين لدى المصابين بمرض السكري من النوع الأول، بالإضافة إلى ذلك فقد أثبتت إحدى الدراسات التي أُجريت في مجلة (Diabetes Research and Clinical Practice) أنه يعمل كمُساعد للعلاج بالإنسولين، ممّا يحسن نسبة السكر في الدم على المدى الطويل، ويُخفض جرعات الإنسولين لدى مرضى السكري من النوع الأول.[١]


معالجة فيروس التهاب الكبد الوبائي

أظهرت الدراسات التي أُجريت على حليب الإبل نتائجَ إيجابيّةً على أنّه يثبّط نموّ فيروس التهاب الكبد الوبائي سي (بالإنجليزية: HCV) وإي (بالإنجليزية: Hepatitis E)، وقد نُشرت تلك الدراسات عام 2012م في مجلة علم الفيروسات (بالإنجليزية: Virology Journal).[٢]


تعزيز جهاز المناعة

يحتوي لبن الإبل على مواد مضادّة للأكسدة تُعزز وظيفة الجهاز المناعي في جسم الإنسان، مما يقي بشكلٍ فعّال من الإصابة بمختلف الأمراض، لذلك يعتبر لبن الإبل مفيداً للذين يعانون من اضطراب جهاز المناعة مثل: التصلّب المُتعدّد، وداء كرون، وبالتالي فإنّ حليب الإبل يعالج بشكلٍ فعّال أمراض المناعة الذاتية، وعلى الرغم من ذلك؛ لا يوجد أيّ دليل علمي يُثبت فعاليّة حليب الإبل في علاج أمراض المناعة الذاتيّة.[٣]


معالجة الإسهال

يعالج حليب الإبل الإسهال، وذلك عن طريق التخلّص من الفيروسات المُسبّبة له مثل فيروس روتا (بالإنجليزية: Rota)، ووفقاً لدراسة أُجريت عام 2010م ظهر أنّ لبن الإبل المُخمّر يحتوي على نسبة أعلى من البوتاسيوم، والصوديوم، كما أنّه قد أوقف الإسهال لدى الجرذان المخبريّة.[٤]



فيديو فوائد حليب الإبل

قد تعتبر شربه غريباً، لكن فوائده تضاهي غرابته!:


المراجع

  1. ^ أ ب Kim Ann Zimmermann (2016-2-2), "camel-milk"، www.livescience.com, Retrieved 2018-6-6. Edited.
  2. Mazlan (2018-2-1), "What-are-the-Benefits-of-Drinking-Camel-Milk"، remedygrove.com, Retrieved 2018-6-6. Edited.
  3. JAN MILLEHAN (2017-10-3), "health-benefits-of-drinking-camel-milk"، www.livestrong.com, Retrieved 2018-6-6. Edited.
  4. "Nutritional and Therapeutic Characteristics of Camel Milk in Children: A Systematic Review", www.ncbi.nlm.nih.gov,2015-12-20، Retrieved 2018-6-6. Edited.