فوائد ماء الزهر للبشرة الدهنية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٣ ، ٢١ فبراير ٢٠١٧
فوائد ماء الزهر للبشرة الدهنية

ماء الزهر

يعتبر ماء الزهر ماءً شفاف اللون تتم صناعته من خلال تقطير زهر شجرة البرتقال، لهذا يعدّ زيت زهر البرتقال المكوّن الرئيسي لصنع ماء الزهر، وهو يستعمل لإضافة نكهة لذيذة إلى المأكولات خصوصاً الحلويات، كما يتميز أيضاً بفوائده الكثيرة لكافة أنواع البشرة، لذلك يدخل في بعض مستحضرات العناية بها.


فوائد ماء الزهر للبشرة الدهنية

تعاني البشرة الدهنية من الكثير من المشاكل، حيث تصبح دهنية عندما تفرز الغدد الدهنية من مسام البشرة كمية كبيرة من الزيوت، فتبدو البشرة لامعة جداً، وتصبح بيئة مناسبة لنمو الجراثيم والبكتيريا، فتظهر الرؤوس السوداء وحب الشباب، ويعدّ ماء الزهر من أفضل المواد الطبيعية التي يمكن أن تفيد البشرة الدهنية، حيث يفيد في:

  • يرطب البشرة الدهنية، ويطهر المناطق الحساسة الموجودة فيها، ويُحدث توازناً في كمية إفراز الزيوت.
  • يهدئ البشرة ويرطبها بطريقة أمنة وطبيعية.
  • يمكن استعماله كمنظف للبشرة الدهنية لتنقية المسامات، وتصغير المسامات الواسعة ومنع التهابها.
  • يمنع ظهور حب الشباب.
  • يحمي البشرة الدهنة من أخطار أشعة الشمس فمن الممكن مسح الوجه، بقطعة مبللة بماء الزهر، والانتظار حتى تمتصه البشرة قبل التعرض لأشعة الشمس.
  • يزيد نضارة البشرة.
  • يفتّح البشرة ويخلص من البقع والكلف.


طرق استعمال ماء الزهر للبشرة الدهنية

  • علاج المسامات الواسعة في البشرة الدهنية: يتم وضع مقدار ملعقة صغيرة من عصير الليمون الطازج، وإضافة ثلاث نقاط من ماء الزهر المركز، وملعقة صغيرة من عصارة الخيار في وعاء، وخلطها حتى تتجانس تماماً، ووضع المزيج على البشرة لمدة خمس عشرة دقيقة، وغسلها جيداً بالماء الدافئ دون صابون.
  • قناع ماء الزهر الحفاظ على نضارة البشرة: يجب بشر خيارة متوسطة الحجم، وإضافة ملعقة من ماء الزهر المركّز وخلطهما معاً، ووضعهما على الوجه كقناع لمدة نصف ساعة، وغسل الوجه بالماء الدافئ.


الفوائد العامة لماء الزهر

  • تعطي رائحة ماء الزهر الزكية الجسم الشعور بالانتعاش والاسترخاء وتخلص من التوتر.
  • يعتبر ماء الزهر ملائماً لجميع أنواع البشرة، حيث يرطب البشرة الجافة، ويحمي البشرة الحساسة، كما أنّه مفيد للبشرة الدهنية.
  • يساعد على التخلص من المغص، وطرد الغازات خارج الجسم وتقوية الجهاز الهضمي.
  • يمنع الشعور بحرقة المعدة، والإصابة بالحموضة.
  • يعالج القيء المتواصل وبالأخص عند الأطفال.
  • يحارب الإصابة بالإمساك، ويليّن الأمعاء، ويقي من تشنجات القولون.
  • يؤخر ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد حول الفم والعينين.
  • يخفف حدة الانتفاخ الذي يصيب جفون العينين وأسفلها.
  • يستعمل كمزيل للمكياج.
  • يسرّع عملية الهضم بعد تناول وجبات دسمة.