فوائد ماء الصودا

فوائد ماء الصودا

فوائد ماء الصودا

يختلف ماء الصودا عن الماء العادي بكونه مضغوطاً بغاز ثاني أكسيد الكربون، لذا فهو مرطب مثل الماء العادي بشرط أن يكون خالياً من الإضافات،[١] كما أنَّ ماء الصودا يُعدُّ بديلاً صحياً للمشروبات الغازيَّة، أو العصائر، أو حتى مشروبات الرياضيين؛ ولكن هناك أنواع ضارَّة منه تحتوي على سكريات مضافة أو محليات صناعية، ممَّا يزيد السعرات الحراريَّة المستهلكة، ويسبب الضرر للأسنان، وبالتالي قد يؤدي إلى تفاقم بعض الحالات الصحيَّة.[٢]


دراسات علمية حول فوائد ماء الصودا

فيما يأتي ذكرٌ لبعض الدراسات حول فوائد ماء الصودا:

  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Dysphagia عام 2013، إلى أنَّ المياه الغازية تتميز بكونها سهلة البلع، وتساعد على تحسين القدرة على البلع لدى كبار السن.[٣]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Nutritional Science and Vitaminology عام 2012، إلى أنَّ المياه الغازية لها دور في تعزيز الشعور بالشبع على المدى القصير، وذلك عبر زيادة نشاط القلب والمعدة في الفترة ما بعد الأكل.[٤]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Korean Academy of Nursing عام 2011، إلى أنَّ شرب المياه الغازية قد ساعد على تخفيف الإمساك لدى المرضى المسنين الذين أُصيبوا بالسكتة الدماغية.[٥]
  • أشارت دراسةٌ نُشرت في مجلة Journal of Nutrition عام 2004، إلى أنَّ استهلاك المياه الغازية الغنية بالصوديوم يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والاوعية الدموية لدى النساء بعد انقطاع الطمث.[٦]


القيمة الغذائية لماء الصودا

يوضّح الجدول التالي العناصر الغذائيَّة الموجودة في 98.6 مليلتراً من المياه الغازية غير المحلاة:[٧]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
الماء 99.9 مليلتراً
الكالسيوم 5 مليغرامات
الحديد 0.01 مليغرام
المغنيسيوم 1 مليغرام
البوتاسيوم 2 مليغرام
الصوديوم 21 مليغراماً
الزنك 0.1 مليغرام
النحاس 0.006 مليغرام


أنواع ماء الصودا

هناك عدَّة أنواعٍ من المياه الغازية يمكن استخدامها لأغراض مختلفة، ونذكر فيما يأتي بعض أنواع المياه الغازيَّة:[١]

  • مياه الصودا: وهي عبارة عن ماء مكربن (بالإنجليزية: Carbonated water) يُضاف له مركبات الصوديوم، مثل؛ ملح الطعام، أو بيكربونات الصوديوم، أو بيكربونات البوتاسيوم، وتختلف كمية ونوع المواد المضافة حسب المنتج.
  • المياه الفوَّارة المنكهة: هي مشروب غازي قد يحتوي على سكريات طبيعية مضافة، وحمض الستريك، والصوديوم، وحتى الكافيين، وقد تكون المياه الفوارة خيارًا أفضل مقارنةً بالمشروبات الغازيَّة، لكن لا بدَّ من قراءة الملصق الموجود على هذا النوع من المياه الغازية بعناية، فقد تحتوي هذه المنتجات على إضافات ضارة.
  • المياه المعدنية: يعود مصدر المياه المعدنية إلى الينابيع المعدنيّة، وتتميّز باحتوائها على المعادن، والأملاح، ومركبات الكبريت، ولتحويلها لمشروب غازي يَتمُّ تعبئتها مع كربونات إضافية.


أضرار ماء الصودا

درجة أمان ماء الصودا

لا تتوفر معلومات حول درجة أمان ماء الصودا، ولكن يوصى بتوخي الحذر من المنتجات التي تحتوي على مواد مضافة أو مُحليات صناعية، حيث يمكن أن تسبب هذه الأنواع من المياه الفوارة آثاراً جانبيّةً لبعض الأشخاص.[٨]


محاذير استخدام ماء الصودا

في حالاتٍ معيّنةٍ؛ قد يسبب ماء الصودا بعض الأضرار الجانبيّة، ونذكر منها ما يأتي:

  • زيادة فرص اكتساب الوزن: قد لا يؤدي استهلاك المياه الغازية العادية إلى زيادة الوزن، ولكن من المهمّ ملاحظة أنَّ هناك أنواعاً منها تحتوي على بعض الإضافات مثل؛ المنكِّهات، والصوديوم، والأحماض الطبيعيّة والصناعيّة، والمُحليات، وغيرها من الإضافات التي قد تحتوي على سعرات حرارية وصوديوم إضافي، ممَّا قد يسبب زيادة الوزن بمرور الوقت.[٩]
  • التسبب بمشاكل لمن يعانون من متلازمة القولون العصبي: يُنصح الذين يُعانون من مشاكلَ في المعدة والقولون بتجنب استهلاك المياه الغازيَّة إذا كان شربها يسبب تهيّجاً في القولون، إذ إنَّها قد تسبب الانتفاخ، والغازات.[٩]
  • زيادة خطر حدوث تسوس الأسنان: فقد تسبب مياه الصودا التي تحتوي على نسبةٍ عالية من السكر تسوسَ الأسنان، ولكنَّ تأثير مياه الصودا العاديَّة يُعدُّ منخفضاً مقارنةً مع المشروبات الغازيَّة، ويُمكن الوقاية من تسوس الأسنان عن طريق الحفاظ على روتين جيِّد لنظافة الفم، والتناوب بين الماء الفوَّار والماء العادي لتنظيف مينا الأسنان.[٨]


المراجع

  1. ^ أ ب Darla Leal (31-8-2020), "Are Carbonated Waters as Healthy as Regular Water?"، www.verywellfit.com, Retrieved 7-2-2021. Edited.
  2. Lori Welstead (1-7-2020), "Is sparkling water bad for you?"، www.uchicagomedicine.org, Retrieved 7-2-2021. Edited.
  3. Motoyoshi Morishita, Sanae Mori, Shota Yamagami and others (30-10-2013), "Effect of Carbonated Beverages on Pharyngeal Swallowing in Young Individuals and Elderly Inpatients", Dysphagia, Issue 2, Folder 29, Page 213-222. Edited.
  4. Shiori WAKISAKA, Hajime NAGAI, Emi MURA and others (2012), "The Effects of Carbonated Water upon Gastric and Cardiac Activities and Fullness in Healthy Young Women", Journal of Nutritional Science and Vitaminology, Issue 5, Folder 58, Page 333-338. Edited.
  5. Jae-Hee Mun, Seong Jun (30-4-2011), "Effects of Carbonated Water Intake on Constipation in Elderly Patients Following a Cerebrovascular Accident", Journal of Korean Academy of Nursing, Issue 2, Folder 41, Page 269-275. Edited.
  6. Stefanie Schoppen, Ana Pérez-Granados, Angeles Carbajal and others (2004), "A Sodium-Rich Carbonated Mineral Water Reduces Cardiovascular Risk in Postmenopausal Women", Journal of Nutrition, Issue 5, Folder 134, Page 1058-1063. Edited.
  7. "Carbonated water, unsweetened", www.fdc.nal.usda.gov,30-10-2020، Retrieved 7-2-2021. Edited.
  8. ^ أ ب Dan Brennan (6-10-2020), "Sparkling Water: Are There Benefits?"، www.webmd.com, Retrieved 7-2-2021. Edited.
  9. ^ أ ب Cara Stevens (25-7-2017), "Is carbonated water bad for you?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-2-2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

998 مشاهدة
Top Down