فوائد مياه البحر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ٢ أغسطس ٢٠١٧
فوائد مياه البحر

مياه البحر

يُفضل معظم الناس التوجه إلى شاطئ البحر في فصل الصيف للترويح عن النفس، والتمتع بالسباحة، ويغفل مُعظمهم عن الفوائد الجمة التي تُقدمها هذه المياه للجسم، فهي تشتمل على العديد من العناصر الضرورية له، ومنها: الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والكلور، وهذه العناصر تدخل عبر الجلد إلى مفاصل الإنسان، وتخلصه من الجهد، والتعب، ويُشترط بأن تتراوح درجة حرارة المياه بين ثلاثين وخمس وثلاثين درجة مئوية، وسنعرفكم في هذا المقال على فوائد مياه البحر للبشرة، إضافة إلى فوائده العلاجيّة، ومزايا البحر.


فوائد مياه البحر للبشرة

تخترق مياه البحر للبشرة، إذ مسامات البشرة، وتغذي الجلد وتنشطه، فهي تزوده باليود الطبيعيّ الذي يُوسع من الأوعية الدموية، إضافة إلى مُساعدتها على استرخاء الجهاز العصبي.


ينصح الأطباء الاستحمام بمياه البحر، وذلك لأنّ الملح فيها ذي مفعول تنظيفي كبير، فهو يخلص من قشور الجلد ويُرطبه، كما يُقلل من حب الشباب، ومن التهابات الثنايا، والاحمرار، كما يحافظ على نعومة الجلد، ويسرّع شفاءه من القروح، والإكزيما، لذا يُنصح دائماً باستخدام المنتجات البحرية، والتي تتمثل في الصابون، والمراهم، والكريمات، فهي تجمّل البشرة، وتزيد نضارتها.


فوائد مياه البحر العلاجية

أثبتت العديد من الدراسات الحديثة أنّ المركبات التي تشتمل عليها مياه البحر، والطين، والطحالب تُعالج الكثير من المشاكل، كالتوتر، والروماتيزم، والروماتويد، إضافة إلى الإصابات الرياضيّة، والأمراض الجلدية من مثل: الصدفية، وحبوب الشباب، وتشتمل سواحل البحر الأحمر في مصر على العديد من المنتجعات العلاجيّة التي يتردد عليها الآلاف من السياح الأوروبيين من أجل الشفاء.


يتميز كلّ بحر في العالم بخصائص علاجية تختلف عن غيره من البحار، حيث يُستخدم طين البحر الميت في علاج الأمراض الجلدية، فهناك الكثير من الخواص المتواجدة في أرض البحر الميت، والمنعدمة لدى أراضي البحار الأخرى، وينطبق ذلك على مياه خليج اليابان، والذي يُطلق عليه اسم مثلث التنين، فله خواص نادرة تُعالج الروماتيزم، وتبلغ نسبة الشفاء من هذه الأمراض إلى اثنين وستين بالمئة على مدار ستة أسابيع من العلاج من خلال الاستحمام في هذه المياه ثلاث مرات في اليوم.


مزايا مياه البحر

تزوّد البحار زائريها بالمأكولات البحرية المُتمثلة في اللحوم البيضاء، وخاصّة الأسماك منها، وهي تُزوّد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية المهمّة لنموّه، وخاصّة اليود، ونُضيف إلى ذلك فائدتها الكبيرة للجهاز الهضمي، والتي تتجلى في سهولة هضمها، وغناها بالمعادن، والأملاح الأمر الذي يعطي المعدة الراحة من صعوبة هضم اللحوم الحمراء وغيرها.