فوائد نبات الشعير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٥ يناير ٢٠١٧
فوائد نبات الشعير

نبات الشعير

يحتاج جسم الإنسان إلى الكثير من العناصر الغذائية الأساسية في احتياجاته اليومية في صنع الطاقة والنمو، وتختلف النباتات في نسبة المحتوى الغذائي الذي تتكون منه، ولكن من بين النباتات التي تعتبر الأغنى من حيث المواد والعناصر الغذائية هو نبات الشعير، فهو من الحبوب التي يحرص الإنسان على زراعتها، بالإضافة إلى حبوب القمح، فالشعير غنيٌّ جداً بالألياف المفيدة للجهاز الهضمي والأمعاء، ومضادات الأكسدة، والفيتامينات، وأفضلها فيتامين ب، والبروتينات، والمعادن الضرورية؛ مثل: الحديد، والمغنيسيوم، والبيتاجلوكان.


يقبل الكثير من الأشخاص على تناول الشعير كشراب حرصاً على الحصول على هذا الكم الهائل من المواد المغذية التي يحتويها، وذلك بعد نقع حبوبه في الماء أو غليها، كما يدخل في تصنيع الخبز وبعض أنواع الحلويات، وعرف الطب النبوي الشعير، والفوائد الغذائية التي يحتويها للشفاء من الكثير من الأمراض، حيث أوصى النبي صلى الله عليه وسلم بالتلبينة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الشعير، ومع هذا سنتعرف على أهم فوائد نبات الشعير للجسم.


فوائد نبات الشعير

  • يحتوي نبات الشعير على نسبة كبيرة من البروتينات الضرورية لبناء عضلات الجسم، فالبروتينات من المواد المهمة التي يعتمد عليها الجسم في إفراز الهرمونات، والإنزيمات، والأجسام المضادة، إضافةً لاحتوائه على الكثير من الفيتامينات، والمعادن، والأملاح، يعتبر الشعير مصدراً جيداً للطاقة.
  • يعزز الشعير مناعة الجسم، ويكافح أمراض الزكام، والبرد، والإنفلونزا، ويساهم في ترطيب الجسم، وتخفيف حدة العطش أثناء فصل الصيف، والقضاء على الاكتئاب.
  • يساهم ماء الشعير في التخسيس من الوزن، والحفاظ على رشاقة الجسم، فالشعير من خلال المواد التي يحتويها يقلل الرغبة في تناول الطعام، فهو مهضم جيداً للغذاء من خلال تحفيز عملية الأيض، كما يوصف الشعير للقضاء على حصوات الكلى، ومقاومة الإصابة بالأمراض الخبيثة.
  • يوصف الشعير للمرأة الحامل، وذلك إما بشرب ماء الشعير، أو من خلال التلبينة، فكلاهما يحتويان على المواد المغذية التي تحتاجها الحامل للحفاظ على صحتها ونمو الجنين، كما يساهم الشعير في تخفيف حدة الغثيان، وتورم القدمين والكاحلين الذي تتعرض له من الحمل.
  • يحافظ الشعير على تنظيم سكر الدم؛ لأنه يبطئ من امتصاص الغلوكوز نتيجة الألياف اللزجة التي تعيق من امتصاصه في الأمعاء، ويعتبر مادة جيدة في تنظيف البطن من السموم، ومليناً ومطهراً للقولون والأمعاء، ومفيداً في علاج الإمساك.
  • يعتبر الشعير من المواد التي تحارب أعراض الشيخوخة، وتحمي البشرة من التجاعيد، وتحافظ على صحة الشعر ولمعانه، وتأخير ظهور الشيب في الشعر.
  • يعتبر الشعير مادة مدرة للبول، وعلاجاً جيداً للسعال الحاد، وللسل، والتيفوئيد، والسكري، وفي علاج ارتفاع ضغط الدم.