فوائد وأضرار تبييض الأسنان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٥ فبراير ٢٠١٧
فوائد وأضرار تبييض الأسنان

تبييض الأسنان

تبييض الأسنان هي عملية شائعة في طب الأسنان، وبالتحديد في مجال تجميلها عندما يتغير لونها، ففي العادة تكون الأسنان الدائمة لدى الإنسان ذات لون عاجي أو مصفر، ونادراً ما تكون ناصعة البياض، وتصبح مع الوقت أقل بياضاً بسبب التغيرات التي تحدث في التركيبة المعدنية للسن، حيث إن المينا يصبح أقل مسامية، وقد تتصبغ الأسنان ويتغير لونها بسبب الأصباغ البكتيرية وبقايا الأطعمة والتبغ أيضاً، ومع أنّ عملية تبييض الأسنان لها عدة فوائد إلا أن لها بعض الأضرار أيضاً، والتي يجب الاطلاع عليها لتجنبها.


أسباب الحاجة لتبييض الأسنان

  • اصفرار الأسنان السطحي الذي ينتج عن التدخين، وشرب القهوة أو الشاي أو تناول بعض الأطعمة التي تصبغ الأسنان؛ كأنواع من التوت، بالإضافة إلى تجمع التكلسات عليها.
  • اصفرار الأسنان الداخلي الذي ينتج عادةً بسبب التقدم في العمر أو الإصابات أو الاستخدام الزائد للفلورايد أو كنتيجة لبعض الأمراض أو أخذ المضادات الحيوية في سن مبكرة.


فوائد تبييض الأسنان

تساعد عملية تبييض الأسنان على الحصول على ابتسامة جميلة وناصعة البياض، وهذا ما يحسن من ثقة الشخص بنفسه، ويجعله يحب الابتسامة الدائمة، حيث أثبتت بعض الدراسات الحديثة بأنَّ المحاليل المبيضة التي تستخدم في هذه العملية تساعد على تقليل نسبة الإصابة بتسوس الأسنان عند استخدامها بالطرق الصحيحة.


تعليمات لزيادة عمر التبييض

  • تجنب تناول أو استهلاك المواد والأطعمة التي تحتوي على الأصباغ.
  • تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على الأصباغ، ويجب استخدام أنواع المعجون التي تحتوي على المبيض للحفاظ على اللون الناصع.
  • استخدام القشة (عود الشراب) عند شرب المشروبات الصبغية حتى لا تتلامس مع الأسنان.
  • معاودة تبييض الأسنان كل ستة أشهر تقريباً، وذلك يعتمد على طريقة التبييض، وبالنسبة للمدخنين ينصح بزيادة عدد مرات التبييض في السنة أو التقليل من استهلاك التبغ.


أضرار تبييض الأسنان

  • الألم: يعد الألم من أهم وأخطر الأضرار والأعراض الجانبية لعملية تبييض الأسنان، وهو ينتج بسبب تفكك مينا الأسنان والوصول إلى الطبقة العاجية التي تعتبر حساسة جداً.
  • الالتهابات: قد تصاب اللثة ببعض الإلتهابات عند تبييضها بالليزر وذلِك بسبب حرارة الليزر المرتفعة والتي تؤدي أيضاً لتفكك الخلايا، لاسيما أنه يعمل على مواد كيمائية قد تكون خطيرة على اللثة بسبب الحروق الناتجة عنها.
  • حساسية الاسنان: تزداد حساسية الأسنان تجاه المأكولات والسوائل الباردة والساخنة بسبب تبييضها بالليزر، مِما يؤدي لحدوث ألم كبير للشخص، وتنتج هذهِ الحالة بسبب زوال الطبقة الواقية للأسنان وهي المينا.
  • خشونة الأسنان: الأسنان بطبيعتها تكون ناعمة وملساء فذلِك يسمح للمأكولات بالانزلاق بسهولة، ولكنا تصبح خشنة الملمس عند تبييضها مِما يؤدي لتعلق البكتريا والصفيحة الجرثومية على سطح الأسنان.