فوائد ورق السدر للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٩ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
فوائد ورق السدر للبشرة

السدر

نبات ينتمي إلى الفصيلة النبقيّة تحت رتبة الورديات، ويسمّى بأسماء عديدة منها السوّيد والنبق، ويزرع في دول حوض البحر الأبيض المتوسّط خاصة في المناطق القريبة من الأنهار والمناطق الجبليّة، وموطنه الأصليّ شبه الجزيرة العربية ودول بلاد الشام، ويمتاز السدر بأنّه عالي الارتفاع، وأوراقه كثيفة، ويتحمّل درجات الحرارة العالية وقلّة الماء، ومن أنواعه المسهل، والكاروليني، والأشعر، والكاليفورني، والفلسطيني، والقضباني.


وصفات ورق السدر للبشرة

تتلخص فوائد السدر للبشرة في أنه يغذّيها ويجعلها نضرة ومشرقة وجميلة وحيوية، وينظّفها من الميكروبات والأوساخ والجراثيم، وينقيها من الشوائب، ويوحّد لونها، ويعقّمها، ويشدّها، ويخفّف من زيوتها الزائدة ويقشّرها، وينشّط حركة الدورة الدموية في الوجه، ويزيل كلاً من البقع الداكنة، والبثور، والرؤوس السوداء، وحبّ الشباب.


وصفة تنظيف البشرة والتخلّص من البقع الداكنة

نضع في وعاء كلاً من عصير نصف حبة من الليمون، وملعقة كبيرة من السدر الأخضر الطازج والمفروم ناعماً، وملعقة صغيرة من عسل النحل، وملعقة كبيرة من بودرة الحليب، ونخلط المقادير معاً بشكل جيّد بواسطة الملعقة حتى نحصل على عجينة متجانسة، وندهن الوصفة على البشرة ونتركها لمدّة نصف ساعة ثمّ نغسل الوجه بالماء الفاتر.


ملاحظة: يمكن إضافة القليل من الماء إلى الوصفة إن لم نحصل على عجينة قوامها مناسب.


وصفة لتبييض البشرة وتنعيمها

نحضر نصف كأس من اللبن الزبادي، ونضيف له كمية متساوية من بودرة السدر، وقشور حبّات البرتقال المجفّفة والمطحونة، وكمية قليلة من النعناع الجافّ، والشوفان، وندهن الوجه بالوصفة ونتركها حتى تجفّ، ثمّ نغسل الوجه جيداً بالماء.


وصفة توحيد لون البشرة

نسكب في وعاء كأساً من الفاتر، ونضع كمية مناسبة من ورق السدر فيه، ثم نوزّع المزيج السائل على البشرة ونتركه لمدة ثلاثين دقيقة، وبعد أن يجفّ المزيج على الوجه نفرك البشرة بواسطة اليد حتى نتخلص من الخلايا الميّتة.


فوائد ورق السدر للجسم

لورق السدر الكثير من الفوائد الصحية التي لا تعد ولا تحصى، ومن هذه الفوائد: طارد للبلغم، وينقي الدم، ويعالج التهاب اللثة والفم، وملين للمعدة ومنشّط لها، كما أنّه يقتل الديدان المعوية، وينظّف الأمعاء من السموم والفضلات، ويحفّز على انقباض الأمعاء، وأيضاً مسكن للآلام، ويقوّي الجسم، ويقلّل من آلام المفاصل وآلام الأسنان، ويعالج كلاً من أمراض الصدر، والجرب، والإمساك، والتهابات القولون.


أمّا فوائده للشعر تكمن في أنّه يقلل من خشونة الشعر الأجعد، ويعالج الشعر التالف، ويقوّيه من جذوره، ويزيل القشرة البيضاء، ويمنع تساقطه ويزيد من كثافته، ويحفّز نموّ الشعر من جديد، وأيضاً يعالج الشعر التالف، ويخلّص الرأس من الحكّة، ويقوّي البصيلات الضعيفة، وينظّف فروة الرأس، ويجعل الشعر لامعاً وحيوياً.