فوائد السدر للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
فوائد السدر للبشرة

السِّدْر

السدر أو (النبق)، واسمه العلمي (بالانجليزية jujube,Christ thorn)[١]، من الأشجار التي قد يصل طولها إلى عدة أمتار، أو قد تكون شجيراتٍ صغيرة، وتنتشر في المناطق الصحراويّة، وهي موجودة في أنحاء مختلفة من العالم خاصّة في الوطن العربي، وتعدّ شجرة السِّدْر من الأشجار المثمرة إذ تزوّدنا بثمار صغيرة شهيّة المذاق، ويمكن الاستفادة من هذه الثمار، ومن أوراقها أيضاً؛ إذ تحتوي جميعها على الكثير من الفيتامينات، والمعادن، والأملاح، ومن يعرف هذه النبتة لا يستغني عنها؛ لأنّ لها الكثير من الفوائد الصحيّة والجماليّة سواء من خلال تناول أجزائها أو تحضيرها كماسكٍ خارجي يوضع على الجلد، ولها الكثير من الفوائد في علاج مشاكل البشرة.[٢]


أهمية السدر للبشرة

للسدر أهمية كبيرة في تحسين البشرة ومنحها بالنضارة المطلوبة؛ إذ تم استخدام الأوراق منذ القِدم في تنظيف البشرة وعلاجها من المشاكل، فمن خلال استخدام أوراق السدر بالوصفات الطبيعية للبشرة يمكن الاستغناء عن الكريمات التجميلية، ويمكن استخدام أوراق السدر بعد تجفيفها وطحنها وتحويلها إلى بودرة، ويمكن الحصول عليها جاهزةً من العطار، وتُعدّ عمليّة استخدامها للاستفادة من فوائدها سهلةً ولا تحتاج إلى الكثير من الجهد.[٣]


فوائد السدر للبشرة

تتمثل فوائد السدر في أنّه: [٣]

  • يفتّح البشرة: من خلال تجفيف أوراقه، ثم طحنها لتصبح كالبودرة، واستخدامها بدلاً من غسول الوجه يوميّاً، حيث تنظف البشرة من الأوساخ والجراثم والزيوت التي قد تتجمّع عليها، وتجعلها ناعمةً ومشرقةً بسبب العناصر التي تحتوي عليها، وتُستخدم هذه الطريقة لبشرة الوجه والجسم.
  • يعالج حب الشباب: فعند استخدامه كغسول يوميّ للبشرة، خاصة البشرة الدهنيّة؛ فإنّه يُخلِّص من حب الشباب، ويحمي البشرة من ظهوره، وذلك بسبب احتوائه على عناصر معقّمة للبشرة.
  • يزيل البقع الداكنة والرؤوس السوداء: بسبب احتوائه على عناصر تُعقّم البشرة؛ فإنّه عند المداومة على استخدامه يُخلّص البشرة من الزيوت، وبالتالي يغلق مساماتها، ويزيل ما فيها من رؤوس سوداء، كما يفيد في تخلّص البشرة من الزيوت من خلال استخدامه كماسك قبل وضع المكياج بساعتين.
  • يشد البشرة ويمنع ظهور التجاعيد فيها: وهذه الفائدة تظهر نتيجتها عند المواظبة على استخدامه بصورة دوريّة.
  • يقشّر البشرة: يزيل الخلايا الميتة من البشرة بعد تقشيرها، وبالتالي يساعد على تجديدها، ويمنع الزيوت والدهون من الخروج إلى السطح، وهنا يمكن استخدام السدر مع الحليب لزيادة فعاليّته.
  • يجعل البشرة نضرة: لأنه ينظّف البشرة فيجعلها مشرقة ونضرة.


فوائد شجرة السدر الصحية

أثبتت بعض الدراسات أنّ شجرة السدر تتميّز بقيمتها الغذائيّة العالية؛ فبذورها غنيّة بالبروتين، وأوراقها غنيّة بالكالسيوم، والحديد، والمغنيسيوم، وأنها مصدر مهم للكثير من الفيتامينات والمعادن الأخرى، وهذا يجعلها تقدّم الكثير من الفوائد الصحيّة والتجميليّة، و بشكلٍ عام فإنّ أوراق وثمار نبتة السدر تقدّم الكثير من الفوائد الصحيّة للجسم[٤]، ومنها:-[٢]

  • تساعد أوراق وثمار نبتة السدر على تنقية الدم وتصفيته.
  • تفيد أوراق السدر في علاج بعض الالتهابات الجلديّة في الجسم كالبثور، أو الجرب.
  • تعالج أمراض الجهاز التنفسيّ، كما تُخلِّص من التهاب الفم واللثة.
  • تليّن المعدة بشكل فعّال.
  • تفيد في علاج آلام الأسنان، والمفاصل، كما تخفّض حرارة الجسم، فهي مسكّن للألم وخافض للحرارة.
  • تقوّي مناعة الجسم.
  • تحتوي ثمار السدر على الكثير من المعادن والفيتامينات، لذلك يُنصح بها للمرأة الحامل.
  • يتغذّى النّحل على رحيق أزهار نبتة السدر منتجاً عسل السدر المعروف بفوائده الصحيّة والغذائيّة الكثيرة، كما أنّه من أغلى أنواع العسل حول العالم.


وصفات السدر للبشرة

خلطة السدر والعسل

تفيد هذه الخلطة في تنقية الوجه وزيادة نضارته، وهي:-[٥]


المكوّنات
  • ملعقة كبيرة من السدر الأخضر المفروم فرماً ناعماً.
  • ملعقة كبيرة من حليب البودرة.
  • ملعقة كبيرة من عسل النحل.
  • عصير نصف حبّة من الليمون.


طريقة الاستخدام

  • تُوضَع جميع مكوّنات الخلطة في وعاءٍ عميق، ثم يتم خلطها معاً حتى يتكوّن مزيج كالعجينة، ويمكن إضافة القليل من الماء للحصول على المزيج المناسب.
  • قبل وضع المزيج على البشرة لا بدّ من غسل الوجه بماءٍ دافئ ليساعد على فتح المسامات، ثم توضع الخلطة عليه، وتُترك لمدة نصف ساعة، ثم يتم غسل الوجه بالماء الفاتر ثم الماء البارد.


خلطة السدر والزبادي

تفيد هذه الوصفة في تفتيح البشرة وتوحيد لونها، وشدّها وتخليصها من التجاعيد، وهي:[٦]


المكوّنات

  • ملعقتان من السدر المطحون.
  • ثلاث ملاعق من لبن الزبادي البارد.
  • ملعقتان من العسل.
  • ملعقة من ماء الورد.


طريقة الاستخدام

يتم وضع جميع مكوّنات الخلطة في وعاءٍ عميق، ثم تُخلط جميعها جيداً، للحصول على مزيجٍ كثيف ثم يوضع على البشرة، ويُترك إلى أن يجفّ تماماً، بعد ذلك يُغسل الوجه بالماء الدافئ دون صابون، وسيتم ملاحظة الفرق، ويُنصح باستخدامه مرتين بالأسبوع.


المراجع

  1. "Zizyphus spina-christi", worldagroforestry, Retrieved 13-12-2016.
  2. ^ أ ب جوري النعيمي (23-12-2015)، "9 فوائد جمالية لنبات السدر"، مجلة رجيم rjeem، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2016.
  3. ^ أ ب بيا أبو ملهب (29-10-2014)، "تعرفي على أهم فوائد السدر للبشرة"، yasmina، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2016.
  4. Eden Foundation, Sweden (August 1992 ), "Nutritional study on Ziziphus spina-christi"، eden-foundation, Retrieved 13-12-2016.
  5. فيرا يوسف (16-9-2015)، "تعرفي على أشهر ماسكات السدر للوجه"، yasmina، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2015.
  6. يسرا فيصل (20-2-2015)، "خلطة السدر لنضارة البشرة"، الجميلة aljamila، اطّلع عليه بتاريخ 8-12-2016.