فيتامين ك للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٢ مارس ٢٠١٧
فيتامين ك للأطفال

فيتامين ك

يعتبر فيتامين ك من الفيتامينات الضرورية والمهمة لجسم الإنسان، وهو يُخزن في الكبد، ويعمل كعامل مساعد في إضافة الكربوكسيل إلى الجلوتامات المسؤولة عن تجلط الدم، وتكوين العظام، والأوعية الدموية، وتُسمى الصيغة الأساسية لفيتامين ك في النباتات بالفيلوكينون، والذي يتمّ صنعه في الأمعاء بواسطة البكتريا المعوية، حيث يُوجد فيتامين ك بصورة أساسية في النباتات الورقية الخضراء كالخس، والجرجير، والكرنب، والسبانخ، وبعض الفواكه مثل: العنب، والأفوكادو، ويحتوي الكيوي على نسبة عالية منه، بينما تحتوي بعض الزيوت النباتية وفول الصويا عليه ولكن بنسب قليلة، لذلك يُنصح بتناول كميات كبيرة منها حتّى يتم الحصول على مقدار كافٍ للجسم من الفيتامين.


نقص فيتامين ك عند الأطفال

تحتوي أجسام الأطفال حديثي الولادة على مستويات منخفضة من فيتامين ك، وعلى الرغم من ذلك فإنّ كمية الفيتامين في أجسامهم تكون كافية لوقف أي نزيف قد يُصيبهم في الأيام الأولى من حياتهم، وحسب الدراسات والأبحاث الحديثة فإنّ حوالي 1 من كل 10.000 طفل يُصاب بنزيف نقص فيتامين ك بسبب عدم قدرة الفيتامين على القيام بوظيفته، وهي تجلط الدم وتخثره.


إذا كان لدى الطفل نقص في فيتامين ك فإنّه سيصاب بشكلٍ تلقائي بنزيف من الأنف، أو الفم، أو المؤخرة، أو الجذع السري، وتظهر علامات الإصابة خلال الأسابيع الأولى من الولادة، ولكن قد يُصاب الطفل بنزيف داخلي، حيث لا تستطيع والدته ملاحظة ذلك، وقد يكون هذا النوع من النزيف مهدداً لحياته، لذلك ينصح الأطباء بحصول الأطفال على فيتامين ك بعد الولادة مباشرة.


تصنيف نزيف نقص فيتامين ك

صنَّف العلماء نزيف نقص فيتامين ك إلى ثلاثة أقسام، هي :

  • نزيف نقص فيتامين ك المبكر: يُصيب الطفل خلال الساعات الأولى من ولادته، أي في الـ24 ساعة الأولى بعد الولادة.
  • نزيف نقص فيتامين ك المعتاد: يحدث في الأسبوع الأول من الولادة.
  • نزيف نقص فيتامين ك المتأخر: يحدث عندما يكون عمر الطفل بين الأسبوعين إلى 12 أسبوعاً.


الفئات المعرضة لنزيف نقص فيتامين ك المتأخر

يُعتبر نزيف نقص فيتامين ك من أخطر أنواع النزيف التي قد تُصيب الطفل، لأنّه سيكون أكثر عرضة للإصابة بنزيف داخلي يصعب اكتشافه أو ملاحظته، ومعظم حالات تأخر ظهور نزيف فيتامين ك تصيب الفئات الآتية من الأطفال:

  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.
  • الأطفال الذين ولدوا قبل إكمال 37 أسبوعاً من الحمل.
  • الذين تم ولادتهم بعملية قيصرية، أو ملقط الجراحة، أو الجفت (الشفاط).
  • الذين أصيبوا بكدمات أثناء ولادتهم.
  • ا الذين واجهوا صعوبة في التنفس عند الولادة
  • الذين يعانون من مرض معين عند الولادة، ولديهم مشاكل في الكبد.
  • إن تناول الأمهات أدوية الصرع، أو منع التجلط، أو مرض السل خلال فترة الحمل يُساعد على حدوث نزيف نقص فيتامين ك المتأخر.


طرق الوقاية من نقص فيتامين ك عند الأطفال

تُساعد الرضاعة الطبيعية بعد الولادة مباشرة على رفع مستوى فيتامين ك لدى الأطفال؛ لأنّ الرضعة الأولى من الأم تكون غنية بفيتامين ك مقارنة بحليبها الذي يتمّ إنتاجه في مراحل أخرى، كما ينصح الأطباء بإعطاء الطفل فيتامين ك عن طريق الحقن أو الفم للوقاية من نزيف نقص فيتامين ك.