فيتامين b3

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
فيتامين b3

فيتامين ب3

يُعدّ فيتامين ب3 أحد فيتامنيات ب القابلة للذوبان في الماء، ويُعرف أيضاً باسم النياسين، وحمض النيكوتينيك، ويجب على البشر استهلاكه يومياً، كما يحتاج إليه الجسم بكميّاتٍ قليلةٍ للمحافظة على صحته وأداء وظائفه بشكلٍ صحيح، فهو يساهم في المحافظة على صحة البشرة، والجهاز الهضمي، والأعصاب، ويساعد بعضَ الإنزيمات على أداء وظائفها، ومن الجدير بالذكر أنّ نقص فيتامين ب3 يُسبّب مرضاً يُسمّى البلاغرا (بالإنحليزية: Pellagra)، وهي حالةٌ تؤدي إلى ظهور أعراضٍ في البشرة، والجهاز الهضميّ، والأعصاب.[١]


فوائد فيتامين ب3

يوفر فيتامين ب3 العديد من الفوائد الصحيّة للجسم، ونذكر من أهمّها ما يأتي:[٢]

  • تحسين مستويات الكوليسترول والدهون: حيث عُرف فيتامين ب3 بقدرته على علاج ارتفاع الكوليسترول منذ عام 1950، فهو يقلل مستويات الكوليسترول الضار بنسبة 5-20%، ولكن لا يمكن استهلاك هذا الفيتامين كعلاجٍ رئيسيّ لارتفاع الكوليسرول، كما وُجد أنّ فيتامين ب3 يقلل مستويات الدهون الثلاثية بنسبة 20-50%، ويرفع مستويات الكوليسترول النافع بنسبة 15-35%.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: يمكن لخصائص فيتامين ب3 المخفضة للكوليسترول أن تقي من أمراض القلب، فهو يقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات، والتي ترتبط بالإصابة بتصلب الشرايين، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ العلاج باستخدام فيتامين ب3 وحده أو مع الستاتينات قد يقلل خطر الإصابة ببعض المشاكل الصحية المرتبطة بأمراض القلب، إلّا أنّ دراساتٍ حديثةٍ وجدت أنّ هذا الفيتامين لا يقلل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية، أو النوبات القلبيّة، أو الوفاة نتيجة أمراض القلب.
  • تحسين حالات مرضى السكري من النوع الأول: تشير بعض الدراسات إلى أنّ فيتامين ب3 يمكن أن يحمي خلايا البنكرياس التي تُنتج الإنسولين، ممّا يقلل خطر الإصابة بالسكري من النوع الأول.
  • دعم وظائف الدماغ: يحتاج الدماغ إلى فيتامين ب3 كمساعدٍ للإنزيمات المنتجة للطاقة، ولذلك فإنّ نقصه يسبب أعراضاً نفسية، ويجدر الذكر أنّ بعض أنواع الفصام يمكن علاجها باستخدام فيتامين ب3، فهو يساعد على علاج ضرر خلايا الدماغ الناتجة عن نقص هذا الفيتامين.


مصادر فيتامين ب3

على الرغم من أنّ جسم الإنسان لا يستطيع تصنيع فيتامين ب3 وحده، إلّا أنّه يمكن أن يُحوّل الحمض الأميني التريبتوفان إلى هذا الفيتامين، ومن مصادر التريبتوفان: البيض ولحم الحبش، ولذلك فإنّ تناول هذه الأطعمة قد يقي من نقص هذا الفيتامين، ومن مصادر فيتامين ب3 في الغذاء نذكر ما يأتي:[٣]


المراجع

  1. "vitamin B3", www.cancer.gov, Retrieved 11-05-2019. Edited.
  2. Kerri-Ann Jennings (26-11-2018), "9 Science-Based Benefits of Niacin (Vitamin B3)"، www.healthline.com, Retrieved 11-05-2019. Edited.
  3. Zawn Villines (16-09-2017), "What's to know about vitamin B-3 deficiency?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11-05-2019. Edited.
12 مشاهدة