في أي وقت يستجاب الدعاء

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩
في أي وقت يستجاب الدعاء

أوقات إجابة الدعاء

جعل الله -تعالى- باب الدعاء مفتوحاً لعباده في أيّ وقتٍ، وعلى أيّ حالٍ، لكنّه اختصّ بعض الأوقات على سواها؛ ليكون فيها الدعاء أقرب للإجابة، وذكر العلماء ما يزيد عن عشرين وقتاً مخصوصاً يكون فيه العبد أقرب إلى نيل إجابة دعوته، فيما يأتي ذكر بعضها:[١]

  • في السَّحر قُبيل الفجر؛ أي في الثلث الأخير من الليل.
  • في ساعة يوم الجمعة، وذكر أهل العلم أنّها قُبيل المغرب.
  • بين الأذان والإقامة.
  • بعد أداء الصلاة المفروضة.
  • عند لقاء العدوّ.
  • في السجود.


أسباب أخرى لإجابة الدعاء

بيّن العلماء عدّة أسبابٍ لقبول الدعاء، وجعله أقرب للإجابة ممّا سواه، من ذلك أن ذكروا بعض الآداب التي من الحسن أن يتوخّاها العبد وهو قائمٌ بين يدي ربّه يسأله حاجاته، وفيما يأتي ذكر بعض الآداب والأسباب التي تجعل الدعاء أقرب للإجابة بإذن الله:[٢]

  • الإخلاص لله -تعالى- وحده في السؤال، والتوجّه له وحده بالطلب وبثّ الحاجات.
  • تجنّب الدعاء بالإثم، والشرّ، وقطيعة الرحم؛ فذلك بعيد الإجابة منه سبحانه.
  • حضور القلب، والخشوع واليقين بقرب تحقيق المطلب من الله سبحانه.
  • الحزم في الدعاء، وعدم التردّد في الطلب وبثّ المسألة.
  • رفع اليدين لله تعالى.
  • تحرّي المطعم الطيب الحلال، وتجنّب المحرّم منه.
  • التوسّل المشروع لله تعالى، ويكون ذلك بالعمل الصالح، أو بأسماء الله وصفاته، أو بدعاء أهل الصلاح من الأحياء من الناس.


تأخّر إجابة الدعاء

قد يحقّق العبد كلّ أو معظم أسباب إجابة دعوته، ومع ذلك يتأخّر تحقيقها، أو لا يكون أصلاً، ولله -تعالى- حِكمٌ وأسباب لتأخير إجابة الدعوة، أو عدم إجابتها، يُذكر من ذلك أنّ الله -تعالى- قد رأى بحكمته ألّا خير في إجابة تلك الدعوات لعبده، أو أنّ الخير أن تُؤجّل إلى حينٍ من الزمن، وقد يؤخّر الله عن عبده الإجابة ليُصلح بعض ما في نفسه من آثامٍ وآفاتٍ، وكلّ تلك الأسباب تُلخّص بأنّ الله قد يؤخّر إجابة الدعوة، أو يصرفها من أساسها لخيرٍ وفضلٍ عائدٍ على العبد نفسه، ذلك أنّ الله قد رأى الحكمة وغمّيت عن العبد.[٣]


المراجع

  1. خالد بن محمود بن عبد العزيز الجهني (30/7/2018)، "أوقات وأماكن استجابة الدعاء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.
  2. "شروط الدعاء وأسباب الإجابة وموانعها"، www.fatwa.islamweb.net، 16-2-2006 م، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-12. بتصرّف.
  3. "لا تجزع من عدم إجابة الدعاء !!"، www.islamqa.info، 03-08-2007، اطّلع عليه بتاريخ 2019-5-5. بتصرّف.