في أي يوم عيد الأم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٨ ، ١٩ مارس ٢٠١٩
في أي يوم عيد الأم

الأم

الأم هي أغلى مخلوق في الحياة، وهي اليد الحانية التي تمسح على أبنائها لتخفف عنهم الألم، وهي القلب الذي يحتوي جميع القلوب، ولا تشكو التعب أبداً، وهي أحق الناس بالخير والبر والحب، وقد جعل الله سبحانه وتعالى رضى الأم والأب، مقروناً برضاه، وجعل الأم في المرتبة الأولى في الرعاية، وأولى الناس بحق الصحبة، ومن ثم يأتي بعدها الأب، لأنَّ تعب الأم على أبنائها، لا يعدله أي تعب، ولا يوجد في الدنيا جزاء مناسب يفيها حقها، ومهما قدم لها الأبناء، يظلون مقصرين في حقها.[١]


تاريخ عيد الأم

يُصادف عيد الأم في معظم دول العالم، وفي جميع دول الوطن العربي، تاريخ الحادي والعشرين من آذار من كل عام، حيث تحتفل معظم دول العالم في هذا التاريخ بتكريم الأمهات، حتى إنّ بعض دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكيّة، تعتبر عيد الأم يوم عطلة رسمي، كما تجري العادة في هذا اليوم بإظهار مظاهر الاحتفالات، وتبادل الهدايا بين الأمهات والأبناء. ورغم أن معظم دول العالم تحتفل بهذا التاريخ، إلا أن البعض منها يحتفل بعيد الأم بتواريخ أخرى مختلفة، فالنرويج مثلاً، تحتفل بعيد الأم بيوم الأحد الثاني من شباط، والأرجنتين تحتفل بيوم الأحد الثالث من تشرين أول، وجنوب إفريقيا تحتفل بيوم الأحد الأول من أيار، والولايات المتحدة الأمريكية تحتفل بتاريخ ثاني يوم أحد من كل عام، والجدير بالذكر أنّ الاحتفال بعيد الأم، هو تقليدٌ أمريكيّ، ابتدأ أولاً فيها، ومن ثم انتشر إلى جميع دول العالم، مع العلم أنّ الاحتفال بالأم والاهتمام بها لا يمكن حصره في يومٍ واحد، وإنما عيد الأم هو مجرد رمز لباقي الأيام.[٢]


نشأة عيد الأم

كانت بداية الاحتفال بيوم الأم عندما أرادت الأمريكيّة آنا جارفيس في عام 1908م تكريم ولادتها المتوفّاة، وبعد ذلك قامت بعمل حملة دعايةٍ بين الناس وفي المؤسّسات الأمريكيّة الرَّسميّة من أجل الاعتراف بهذا اليوم كيوم عيدٍ رسميٍّ في البلاد، وتحقّق لها ما أرادت ففي عام 1914م قرّر الرئيس الأمريكيّ آنذاك وودرو ويلسون باعتماد يوم الأحد الثاني أيار من كلّ عامٍ يوماً للأم في الولايات المتّحدة.[٢]


اقتراحات للاحتفال بعيد الأم

إليك عدد من الاقتراحات يمكنك القيام بها للاحتفال بعيد الأم:[٣]

  • تحضير وجبة الطعام المفضلة لها، وإراحتها بشكلٍ تام، وجلب التورتة، والحلويات، والعصائر، وإظهار طقوس الفرح والاحتفال فيها.
  • أخذ الأم في رحلة استجمام، كالبحر، أو المناطق الطبيعية الأخرى التي تحبها.
  • تقديم الهدايا لها، مثل الساعات الفخمة، أو قطع الذهب، أو أي قطع من الملابس التي تناسب ذوقها، أو الورود الطبيعية، أو القطع المنزلية التي تعرف أنها بحاجةٍ لها، علماً أن الهدية ليست بقيمتها المادية، وإنما بقيمتها المعنوية، التي بلا شك، تعني للأم الكثير.
  • إدخال السرور إلى قلبها، وطاعتها بشكلٍ تام، وإضحاكها دائماً، وتحقيق أمنياتها.
  • تجميع الأبناء والأحفاد جميعاً، وعمل حفلة صغيرة لتكريم الأم فيها.
  • تقديم النباتات الخضراء المزروعة في إصص للأم، والمعروف أنّ معظم الأمهات يفضلن النباتات الخضراء، ويشعرن بالشغف والسعادة عند تقديمها لهن، لأنها تشعرهن بأهميتهن وقدرتهن على الاستمرار بالعطاء والتربية.


المراجع

  1. محمد مهدي بن نذير قشلان، "الأم بين برها في الإسلام .. وعيدها في الغرب "، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2018-9-10. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "Mother's Day", www.britannica.com, Retrieved 2018-9-10. Edited.
  3. "Mother's Day Gifts For Moms Who Love Food", www.forbes.com,2018-4-24، Retrieved 2018-9-10. Edited.
238 مشاهدة